منتدى لعبة الحياة



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» اهــداء..!
الإثنين مارس 10, 2014 8:45 pm من طرف ناظرالمنتدى

»  قصة مبكية جداااااا
الجمعة فبراير 28, 2014 1:18 pm من طرف ذكريات

» قصة شجرةالتفاحة والرجل
الجمعة فبراير 28, 2014 4:56 am من طرف نهاء عبدو أمين

» محمد فؤاد طمنى عليك
الأحد أغسطس 04, 2013 3:30 am من طرف ذكريات

» photo
الأحد يوليو 21, 2013 1:24 pm من طرف ذكريات

» عبارات من دفاتر الايام
الخميس يوليو 18, 2013 11:53 am من طرف ذكريات

» كيف تجعل من رمضآن نقطة انطلآقة للتغيير وإلى الأبد
الخميس يوليو 18, 2013 11:45 am من طرف ذكريات

» اخطاء الصائمين
الخميس يوليو 18, 2013 11:42 am من طرف ذكريات

» امير يزبك الرقصه الاولى
الجمعة مايو 24, 2013 8:33 am من طرف ذكريات

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ذكريات - 2733
 
ملكة الحب - 994
 
فراشه نبضهاالزهور - 755
 
ġŏóď mąЙ - 721
 
ناظرالمنتدى - 675
 
عطرالندى - 416
 
ضوء MeRo القمر - 395
 
جرب تقرب - 365
 
عاشق سحر عنيك - 363
 
egDefender - 340
 
شاطر | 
 

 توك شو القاهرة اليوم ( منجددة )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكة الحب
عضو سوبر
عضو سوبر


المهنة:
المزاج :
البلد:
http://www.m5zntop.com/up//uploads/images/m5zntop3ce4129c83.gif[/img]

رسالة sms رسالة sms: [updown]
عدد المساهمات: 994
نقاط: 41907
السٌّمعَة: 5
تاريخ التسجيل: 28/01/2010

مُساهمةموضوع: توك شو القاهرة اليوم ( منجددة )    السبت يوليو 24, 2010 6:53 am



[b]التوك شو: شحاتة يعتذر لمبارك عن الخسارة.. والفيفا تقر نتيجة "الفاصلة".. وسليمان وأبو الغيط يذهبان للسودان للتحقيق فى أحداث الخرطوم.. مطالب بتعديل قانون العقوبات المصرى لمحاسبة المعتدين

الثلاثاء، 24 نوفمبر 2009 - 11:27


إعداد محمود المملوك
يبدو أن الأمر أصبح أكبر من مجرد مباراة، وتخطى حاجز الرياضة ككل، فلم يعد لبرامج "توك شو" مساء أمس الاثنين سيرة إلا عن تداعيات الاعتداءات الجزائرية التى تمت على الجماهير المصرية فى الخرطوم بعد المباراة الفاصلة التى جمعت بين منتخبى البلدين، فنقل "البيت بيتك" اعتذار الكابتن حسن شحاتة المدير الفنى للمنتخب الوطنى عن خسارته، راجعاً الأسباب إلى عدم توفير الجو الملائم، وذلك فى الوقت الذى أكد فيه هانى أبو ريدة نائب رئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم أن ما يشغل بالنا حالياً هو تصحيح الفكرة الخاطئة التى تكونت لدى الفيفا ونقل صورة تفصيلية عما جرى بمستنداًت وأدلة رسمية، وأوضح "العاشرة مساء" أن الوزير عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات العامة وأحمد أبو الغيط وزير الخارجية سيذهبان للسودان للتحقيق فى أحداث الخرطوم السوداء.

وعلى الجانب الآخر دافع "القاهرة اليوم" عن الإعلام المصرى، واعتبره لم يخطئ عندما طالب برد اعتبار لكرامة أبنائه، خاصة أن القومية العربية لا معنى لها لو كانت الدولة ضعيفة ومهانة من دولة عربية أخرى، واستضاف "على الهوا" الدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مجلس إدارة الأهرام ومجدى الدقاق رئيس تحرير مجلة أكتوبر لمناقشة كيفية إدارة هذه الأزمة، وفى "بلدنا" أكد عدد من المفكرين والمحليين عدم وجود وعى فى مصر والجزائر وهناك أشياء كثيرة لا بد أن نتعصب من أجلها غير كرة القدم مثل الديمقراطية، ومشيرين إلى أن الأزمة الأخيرة حولت الانتماء الفرعى إلى انتماء عام.

واعتبر الخبير الإعلامى ياسر عبد العزيز أن الأزمة بين البلدين بطلها الإعلام المصرى حسبما قال لـ"90 دقيقة" الذى أشار إلى اعتماد الفيفا لنتيجة المباراة الفاصلة بالسودان، وسلط "الحياة والناس" الضوء على استقبال الرئيس مبارك للاعبى المنتخب وتناوله الفول والعيش البلدى معهم، فيما طالب "الحياة اليوم" بتعديل قانون العقوبات المصرى لمحاسبة المتعديين على أبنائنا فى الخارج.




القاهرة اليوم.. الإعلام المصرى لم يخطئ عندما طالب برد اعتبار لكرامة أبنائه.. والقومية العربية لا معنى لها لو كانت الدولة ضعيفة ومهانة من دولة عربية أخرى
شاهدته هند سليمان

أهم الأخبار:- الإعلامى عمرو أديب ينتقد الهجوم العربى على موقف الإعلام المصرى من الاعتداءات البربرية الجزائرى على المشجعين المصريين بالسودان، مؤكداً أن الإعلام المصرى يعبر عن الشارع والرأى العام الذى يجيش صدره بحمى الغضب من الإهانات الجزائرية التى لم تتوقف عند اعتداءات السودان، فيما تعلو الأصوات العربية المطالبة الحكومة المصرية بالحفاظ على القومية العربية التى قامت الحكومة الجزائرية بشطبها من قاموسها السياسى، خاصة عندما يكرم وزير الشباب والرياضة الجزائرى المشجعين الجزائريين لما قاموا به من "دور بارز فى إرهاب المصريين"، داعيهم إلى مواصلة هذا النهج التشجيعى الذى ساعد فريقهم القومى على الصعود لمونديال 2010، كما انتقد أديب مقال رئيس تحرير جريدة القدس عبد البارى عطوان، الذى استند فيه إلى أدلة مختلقة لمجرد الهجوم على رموز مصر وقادتها، مستنكراً قول عطوان، إن "الرئيس جمال عبد الناصر كان لينسحب من هذه المباراة للحفاظ على القومية العربية".

فيما تساءل اللبنانى عبد الله، خلال مداخلة هاتفية، عن معنى القومية والريادة العربية لدولة لا تستطيع حفظ مكانتها وكرامتها وسط شعوب المنطقة، وأكد رئيس مجلس إدارة جريدة الأنباء الدولية جمال الشويخ، خلال مداخلة هاتفية، أن المباراة كانت مكسباً وخسارة بالنسبة لمصر، حيث بلغ الانتماء الوطنى ذروته، وبرز دور جامعة الدول العربية "الهش والسلبى"، فضلاً عن الشعور بأن مصر "أمة عربية كاملة وحدها"، فيما طالب أحد المشاهدين، خلال مداخلة هاتفية، برفع علم مصر فى مباريات الدورى المصرى تأكيداً لحالة الانتماء.

وألقى الدكتور فهد العرابى، رئيس مركز أسبار السعودى للدرسات والعلوم والإعلام، خلال مداخلة هاتفية، باللوم على إعلام البلدين لتعبئة نفوس الشعبين بالضغائن والأحقاد، فيما رد عليه أديب بالإشارة إلى أن وزير الرياضة الجزائرى، كرم أمس هذا الإعلام، كما أن الإعلام المصرى لم يهاجم الجزائر إلا بعد هذه الأحداث، وأضاف أديب أن "الإعلام الجزائرى يشن هجوما غير مبرر على رموز وشعب مصر قبل مباراة القاهرة بأسابيع ولم يوجه له أحد أى انتقاد، فلماذا إذن عندما بدأ الإعلام المصرى فى المطالبة برد اعتبار المشجعين المصريين طلت عليه الألسنة العربية بالاستنكار والمطالبة بالهدوء؟".

وسأل أديب، العرابى عن موقف السعودية عند امتهان كرامة أحد السعوديين بأى دولة عربية، مطالبه بكتابة مقال يطالب السعودية بالتهدئة فى حربها على الحوثيين باليمن والكف عن حماية حدودها فى إشارة لمطالبة العرابى للإعلام المصرى بالهدوء بعد الإهانات الجزائرية والتعديات اليومية على رموز مصر.

فقرة اسألوا رجاء.. مناقشة حدود حرية البنت فى المجتمع المصرى

قالت الفنانة رجاء الجداوى، إنه فى ظل تغير ثوابت المجتمع الأخلاقية وتنامى ظاهرة التحرش الجسدى أو اللفظى، ينبغى أن تفرض كل أسرة ضوابط على طريقة "لبس البنات ومواعيد عودتهن للمنزل"، بمعنى أن تكون ملابس الفتاة محتشمة، وأن تكون الساعة العاشرة مساءً هو آخر ميعاد لعودتها للمنزل حتى تنأى بنفسها عن الألفاظ الجارحة والتحرشات الجسدية.

وأشارت تهانى، إحدى المشاهدات، خلال مداخلة هاتفية، إلى أن التربية عامل أساسى فى تكوين شخصية البنت بشكل يمكنها من معرفة الخطأ والصواب، وبعدها يمكن تركها فى أى مجتمع دون الخوف عليها، مشيرة إلى أنها تتدخل فى طريقة "لبس بناتها"، ولكن بطريقة غير مباشرة تكفل حرية البنت.



على الهوا.. عبد المنعم سعيد: "بلد المليون شهيد وإحنا اللى وقفنا جنبكوا كله كلام عدى عليه 50 سنة والأزمة الأخيرة استغلها الساسة والإعلاميين لشحن الجماهير فى الدولتين".. ومجدى الدقاق: "علاء مبارك عاتبنى على غلاف تهنئته الجزائر كمواطن مصرى"
شاهدته هبة السيد

خصص البرنامج فقرته الرئيسية لمناقشة تداعيات أحداث "الأربعاء الأسود" والتى اعتدى فيها المشجعين الجزائريين على المصريين فى العاصمة السودانية الخرطوم بعد انتهاء المباراة الفاصلة بين المنتخبين، وكيف يمكن إدارة هذه الأزمة فى ظل التصعيد الشديد بين البلدين ووصله لحد غير مسبوق.

الفقرة الرئيسية:
إدارة الأزمة فى ظل أحداث الجزائر
الضيوف:
مجدى الدقاق رئيس تحرير مجلة أكتوبر
الدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مجلس إدارة جريدة الأهرام

فى البداية، قال الدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مجلس إدارة جريدة الأهرام، إن إدارة الأزمة تعنى ارتباطها بموقف مفاجئ يجب التعامل معه فى فترة قصيرة واتخاذ قرارات سريعة دون التحول إلى واقعة صدامية وتحقيق أكبر قدر ممكن من الأهداف وتقليل الخسائر، لافتا إلى أن أحداث الخرطوم بدأت قبل لعب المباراة الأخيرة للفريقين بالقاهرة، وذلك من خلال مستوى الأداء والحديث الهابط والانفعال الشديد فى الصحف والفضائيات و الرسائل المتبادلة، بجانب دخول الدين فى هذا الموضوع، والدعاء فى الجوامع للفوز فى المباراة.

وأضاف سعيد، أن الجزائريين جاءوا إلى مصر وهم يثقون فى التأهل وأن منتخبنا الوطنى لن تستطيع أن تهزمهم أو تغلبهم بهدفين مقابل لا شىء وتضيع فرصتهم كما أن الجانب المصرى كان مقتنعا أن مباراة الخرطوم مضمونه وفريقنا كامل وكل التوقعات كانت تصب فى اتجاهنا، كما استسلم الساسة لمشاعر الجميع وحدث مبالغة شديدة فى قضية العروبة والأشقاء، لافتا إلى أن تاريخ العلاقات العربية - العربية غير لطيف، فهناك دول تريد أن نفتح الحدود معها حتى يدخلوا ويخرجوا من وإلى مصر كما يشاءون، الأمر الذى جعل الجزائريين يصفون المصريين بالصهاينة واليهود، وكان مصر محتله، واصفاً ذلك بأنه جهل بعملية السلام، كما أن الأمور التى يتحدثون عنها مرت عليها 50 عاما مثل بلد المليون شهيد وجميلة بوحريد، فالدنيا تغيرت، كما أن عبد الناصر لم يعد موجودا، فهذه الأوهام القديمة تجمعت مع وقائع المباراة وخلفت ظاهرة اجتماعية استغلها الساسة والإعلام، والأخيرة استغلوا ذلك فى زيادة نسبة المشاهدة وتوزيع الصحف ولعب دورا فاعلا فى شحن الجماهير فى الدولتين وصرف الأنظار عن قضايا أقل أهمية.

من جانبه، قال مجدى الدقاق رئيس تحرير مجلة اكتوبر، إن قيامه بتصميم غلاف المجلة مرسوم عليه علم الجزائر وتهنئتهم بالفوز، يرجع إلى اتفاقه هو ومجلس الإدارة على تهدئة الأجواء بين البلدين، وقمنا بعمل غلافين واحد يحمل تهنئة للجزائر بالفوز وآخر تهنئة لمصر ، ولم نكن نعرف بعد المباراة ما حدث لإخواننا المصريين ولكننى بعدما علمت بذلك اسحب تهنئتى لهم، موضحاً أنه لا يحارب دولة أو علم ولكن يسعى لسحب تهنئته لهؤلاء الغوغاء من الشعب الجزائرى، وأضاف الدقاق: "علاء مبارك نجل رئيس الجمهورية حدثنى كمواطن مصرى وعاتبنى على ما نشرته إلا أننى شرحت له ما حدث وقولت له إن إحداث السودان كانت صدمة كبرى لى، كما اعترض بعض البسطاء و العمال على هذا الغلاف وأنا وعدتهم بسحب التهنئة".

وتابع: "الرئيس مبارك كان حكيما فى رده على هذه الأزمة فى خطابه الأخير ولم يقول تصريح يسبب خسائر أو يفجر الأزمة أكثر من ذلك، كما أن مصر نجحت فى إدارة الأزمة منذ البداية بعد أن حافظت على سلامة المصريين فى السودان، والمطلوب الآن إعداد ملف قوى يظهر ما قام به الجزائريون من اعتداءات على المصريين وتقديم أدلة لذلك لحفظ كرامة المصريين".



البيت بيتك.. حسن شحاتة يعتذر للرئيس عن الخسارة.. وأبو ريدة يؤكد أن ما يشغل بال اتحاد الكرة المصرية حالياً هو تصحيح الفكرة الخاطئة التى تكونت لدى الفيفا ونقل صورة تفصيلية عن تعدى المشجعين الجزائريين على نظرائهم المصريين بأدلة رسمية
شاهدته سارة نعمة الله

أهم الأخبار:
- الرئيس مبارك يكرم المنتخب المصرى لكرة القدم.
- 89 منظمة لحقوق الإنسان تتحالف من أجل إعداد فيلم وثائقى عن عنف المشجعين الجزائريين، بالإضافة إلى تقرير مفصل يتضمن كل ما أحدثه الجزائريون من شغب مع الجمهور المصرى مع ترجمته إلى اللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية.
- تكريم الصحفى والمعد ببرنامج البيت بيتك محمود التميمى من قبل مؤتمر الصحافة الاستقصائية فى الأردن عن فيلمه الوثائقى "الطريق إلى الخانكة".
- الكابتن سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة يتعرض لوعكة صحية على إثر تعرضه لارتفاع مفاجئ فى ضغط الدم.

الفقرة الرئيسية:
حوار حول الملف الذى يعده اتحاد الكرة المصرى عن مباراة مصر والجزائر
الضيف:
الكابتن هانى أبو ريدة نائب رئيس اتحاد الكرة المصرى
أكد هانى أبو ريدة نائب رئيس اتحاد الكرة المصرى، فى بداية حواره، على اهتمامه البالغ بإعداد ملف متكامل عن وقائع مباراة مصر والجزائر منذ لقائهم معاً فى المباراة الأولى بالقاهرة، التى تعرض فيها المنتخب الجزائرى للقذف بالطوب على يد مشجع مصرى، الأمر الذى استغله هؤلاء فى إثارة مشاعر الغضب ضد الجمهور المصرى، وهو ما تناقلته وسائل الإعلام الجزائرية وأيضاً إحدى القنوات الفرنسية التى أحضرها الفريق الجزائرى معه وما أعقب ذلك من محاولتهم الانسحاب من المباراة.

وحول محتويات تقرير اتحاد الكرة المصرى إلى الفيفا حول تداعيات المباراة أضاف أبو ريدة: ما يشغل بال اتحاد الكرة المصرية حالياً هو تصحيح الفكرة الخاطئة التى تكونت لدى الفيفا، التى تعمد المنتخب الجزائرى توصيلها إليهم عن المنتخب والمشجعين المصريين، بالإضافة إلى نقل صورة تفصيلية إليهم عن وقائع تعدى المشجعين الجزائريين على نظرائهم المصريين، مستنداً بأدلة رسمية، وهو الأمر الذى يكشف عن وجود مخطط كبير الهدف منه الإضرار بسمعة الكرة بشكل عام.

وأضاف أن التقرير سيتضمن أيضاً تخلى الاتحاد الجزائرى عن مسئوليته الكاملة تجاه جمهوره، ورفضه لحضور الاجتماع الأمنى الخاص بتأمين سلامة المنتخب والمشجعين لدى البلدين قبل بداية المباراة.

الفقرة الثانية:
لقاء الرئيس مبارك مع المنتخب المصرى
الضيوف:
الكابتن أحمد سليمان مدرب حراس مرمى مصر
الكابتن عبد الظاهر السقا لاعب المنتخب

أكد أحمد سليمان مدرب حراس مرمى مصر، على ارتفاع الروح المعنوية للمنتخب المصرى بشكل كبير بعد لقائهم مع الرئيس مبارك صباح أمس الاثنين، الذى عبر لهم من خلاله على حرصه الشديد على سلامة المواطن المصرى قبل أى شىء وأنه على وعى كافٍ بالمجهود الكبير الذى بذله اتحاد الكرة المصرى.

وعن الوضع القانونى لاتحاد الكرة المصرى مع الفيفا، أكد سليمان أن هناك مقاطعة حالية ووقف كامل لكل التعاملات معهم إلى حين اللقاء مع الكابتن سمير زاهر عقب انتهاء عيد الأضحى للاتفاق على التفاصيل والشروط النهائية التى تقبل مصر على أساسها التأهيل لكأس العالم 2014.

وأضاف سليمان، أن المنتخب بالكامل سيبدأ خلال الفترة المقبلة الاستعداد لخوض مرحلة من التدريبات المكثفة والتى ستأهله للفوز بكأس الأمم الأفريقية.

وأشار الكابتن عبد الظاهر السقا لاعب المنتخب، إلى أن لقاء الرئيس مبارك كان دافعاً قوياً لجميع أفراد المنتخب، خاصة الكابتن حسن شحاتة مدرب الفريق، الذى قدم اعتذاراً رسمياً إلى الرئيس فى بداية لقائه معه، مؤكداً أن أسباب خسارة المنتخب المصرى فى المباراة هو عدم توفير جو ملائم لهم، مما أثر على قدرة تركيزهم الذهنية، الأمر الذى أدى لفقدان توازنهم على أرض الملعب.

وخلال الفقرة استقبل البرنامج اتصال هاتفى من الكابتن شوقى غريب المدرب العام للمنتخب المصرى، نفى من خلاله وجود أى خلافات بينه وبين الكابتن أحمد سليمان، مشيراً إلى أن كل ما تردد من أقاويل ما هى إلا مجرد شائعات، وأنهم سيسافرون معاً اليوم الثلاثاء إلى المملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج.

كما نفت الفنانة السورية سولاف فواخرجى، خلال مداخلة هاتفية، ما ذكر من أخبار فى جريدة الشروق الجزائرية حول تأييدها وتشجيعها لما قام به المنتخب الجزائرى، مشيرة إلى حبها الشديد للمصريين واعتراضها التام لما قام به الجزائريون، وهو الأمر الذى لا يدل على عروبتهم واحترامهم لدولة كبيرة بحجم وقامة مصر.

الفقرة الثالثة:
حوار مع الفنان أحمد عدوية والمطرب رامى عياش
الضيف:
الفنان أحمد عدوية
المطرب رامى عياش

أكد الفنان رامى عياش، فى بداية حواره، على أن فكرة أغنية الناس الرايقة كانت نابعة من تفكيره من الأساس، وهو الذى قرر أن يشاركه فى غنائها الفنان أحمد عدوية بعد سماعه للمقطع الأول من الأغنية التى كتب كلماتها الشاعر أيمن بهجت قمر، ورغم أن الكثيرين قد أكدوا لرامى رفض عدوية عمل دويوتهات غنائية إلا مع نجله محمد، لكنه لم يستسلم وظل وراءه حتى وافق وتم تسجيل الأغنية فى وقت قصير.

من جانبه أعرب عدوية عن سعادته الكبيرة بمشاركة رامى فى دويتو "الناس الرايقة"، مشيراً إلى أنه من الأصوات المفضلة لديه من المطربين اللبنانيين لكونه محترفاً فى تأدية أى شكل غنائى جديد يقدمه، كما عبر عدوية وعياش عن أسفهما الشديد عن الأحداث التى وقعت مؤخراً من قبل المشجعين الجزائريين، مؤكدين على قيمة مصر وإخوتها لجميع الدول العربية، وأنهم مستاءون بشدة تجاه هذه الأوضاع التى لا يجيدان تفسيراً لها.



بلدنا.. خبراء: لا يوجد وعى فى مصر والجزائر وهناك أشياء كثيرة لا بد أن نتعصب من أجلها غير كرة القدم مثل الديمقراطية.. والأزمة الأخيرة حولت الانتماء الفرعى إلى انتماء عام
شاهده على خليل

فقرة أهم الأخبار:
الضيف:
الدكتور محمد عبد اللاه رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالحزب الوطنى ورئيس جامعة الإسكندرية السابق

ـ الرئيس حسنى مبارك استقبل بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، أعضاء المنتخب الوطنى الأول لكرة القدم، حيث هنأهم بأدائهم الرجولى طوال مباريات تصفيات كأس العالم لكرة القدم المقرر أن تستضيفها جنوب أفريقيا العام المقبل 2010، كما أقام الرئيس مأدبة إفطار بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة تكريما للاعبين والجهاز الإدارى والفنى للمنتخب وأعضاء اتحاد كرة القدم، كان ذلك فى حضور المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومى للرياضة، وأكد الرئيس مبارك أن سلامة المصريين أهم من البطولات.
ـ المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومى للرياضة، يعقد اليوم الثلاثاء، اجتماعاً موسعاً مع اللجنة الأولمبية برئاسة اللواء محمود أحمد أحمد على، بحضور رؤساء الاتحادات الرياضية المختلفة سواء الأولمبية منها أو غير الأولمبية، وذلك لمناقشة الإجراءات التى من المفترض اتخاذها ضد الجزائر بعد أحداث الشغب التى قامت بها الجماهير الجزائرية المسلحة ضد نظيرتها المصرية، يوم الأربعاء الماضى عقب المباراة الفاصلة التى جمعت بين منتخبى البلدين، وتتجه النية إلى إلغاء كافة البروتوكولات الرياضية مع الجزائر وآخرها التى وقعها صقر مع وزير الشباب والرياضة الجزائرى قبل المباراة الأولى بين مصر والجزائر بالقاهرة، وأيضا عدم المشاركة فى أى أنشطة ودية أو أية مؤتمرات تنظمها الجزائر أو تشارك فيها، ولكن دون مقاطعة اللقاءات الرسمية مع الجزائر، وذلك حتى لا تحرم مصر من المشاركة فى المحافل الدولية.
وعقب الدكتور محمد عبد اللاه رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالحزب الوطنى ورئيس جامعة الإسكندرية السابق، بأنه من الوارد حدوث بعض التجاوزات داخل الاستاد، لكن من الخطير إن توجد أكمنة خارج الاستاد فى الشوارع مما يدل على وجود مؤامرة من الحكومة الجزائرية، وأنه خرج عن نطاق المسموح به، مشيراً إلى أن المشاركين فى المؤامرة يجهلون التاريخ العميق بين مصر والجزائر، ملقياً باللوم على الإعلام الجزائرى، منوهاً إلى أن جريدة "لوموند" الفرنسية نشرت صفحة كاملة تحت عنوان "أجواء الحرب فى الجزائر"، وكيف لم يتحرك المسئولون الجزائريون لوقف هذه الحرب.
ـ المثقفون المصريون يصدرون بياناً يدين تصرفات الجزائريين عقب لقاء مصر والجزائر بالسودان، ومن الموقعين على البيان جلال أمين، محمد أبو الغار، سلامة أحمد سلامة، جلال عارف، علاء الأسوانى، وعقب عبد اللاه بأنه يجب أن نخاطب العالم حتى يعرفوا الحقيقة، مشيراً إلى ضعف المصورين الذين رافقوا المنتخب وكان عددهم 20 مصوراً وأنهم لم يرصدوا أجواء المباراة كما يجب أن يكون، متسائلاً كيف لا تصدر الحكومة الجزائرية بياناً من أجل تهدئة الأجواء، موضحاً أنه ليس مع التصعيد، مستنكراً أن تكون الاستثمارات والعمالة المصرية رهينة خلاف أياً كان نوعه، لأنها قضية عربية وليست ثنائية بين مصر والجزائر، منوهاً أنه لابد من صدور بيان مشترك بين المثقفين المصريين والجزائريين، مخاطباً الرئيس الجزائرى بوتفليقة "عليك أن تقول لهم كفى".
ـ مريضة نفسياً تمزق طفلها وابنة عمته، والبرنامج يعرض تقريراً حول قانون الصحة النفسية الذى يثير جدلاً كبيراً، حيث إن 77% من المرضى يفضلون البقاء داخل المستشفى، و أوضح الدكتور ناصر لوزة أمين عام الصحة النفسية، فى تقرير البرنامج، أن الغرض من القانون أن يمتد تطبيقه إلى جميع المستشفيات النفسية بما يضمن التأكيد من تطبيق الإجراءات القانونية الصحيحة فى شأن دخول المرضى طوعيا أو ضد إرادتهم، وبذلك يتغير الوضع الحالى والذى يفرض سلطة القانون على عدد محدود من المستشفيات، الأمر الذى سمح بإدخال المرضى إراديا، مما أدى إلى وجود وضع أصبحت فيه كل حالات الدخول اللاإرادى تسجل تحت مسمى الدخول الإرادى دون مراقبة أو محاسبة.
ـ الدكتور إبراهيم الجعفرى عضو مجلس الشعب يتهم الحكومة بالفشل والعجز عن مواجهة مشكلة الأجور والبطء المتعمد فى تفعيل قرار إنشاء المجلس القومى للأجور، مما أحدث خللاً كبيراً بين دخول المصريين وتفاوتاً عظيماً فى أنظمة الأجور والبدلات، مما أدى إلى حدوث فجوة واسعة بين الأغنياء والفقراء تهدد النسيج الاجتماعى للوطن، وكشف النائب فى استجواب تقدم به لرئيس الوزراء ووزيرى المالية والقوى العاملة أن سياسات الحكومة الحالية أثبتت فشلها من خلال موازنة العام المالى 2008/2009 ومشروع موازنة 2009/2010، مشيراً إلى أن بند الأجور لا يلبى تطلعات الموظفين والعمال ولا يواكب الغلاء الفاحش فى أسعار السكن والمواصلات والخدمات الصحية والتعليمية والغذاء والكساء، موضحا أن الفجوة بين المصروفات والإيرادات تزداد عاماً بعد عام حتى أنها تجاوزت 100 مليار جنيه، وعقب عبد اللاه بأن كلمة استجواب تعنى "اتهام" ولابد أن يكون لدى النائب أدلة على هذه الاتهامات، مشيراً إلى أن وجود مشكلة بالفعل فى قضية الأجور، ولابد على المجلس القومى للأجور أن يضع خريطة للأجور، موضحاً أن الحل هو "إعادة هيكلة" ترتبط بفكرة الثواب والعقاب.
ـ البرنامج عرض تقريراً حول تظاهر 300 معلم ومعلمة، متعاقدون مؤقتاً مع مديرية التربية والتعليم بمحافظة كفر الشيخ أمام مجلسى الوزراء والشعب لمطالبة د.أحمد نظيف رئيس الوزراء منحهم عقود عمل مميزة بالمدارس بأجر 300 جنيه على أن تكون غير مشروطة، وأوضحوا أن أزمتهم يعانى منها 4500 معلم ومعلمة بكفر الشيخ، مطالبين الرئيس مبارك ود.أحمد نظيف بإقالة اللواء أحمد زكى عابدين محافظ كفر الشيخ، وأكدوا أنه اشترط عليهم توقيع إقرارات تفيد بموافقتهم على الخروج من العمل فى 30 مايو 2010 وعدم تقاضى مكافأة امتحانات مع الحصول على 70 قرشاً نظير الحصة الواحدة، وذلك مقابل منحهم 4500 عقد عمل تعهد لوزير التربية والتعليم- قبل أسبوعين - بتوفيرها لهم، كما انضم محمد عبد العليم داود النائب الوفدى بمجلس الشعب إلى المظاهرة وندد بما وصفه بتعنت المحافظ فى منح المعلمين العقود المميزة، كما قررت لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس الشعب فى اجتماعها برئاسة د.شريف عمر رفع مذكرة عاجلة للدكتور أحمد فتحى سرور رئيس مجلس الشعب تطالبه فيها بالتدخل لاحتواء أزمة المعلمين، الذين يواجهون شبح الطرد من المدارس بالعديد من المحافظات رغم عملهم بعقود منذ نحو عشر سنوات.
ـ البرنامج يعرض تقريراً حول مشكلة كفر حكيم التابعة لمحافظة 6 أكتوبر التى تغرق فى مياه الصرف الصحى، والتى تزداد سوءاً كل يوم، وتعجز الوحدة المحلية عن حل الأزمة بسبب قلة الإمكانيات، وناشد المواطنون المحافظ والمسئولين لإنقاذهم هذه المشكلة التى تسبب لهم الكثير من الأمراض.

الفقرة الرئيسية:
تداعيات أزمة مباراة مصر والجزائر وقضية الانتماء
الضيوف:
الدكتور محمد أبو الغار أستاذ طب النساء والوليد بجامعة القاهرة والأب الروحى لحركة 9 مارس لاستقلال الجامعات
الدكتور فتحى الشرقاوى أستاذ علم النفس السياسى بجامعة عين شمس
الأستاذ أيمن أبو عايد الناقد الرياضى بجريدة الأهرام

أشار الدكتور محمد أبو الغار أستاذ طب النساء والوليد بجامعة القاهرة والأب الروحى لحركة 9 مارس لاستقلال الجامعات، إلى أن هو أن تقدم أكثر مما تفعله لمصلحة بلدك منوهاً إلى أن الموظف الذى يتكاسل فى تأدية عمله غير منتمى لبلده، موضحاً لا يوجد مصرى لا يحب مصر، وأن كل فرد يحب بلده، كما ألقى باللوم على الحكومتين المصرية والجزائرية، مشيراً إلى أشياء كثيرة لا بد أن نتعصب من أجلها غير كرة القدم مثل الديمقراطية، وأنها لا يوجد وعى بها فى مصر والجزائر، مؤكداً على أن الإعلام المصرى إعلام داخلى، ولابد أن يخاطب الإعلام العالم الخارجى لتوضيح حقيقة موقفنا، مشيراً إلى أنه لابد من مبادرة من المثقفين فى كلا البلدين، وأن المثقفين الجزائريين أصدروا بياناً يدين الدولة الجزائرية يوم 16 نوفمبر.

وأضاف الدكتور فتحى الشرقاوى أستاذ علم النفس السياسى بجامعة عين شمس، أن وجود فكرة المغاير تظهر الانتماء، مشيراً إلى أن الانتماء درجات وأنواع منها الانتماء لدين معين أو ثقافة معينة أو تربية معينة، موضحاً أن الأزمة الأخيرة حولت الانتماء الفرعى إلى انتماء عام، منوهاً أن المحبط ينقلب على جماعة الانتماء، وكونه يلتف على الانتماء فهو قمة الانتماء.

وقال الأستاذ أيمن أبو عايد الناقد الرياضى بجريدة الأهرام، إن كرة القدم توحد الجماهير لأن الشعب المصرى كله يشجع الكرة، مشيراً إلى أن الكرة رمز للانتماء، وأن الانتماء موجود لكنه يظهر عندما يكون هناك هدف قومى، وأن الشباب يفرغ كبته من مشاكل البطالة والزواج والمسكن وغيرها عن طريق كرة القدم، مشيراً إلى أن قرار إلغاء جميع اللقاءات الرياضية مع الجزائر قرار خاطئ لأنه يغيب مصر من على الساحة الرياضية، وأنه ضد هذا القرار، وأن التصعيد بين مصر والجزائر تصعيد إعلامى وليس على المستوى الرسمى، منوهاً أن القيادة السياسية واعية، مشيراً إلى أن رد الفعل كان عنيفاً ولابد أن نتحكم فى أفعالنا.


[/b]




التوك شو: شحاتة يعتذر لمبارك عن الخسارة.. والفيفا تقر نتيجة "الفاصلة".. وسليمان وأبو الغيط يذهبان للسودان للتحقيق فى أحداث الخرطوم.. مطالب بتعديل قانون العقوبات المصرى لمحاسبة المعتدين

الثلاثاء، 24 نوفمبر 2009 - 11:27


إعداد محمود المملوك
يبدو أن الأمر أصبح أكبر من مجرد مباراة، وتخطى حاجز الرياضة ككل، فلم يعد لبرامج "توك شو" مساء أمس الاثنين سيرة إلا عن تداعيات الاعتداءات الجزائرية التى تمت على الجماهير المصرية فى الخرطوم بعد المباراة الفاصلة التى جمعت بين منتخبى البلدين، فنقل "البيت بيتك" اعتذار الكابتن حسن شحاتة المدير الفنى للمنتخب الوطنى عن خسارته، راجعاً الأسباب إلى عدم توفير الجو الملائم، وذلك فى الوقت الذى أكد فيه هانى أبو ريدة نائب رئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم أن ما يشغل بالنا حالياً هو تصحيح الفكرة الخاطئة التى تكونت لدى الفيفا ونقل صورة تفصيلية عما جرى بمستنداًت وأدلة رسمية، وأوضح "العاشرة مساء" أن الوزير عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات العامة وأحمد أبو الغيط وزير الخارجية سيذهبان للسودان للتحقيق فى أحداث الخرطوم السوداء.

وعلى الجانب الآخر دافع "القاهرة اليوم" عن الإعلام المصرى، واعتبره لم يخطئ عندما طالب برد اعتبار لكرامة أبنائه، خاصة أن القومية العربية لا معنى لها لو كانت الدولة ضعيفة ومهانة من دولة عربية أخرى، واستضاف "على الهوا" الدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مجلس إدارة الأهرام ومجدى الدقاق رئيس تحرير مجلة أكتوبر لمناقشة كيفية إدارة هذه الأزمة، وفى "بلدنا" أكد عدد من المفكرين والمحليين عدم وجود وعى فى مصر والجزائر وهناك أشياء كثيرة لا بد أن نتعصب من أجلها غير كرة القدم مثل الديمقراطية، ومشيرين إلى أن الأزمة الأخيرة حولت الانتماء الفرعى إلى انتماء عام.

واعتبر الخبير الإعلامى ياسر عبد العزيز أن الأزمة بين البلدين بطلها الإعلام المصرى حسبما قال لـ"90 دقيقة" الذى أشار إلى اعتماد الفيفا لنتيجة المباراة الفاصلة بالسودان، وسلط "الحياة والناس" الضوء على استقبال الرئيس مبارك للاعبى المنتخب وتناوله الفول والعيش البلدى معهم، فيما طالب "الحياة اليوم" بتعديل قانون العقوبات المصرى لمحاسبة المتعديين على أبنائنا فى الخارج.




القاهرة اليوم.. الإعلام المصرى لم يخطئ عندما طالب برد اعتبار لكرامة أبنائه.. والقومية العربية لا معنى لها لو كانت الدولة ضعيفة ومهانة من دولة عربية أخرى
شاهدته هند سليمان

أهم الأخبار:- الإعلامى عمرو أديب ينتقد الهجوم العربى على موقف الإعلام المصرى من الاعتداءات البربرية الجزائرى على المشجعين المصريين بالسودان، مؤكداً أن الإعلام المصرى يعبر عن الشارع والرأى العام الذى يجيش صدره بحمى الغضب من الإهانات الجزائرية التى لم تتوقف عند اعتداءات السودان، فيما تعلو الأصوات العربية المطالبة الحكومة المصرية بالحفاظ على القومية العربية التى قامت الحكومة الجزائرية بشطبها من قاموسها السياسى، خاصة عندما يكرم وزير الشباب والرياضة الجزائرى المشجعين الجزائريين لما قاموا به من "دور بارز فى إرهاب المصريين"، داعيهم إلى مواصلة هذا النهج التشجيعى الذى ساعد فريقهم القومى على الصعود لمونديال 2010، كما انتقد أديب مقال رئيس تحرير جريدة القدس عبد البارى عطوان، الذى استند فيه إلى أدلة مختلقة لمجرد الهجوم على رموز مصر وقادتها، مستنكراً قول عطوان، إن "الرئيس جمال عبد الناصر كان لينسحب من هذه المباراة للحفاظ على القومية العربية".

فيما تساءل اللبنانى عبد الله، خلال مداخلة هاتفية، عن معنى القومية والريادة العربية لدولة لا تستطيع حفظ مكانتها وكرامتها وسط شعوب المنطقة، وأكد رئيس مجلس إدارة جريدة الأنباء الدولية جمال الشويخ، خلال مداخلة هاتفية، أن المباراة كانت مكسباً وخسارة بالنسبة لمصر، حيث بلغ الانتماء الوطنى ذروته، وبرز دور جامعة الدول العربية "الهش والسلبى"، فضلاً عن الشعور بأن مصر "أمة عربية كاملة وحدها"، فيما طالب أحد المشاهدين، خلال مداخلة هاتفية، برفع علم مصر فى مباريات الدورى المصرى تأكيداً لحالة الانتماء.

وألقى الدكتور فهد العرابى، رئيس مركز أسبار السعودى للدرسات والعلوم والإعلام، خلال مداخلة هاتفية، باللوم على إعلام البلدين لتعبئة نفوس الشعبين بالضغائن والأحقاد، فيما رد عليه أديب بالإشارة إلى أن وزير الرياضة الجزائرى، كرم أمس هذا الإعلام، كما أن الإعلام المصرى لم يهاجم الجزائر إلا بعد هذه الأحداث، وأضاف أديب أن "الإعلام الجزائرى يشن هجوما غير مبرر على رموز وشعب مصر قبل مباراة القاهرة بأسابيع ولم يوجه له أحد أى انتقاد، فلماذا إذن عندما بدأ الإعلام المصرى فى المطالبة برد اعتبار المشجعين المصريين طلت عليه الألسنة العربية بالاستنكار والمطالبة بالهدوء؟".

وسأل أديب، العرابى عن موقف السعودية عند امتهان كرامة أحد السعوديين بأى دولة عربية، مطالبه بكتابة مقال يطالب السعودية بالتهدئة فى حربها على الحوثيين باليمن والكف عن حماية حدودها فى إشارة لمطالبة العرابى للإعلام المصرى بالهدوء بعد الإهانات الجزائرية والتعديات اليومية على رموز مصر.

فقرة اسألوا رجاء.. مناقشة حدود حرية البنت فى المجتمع المصرى

قالت الفنانة رجاء الجداوى، إنه فى ظل تغير ثوابت المجتمع الأخلاقية وتنامى ظاهرة التحرش الجسدى أو اللفظى، ينبغى أن تفرض كل أسرة ضوابط على طريقة "لبس البنات ومواعيد عودتهن للمنزل"، بمعنى أن تكون ملابس الفتاة محتشمة، وأن تكون الساعة العاشرة مساءً هو آخر ميعاد لعودتها للمنزل حتى تنأى بنفسها عن الألفاظ الجارحة والتحرشات الجسدية.

وأشارت تهانى، إحدى المشاهدات، خلال مداخلة هاتفية، إلى أن التربية عامل أساسى فى تكوين شخصية البنت بشكل يمكنها من معرفة الخطأ والصواب، وبعدها يمكن تركها فى أى مجتمع دون الخوف عليها، مشيرة إلى أنها تتدخل فى طريقة "لبس بناتها"، ولكن بطريقة غير مباشرة تكفل حرية البنت.



على الهوا.. عبد المنعم سعيد: "بلد المليون شهيد وإحنا اللى وقفنا جنبكوا كله كلام عدى عليه 50 سنة والأزمة الأخيرة استغلها الساسة والإعلاميين لشحن الجماهير فى الدولتين".. ومجدى الدقاق: "علاء مبارك عاتبنى على غلاف تهنئته الجزائر كمواطن مصرى"
شاهدته هبة السيد

خصص البرنامج فقرته الرئيسية لمناقشة تداعيات أحداث "الأربعاء الأسود" والتى اعتدى فيها المشجعين الجزائريين على المصريين فى العاصمة السودانية الخرطوم بعد انتهاء المباراة الفاصلة بين المنتخبين، وكيف يمكن إدارة هذه الأزمة فى ظل التصعيد الشديد بين البلدين ووصله لحد غير مسبوق.

الفقرة الرئيسية:
إدارة الأزمة فى ظل أحداث الجزائر
الضيوف:
مجدى الدقاق رئيس تحرير مجلة أكتوبر
الدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مجلس إدارة جريدة الأهرام

فى البداية، قال الدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مجلس إدارة جريدة الأهرام، إن إدارة الأزمة تعنى ارتباطها بموقف مفاجئ يجب التعامل معه فى فترة قصيرة واتخاذ قرارات سريعة دون التحول إلى واقعة صدامية وتحقيق أكبر قدر ممكن من الأهداف وتقليل الخسائر، لافتا إلى أن أحداث الخرطوم بدأت قبل لعب المباراة الأخيرة للفريقين بالقاهرة، وذلك من خلال مستوى الأداء والحديث الهابط والانفعال الشديد فى الصحف والفضائيات و الرسائل المتبادلة، بجانب دخول الدين فى هذا الموضوع، والدعاء فى الجوامع للفوز فى المباراة.

وأضاف سعيد، أن الجزائريين جاءوا إلى مصر وهم يثقون فى التأهل وأن منتخبنا الوطنى لن تستطيع أن تهزمهم أو تغلبهم بهدفين مقابل لا شىء وتضيع فرصتهم كما أن الجانب المصرى كان مقتنعا أن مباراة الخرطوم مضمونه وفريقنا كامل وكل التوقعات كانت تصب فى اتجاهنا، كما استسلم الساسة لمشاعر الجميع وحدث مبالغة شديدة فى قضية العروبة والأشقاء، لافتا إلى أن تاريخ العلاقات العربية - العربية غير لطيف، فهناك دول تريد أن نفتح الحدود معها حتى يدخلوا ويخرجوا من وإلى مصر كما يشاءون، الأمر الذى جعل الجزائريين يصفون المصريين بالصهاينة واليهود، وكان مصر محتله، واصفاً ذلك بأنه جهل بعملية السلام، كما أن الأمور التى يتحدثون عنها مرت عليها 50 عاما مثل بلد المليون شهيد وجميلة بوحريد، فالدنيا تغيرت، كما أن عبد الناصر لم يعد موجودا، فهذه الأوهام القديمة تجمعت مع وقائع المباراة وخلفت ظاهرة اجتماعية استغلها الساسة والإعلام، والأخيرة استغلوا ذلك فى زيادة نسبة المشاهدة وتوزيع الصحف ولعب دورا فاعلا فى شحن الجماهير فى الدولتين وصرف الأنظار عن قضايا أقل أهمية.

من جانبه، قال مجدى الدقاق رئيس تحرير مجلة اكتوبر، إن قيامه بتصميم غلاف المجلة مرسوم عليه علم الجزائر وتهنئتهم بالفوز، يرجع إلى اتفاقه هو ومجلس الإدارة على تهدئة الأجواء بين البلدين، وقمنا بعمل غلافين واحد يحمل تهنئة للجزائر بالفوز وآخر تهنئة لمصر ، ولم نكن نعرف بعد المباراة ما حدث لإخواننا المصريين ولكننى بعدما علمت بذلك اسحب تهنئتى لهم، موضحاً أنه لا يحارب دولة أو علم ولكن يسعى لسحب تهنئته لهؤلاء الغوغاء من الشعب الجزائرى، وأضاف الدقاق: "علاء مبارك نجل رئيس الجمهورية حدثنى كمواطن مصرى وعاتبنى على ما نشرته إلا أننى شرحت له ما حدث وقولت له إن إحداث السودان كانت صدمة كبرى لى، كما اعترض بعض البسطاء و العمال على هذا الغلاف وأنا وعدتهم بسحب التهنئة".

وتابع: "الرئيس مبارك كان حكيما فى رده على هذه الأزمة فى خطابه الأخير ولم يقول تصريح يسبب خسائر أو يفجر الأزمة أكثر من ذلك، كما أن مصر نجحت فى إدارة الأزمة منذ البداية بعد أن حافظت على سلامة المصريين فى السودان، والمطلوب الآن إعداد ملف قوى يظهر ما قام به الجزائريون من اعتداءات على المصريين وتقديم أدلة لذلك لحفظ كرامة المصريين".



البيت بيتك.. حسن شحاتة يعتذر للرئيس عن الخسارة.. وأبو ريدة يؤكد أن ما يشغل بال اتحاد الكرة المصرية حالياً هو تصحيح الفكرة الخاطئة التى تكونت لدى الفيفا ونقل صورة تفصيلية عن تعدى المشجعين الجزائريين على نظرائهم المصريين بأدلة رسمية
شاهدته سارة نعمة الله

أهم الأخبار:
- الرئيس مبارك يكرم المنتخب المصرى لكرة القدم.
- 89 منظمة لحقوق الإنسان تتحالف من أ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملكة الحب
عضو سوبر
عضو سوبر


المهنة:
المزاج :
البلد:
http://www.m5zntop.com/up//uploads/images/m5zntop3ce4129c83.gif[/img]

رسالة sms رسالة sms: [updown]
عدد المساهمات: 994
نقاط: 41907
السٌّمعَة: 5
تاريخ التسجيل: 28/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: توك شو القاهرة اليوم ( منجددة )    السبت يوليو 24, 2010 6:54 am



90 دقيقة.. الفيفا تقر بأن نتيجة المباراة الفاصلة بالسودان نهائية ولا رجعة فيها.. والمشجعين الجزائريين الذين اعتدوا على المصريين لا يمتون للتشجيع بصلة
شاهده وجدى الكومى

أهم الأخبار:
- وزارة الخارجية تعلن أن حالة المصريين مطمئنة فى الجزائر، لكنها تغيرت بعد المباراة من المحبة إلى الكراهية، ويهدد استقرارهم الخوف والترقب والقلق، وممنوعون من الخروج إلى أى مكان حتى إلى أعمالهم، ويرغبون فى العودة إلى مصر، على حد تعبير أحد المصريين العاملين بالجزائر.
- حسام زكى المتحدث الرسمى باسم الخارجية، يشير فى مداخلة هاتفية، إلى الفارق ما بين استدعاء السفير للتشاور الذى يكون مشروطاً بمدة، وسحب السفير نهائياً ورجوعه مرة أخرى عند زوال أسباب التوتر بين البلدين.
- يوسف أيوب الصحفى بجريدة اليوم السابع يؤكد خلال مداخله هاتفية، على عودة الهدوء إلى بعض المنشآت المصرية بالجزائر مثل أوراسكوم، مشيراً إلى أن عودة السفير إلى الجزائر قد تأخذ أياماً أو أشهر، مؤكداً على وجود بعثة مصرية بالجزائر لحل مشاكل المصريين هناك.
- حازم الهوارى عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة يشير، خلال مداخلة هاتفية، إلى استقبال رئيس الجمهورية للمنتخب وتهنئته لهم بما حققوه فى المباراتين، مشيراً إلى تأكيد الرئيس بأنه لا يهمه كأس العالم بقدر ما يهمه سلامتهم، كما أكد الهوارى على أن هناك تجنب للقاء فريق الجزائر رغم عدم صدور قرارات بذلك حتى الآن.
- الفيفا تقر بأن نتيجة مباراة مصر والجزائر بالسودان نهائية ولا رجعة فيها، ولم يحدث أى شىء يؤثر على هذه النتيجة، فيما أشار أحمد سويلم الخبير فى لوائح الفيفا أن ما حدث بعد المباراة لا تعاقب عليه الفيفا، وإنما تعاقب فقط على ما يحدث فى المربع الأخضر.
- مستشفى بالمنصورة على مساحة 7 أفدنة أنشئ عام 1946، لكنه مهجور الآن بعد أن قامت وزارة الصحة بسحب الأجهزة منه، وحولته إلى عيادة لطب الأسرة.
- وقفة احتجاجية لأبناء النوبة فى أسوان يطالبون فيها بالرجوع لأراضيهم التى أجبروا على هجرها عام 1964 بعد بناء السد العالى، كما طالبوا بوقف إذاعة أغنية هيفاء وهبى.
- جريمة قتل بشعة شهدتها منطقة عزبة الهجانة بمدينة نصر، بعد أن قامت أم بذبح ابنها وابن شقيقة زوجها ومثلت بجثتيهما وأدعت بأن ملك الموت قد أجبرها على ارتكاب الجريمة.

الفقرة الأولى:
دور الإعلام فى مشكلة مصر والجزائر
الضيوف:
معتز صلاح الدين خبير إعلامى
عبد الناصر زيدان ناقد رياضى

تناولت الفقرة الأولى دور الإعلام وتأثيره فى الأوساط العالمية، حيث أشار معتز صلاح الدين الخبير الإعلامى، إلى أن الإعلام الجزائرى قد نجح فى توصيل قضيته والتعبير عنها، مشيراً إلى أن نجاحهم فى نشر حديثهم المفبرك على قنوات عالمية كثيرة مثل الجزيرة، والعربية، مشيراً إلى إنشائه جروب على الفيس بوك لتجميع أكبر قدر من صور ومقاطع الفيديو لإرسالها إلى الجهات المعنية، من أجل إدانتهم وتوضيح وجهة النظر المصرية، وأوضح أن الجزيرة نشرت أخباراً غير صحيحة بسبب سرعة تناولها لمادة الأخبار، مطالباً بخطة أزمات وأن يكون أداؤنا فاعلاً وليس رد فعل.

فيما أشار عبد الناصر زيدان الناقد الرياضى، إلى أن ما حدث فى السودان لم تتعرض له أى قناة بالمقارنة مع ما حدث للجزائريين فى مصر وحادث إلقاء الطوبة على حافلتهم، وأشار زيدان إلى تلقى اللاعب محمد زيدان تهديدات قبل المباراة، مؤكداً على محاصرة الجزائريين للاعبين فى الفندق وإرهابهم، مؤكداً على أن وكالة أنباء الشرق الأوسط اتهمت الفيفا بالتواطؤ مع الجزائر، ودعا عبد الناصر إلى التوحد خلف اتحاد الكرة، ونادى بتطبيق سياسة الثواب والعقاب، مستشهدا بتصريحات الرئيس مبارك أنه لا تهاون فى سلامة المواطن المصرى.

ونفى جمال عبد الرحيم عضو مجلس إدارة نقابة الصحفيين، فى مداخلة هاتفية، التقاءه بأى صحفى جزائرى، ووصف الشروق والهداف الجزائريتين بالصحف الصفراء والتآمر مع الصهيونية.

الفقرة الثانية:
شهادة المخرج السودانى سعيد حامد يدلى حول مباراة مصر والجزائر
الضيف:
المخرج السودانى سعيد حامد

استضاف البرنامج فى فقرته الثانية المخرج السودانى سعيد حامد صاحب أفلام "همام فى أمستردام" ، "صعيدى فى الجامعة الأمريكية" وغيرها، وتطرق سعيد حامد فى حديثه إلى وقائع حصار المشجعين المصريين فى طريق مطار أم درمان، مؤكداً على أن همه الأساسى كان الاطمئنان على زملائه الفنانين مثل هالة صدقى، طارق الدسوقى وهيثم شاكر ومحمد فؤاد.

وأشار حامد إلى أن سيارات المشجعين المصريين الذين خرجوا عن المسار المحدد لهم فى الطريق إلى المطار هى التى تعرضت لاعتداءات الجزائريين، مؤكداً على أن سيارته لم تتعرض لأية اعتداءات، ومشيراً إلى أن اللون الأحمر المميز للمشجعين المصريين هو الذى كان يلفت أنظار الجزائريين لهم.

وأضاف حامد، أن الأمن فى السودان كان محكماً وخطط لفرض سيطرته، مشيراً إلى أن السودانيين قد رحبوا بالمصريين، وشعروا باستيائهم من الانتقادات التى نالت منهم، متطرقاً إلى وجود تهويل فى وصف حالة الرعب التى شعر بها المصريون، مشيرا إلى أن أصعب لحظة مرت عليه عندما علموا أن المطرب محمد فؤاد مفقود فى الخرطوم ومعه طفل، لكنه لم يتعرض لأى مضايقات نظراً لكونه سودانياً، مشيراً إلى أن التعصب الكروى قد يؤدى إلى القتل، وحمل الصحف الجزائرية مسئولية الشحن الزائد الذى حدث للجماهير فيما بين المباراتين.

وشهدت الفقرة عدداً من المداخلات الهاتفية للفنانين الذين أدانوا جميعاً ما حدث فى الخرطوم، حيث وصف أحمد السقا اعتداءات الجزائريين على المصريين بأنهم ليسوا مشجعين، ولا يمتون للتشجيع بصلة، أما الفنان صلاح السعدنى فقد أكد على أن الجانب الجزائرى هو الذى بدأ هذه المعارك الإعلامية، خاصة المانشيت الذى ذكر كذباً بوجود جثث تنهال من القاهرة على الجزائر، وأشار السعدنى إلى أن الجزائر قد نقلت مواطنيها إلى السودان بواسطة طائرات عسكرية، وهو ما يدل على أنهم لم يكونوا مشجعين، لأن من يحرك هذه الطائرات العسكرية رئيس الدولة أو وزير الدفاع.

وأرجع السعدنى أسباب انفلات الجزائريين بهذا الشكل إلى مؤامرة صهيونية تحكمت فى إعلامهم، مشيراً إلى أن الصدفة لا يمكنها أن توقع بلدين كبيرين بحجم مصر والجزائر، وختم السعدنى حديثه بالإشارة إلى أن ما تعرض له المصريون فى شوارع الخرطوم من اعتداءات جزائرية بالسنج والمطاوى غير مقبول على كل المستويات.

وتناولت الفنان أحمد بدير قصة مثيرة تعرض لها فى بهو الفندق الذى أقام فيه قبل يوم واحد من المباراة، مشيراً إلى أن مجموعة من الشباب الجزائريين قد تحرشوا به وهددوه بالضرب، وأكد بدير على أن الجزائريين كانوا متنمرين وينفذون مهمة رسمية كلفتهم بها القيادة السياسية، مشيراً إلى وجود 500 أو 600 بلطجى جزائرى فى انتظار المصريين لإرهابهم خارج الاستاد، سواء انتهت المباراة بالفوز أو بالهزيمة لهم، وختم فاتح عوض ابن عم المخرج سعيد حامد المداخلات الهاتفية فى الفقرة بتوجيه التحية للرئيس مبارك الذى أعاد كرامة الشعب السودانى بعد أن أهانته العديد من القنوات الفضائية المصرية.



الحياة والناس.. الرئيس مبارك يتناول الفول والعيش البلدى مع لاعبى المنتخب.. والخبير الإعلامى ياسر عبد العزيز يدافع عن حواره مع رئيس تحرير جريدة "الشروق" مفجر الفتنة ويؤكد أن الأزمة بين البلدين بطلها الإعلام المصرى
شاهده أحمد سعيد

أهم الأخبار:
ـ الكابتن مجدى عبد الغنى عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم يعبر، عن سعادته الشديدة باستقبال الرئيس مبارك للمنتخب فى مقر الرئاسة لإخراجه من حالة الإحباط التى يعيشها منذ الاعتداءات الجزائرية، حيث أكد أن الرئيس معجب بأداء اللاعبين وشكرهم عليه، وعن الإفطار الذى تناوله اللاعبون مع الرئيس أوضح عبد الغنى أنه كان عيش بلدى وفول وفطير مشلتت.
ـ المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومى للرياضة، يعترف بوجود تقصير فى توزيع تذاكر مباراة مصر والجزائر الأخيرة، إضافة إلى وجود سوء تقدير فى اختيار السودان، وأضاف أن مصر قطعت جميع العلاقات الرياضية مع الجزائر.
ـ النائب مصطفى الجندى عضو مجلس الشعب أكد أن الحكومة الجزائرية خططت للاعتداءات على الجمهور المصرى، بدليل العثور على وجبات للمشجعين الجزائريين فى السودان مكتوب عليها كلمة "تعيين فرد مقاتل"، كما تم تصوير الطائرات الجزائرية المقاتلة فى مطار السودان.
ـ مركز المعلومات بمكتبة الإسكندرية يحتفل باليوم العالمى للإيدز وسط حضور عدد من الفنانين منهم سيمون، وسامح حسين، وإيمان رجائى وغيرهم.
ـ الصحفية السودانية لبنى حسين تؤلف كتاباً تنتقد فيه أسس الحكم عليها بالجلد.
ـ مؤلف فرنسى يقدم مسرحية كعلاج نفسى بالدراما.

الفقرة الأولى:
اختلاف أخلاق المصريين باختلاف الزمن
الضيوف:
الدكتور أحمد عكاشة أستاذ الطب النفسى

أكد الدكتور أحمد عكاشة أستاذ الطب النفسى، أن الأخلاق بيئية عكس المزاج الذى يتميز بالوراثة، بمعنى أن الأخلاق تكتسب من خلال البيئة المحيطة، وفى ظل غياب القدوة خلال الأربعين عاماً الماضية غابت مصداقية الذات، مثل إتقان العمل، والمطالبة بالحقوق دون إنهاء واجباته، اختفاء تحمل المسئولية، وغيرها من هذه الأمور.

وأرجع عكاشة حب المصريين واهتمامهم بالكرة للكبت النفسى ورغبتهم فى التنفيس عن أنفسهم، حيث تعطيك كرة القدم نوع من الشفافية التى تفتقدها فى الحقيقة، مما يكسبه اهتمام كبير بمتابعتها، وعن اللامبالاة التى يعانى منها الشعب المصرى حالياًَ أكد عكاشة، أن الإحباط الذى يغلف حياة المصريين ينتج عنه عدة نتائج منها الاكتئاب، أو الغضب على الآخر، أو الغضب على الذات، أو اللامبالاة، وهو أخطر نتائج الإحباط، الذى يعيشه الشعب المصرى حالياً.

وأضاف عكاشة، أن الأخلاق وحدها قادرة على الارتقاء بالأمة كاملة لانخراط الأخلاق فى أى عمل يقوم به الإنسان مما يعمل على إصلاح كل الأعمال، مؤكداً أن المصريين يعيشون بشكل منفرد، والدليل نجاحنا فى الألعاب الفردية دون الجماعية، حيث يساير المصريون أعمالهم بثقافة التسلية وليس بثقافة العلم.

الفقرة الثانية:
مسئولية الإعلام فى إدارة الأزمات
الضيوف:
هويدا مصطفى أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة
ياسر عبد العزيز الخبير الإعلامى

أكد الخبير الإعلامى ياسر عبد العزيز، أن السبب الرئيسى فى الأزمة هو الممارسات الإعلامية غير المسئولة من الطرفين المصرى والجزائرى، خاصة فيما يتعلق باختلاق القصص من الجانب الجزائرى، الذى صور للجزائريين أنهم يقتلون فى مصر وأن جثث قتلاهم فى مطار القاهرة.

وأضاف ياسر، أنه اكتشف خلال حواره الصحفى الذى أجراه مع رئيس تحرير جريدة الشروق الجزائرية التى كانت سبباً كبيراً فى تفجير الأزمة أنه مقتنع تماماً بمصداقية جريدته، معتبراً أن الخطأ الكبير فى الأزمة الإعلامية بين البلدين بطلها هو الإعلام المصرى الذى اندفع بدون داعٍ وراء بعض الأخبار الكاذبة فى الإعلام الجزائرى، وهذا يعتبر خطأ لتاريخ الإعلام المصرى الذى يصل إلى 250 عاماً على عكس الإعلام الجزائرى الذى مازال يخطو أولى خطواته الإعلامية والصحفية، مشدداً على الدور الرهيب الذى لعبه الإعلاميون الرياضيون فى مصر بخلق جو ملتهب بين المشجعين المصريين والجزائريين، منتقداًٍ خروج أحد المذيعين على الهواء مباشرة ليصف الشعب الجزائرى بالحقير، وهو ما يتنافى مع أخلاقيات الإعلام فى أى مكان بالعالم، حتى وإن أقدم الإعلام الجزائرى على أكثر من ذلك.

وفيما يتعلق بالمكاسب التى حققتها الصحف الجزائرية والمصرية نتيجة هذه الأزمة، أوضح ياسر أن توزيع جريدة الشروق الجزائرية ارتفع إلى مليون ونصف المليون نسخة، كما زاد توزيع الجرائد المصرية من 60% إلى 100%.

وعن ضرورة تفعيل ميثاق الإعلام العربى، نفى إمكانية ربط هذا الميثاق بالأحداث الحالية، مؤكداً أن استخدام هذا الميثاق يعد إبراءً للذمة من الأفعال المشينة التى وقعت بين الطرفين، مؤكداً أن العلاقات المصرية الجزائرية فى سبيلها للعودة كما كانت.

وترى هويدا مصطفى أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، أن الساحة الإعلامية تشهد أزمة فى كيفية إدارة الأزمات، موضحة أنه رغم توازن الأخطاء بين الطرفين، إلا أن الإعلام الجزائرى شيد وقائعه على أسس وأبعاد غير حقيقية، مضيفة أن الإعلام الرياضى المصرى كان به قدر كبير من الشحن، وهو ما افتقد إلى التوازن فى كيفية معالجة الأمور، مشددة على ضرورة معالجة الصورة الخاطئة التى انتشرت عنا فى الخارج.

ونبهت هويدا على ضرورة تغليب لغة العقل والمنطق على لغة العاطفة والانفعال، كما ينبغى علينا كعرب أن نرتق ى بالإعلام والوصول به إلى مرحلة النضوج.



الحياة اليوم.. "بوتفليقة" يوظف مباراة مصر والجزائر سياسيا لزيادة شعبيته.. ومطالب بتعديل قانون العقوبات المصرى لمحاسبة المتعدين على أبنائنا فى الخارج
شاهدته منى فهمى

أهم الأخبار:
- الدكتور حاتم الجبلى، وزير الصحة، يؤكد أنه سيتم إنتاج عقار (التاميفلو) فى مصر، لمواجهة أنفلونزا الطيور والخنازير H1N1، بسعر 75 جنيه للعلبة، على أن يتم استيراد المادة الخام لإنتاج العقار من الخارج. و قال الدكتور عادل خطاب، مستشار وزير الصحة، فى مداخلة هاتفية، إن وجود حالة مصابة بأنفلونزا الخنازير و تعاطت عقار التاميفلو لكنها توفيت لا يعنى أن العقار أصبح غير قادر على مقاومة المرض، و لا يعنى أيضا أن الفيروس تحور فى مصر، فهذه حالة فردية ليس من الصواب أن يتم تعميمها.
- سيدة تقتل ابنها و طفلة أخرى و تمثل بجثتهما فى عزبة الهجانة بمدينة نصر بالقاهرة، والدكتور سمير نعيم، أستاذ علم الاجتماع الجنائى بجامعة عين شمس، يوضح فى مداخلة هاتفية، إن القاتلة قد تكون مصابة بمرض نفسى مثل الانفصال فى الشخصية، و ليس من الضرورى ظهور أعراض المرض عليها للمحيطين بها من الأهل والجيران، فمن الممكن أن يكون المرض كامن بداخلها و لم تظهر أعراضه عليها إلا خلال جريمة القتل، و من الممكن أنها تعانى من ظروف اقتصادية صعبة أو أن تكون البيئة التى تعيش فيها أدت لاكتئابها و وصولها إلى هذه المرحلة، لكن كل هذه الأمور ليست مبررا لارتكاب هذا الفعل الإجرامى، فلابد من قيام طبيب نفسى بتشخيصها جيدا لمعرفة سبب ارتكابها لهذه الجريمة البشعة.
- الحكومة الجزائرية لم تنفى الأكاذيب التى جاءت بصحيفة الشروق الجزائرية حول مباراة مصر والجزائر بالسودان، لزيادة شعبية الرئيس الجزائرى "بوتفليقة" بين المواطنين الجزائريين، ما يعنى أنه تم توظيف مباراة كرة قدم "سياسيا" على حساب كرامة المصريين، ومكرم محمد أحمد، نقيب الصحفيين، يقول فى مداخلة هاتفية، إنه ليس من حق صحيفة الشروق الجزائرية أن تكذب على المواطنين الجزائريين بأخبار بعيدة تماما عن الصحة، مشيرا إلى أن الجزائر ليست عضو فى اتحاد الصحفيين العرب، وقال مكرم: استعنا بالحكومة الجزائرية وسفير الجزائر بالقاهرة لإقناع نقابة الصحفيين الجزائريين للانضمام للاتحاد، و يوجد حوالى 40 رسالة بيننا و بين الجانب الجزائرى لإقناعهم بهذا الأمر، مضيفاً أنه يجب على الحكومة المصرية عدم فتح ملف المصالحة مع الجزائر إلا بعد تقديم الحكومة الجزائرية اعتذارا رسميا على كل المهازل التى حدثت.
- السفارة الجزائرية بلندن ترفض استلام رسالة احتجاج المصريين فى أوروبا على ما حدث بعد مباراة مصر والجزائر بالسودان، ما يعنى وجود رفض دبلوماسى جزائرى للتعامل مع الموضوع، والدكتور عصام عبد الصمد، رئيس اتحاد المصريين فى أوروبا، يشير فى مداخلة هاتفية، إننا قمنا بالمشاركة فى وقفة احتجاجية سلمية أمام السفارة الجزائرية بلندن للتعبير عن موقفنا تجاه جرح كرامة المصريين، وعرضت علينا الشرطة الإنجليزية تأميننا خلال الوقفة، لكننا رفضنا من منطلق أن الجزائريين إخواننا وعرب مثلنا، لكننا فوجئنا خلال الوقفة السلمية أن مسئولين بالسفارة الجزائرية بلندن طلبوا لنا الشرطة، الأمر الذى كان محرجا جدا أمام القيادات الأمنية الإنجليزية.
- المنتج محمد حسن رمزى يلغى مشروع إقامة 9 سينمات بالجزائر، ويوضح فى مداخلة هاتفية، إنه كان من المقرر أيضا أن يتم إنتاج أعمال فنية بتمويل مصرى جزائري، لكن بعد الأحداث المؤسفة الأخيرة بالسودان، قمنا بإلغاء كل تلك المشروعات لأن كرامتنا كمصريين فوق كل شىء، حتى أموالنا ومشروعاتنا.

الفقرة الأولى:
مشروع قانون لمعاقبة من يرتكب جريمة فى حق المصرى بالخارج
الضيوف:
المستشار بهاء أبو شقة المحامى بالنقض
- الدكتور مصطفى عبد الرحمن أستاذ القانون الدولى ونائب رئيس جامعة المنوفية
- النائب محمد خليل قويطة عضو مجلس الشعب وصاحب مشروع القانون

بعد استشهاد مروة الشربينى على يد متعصب أجنبى فى الخارج، وجرح كرامة المصريين فى السودان بعد مباراة مصر والجزائر، طالب العديد من الخبراء ببحث مشروع قانون لمعاقبة من يرتكب جريمة فى حق المصرى بالخارج، حفاظا على كرامة كل المصريين داخل و خارج أرض الوطن، ولإثبات أننا لسنا "ملطشة"، وأننا كبار و محترمين و نأخذ حقنا بالقانون، و ليس بالسكاكين والمطاوى والسنج والسيوف والكرابيج السودانى وقوالب الطوب مثلما فعل الجزائريون.

قال المستشار بهاء أبو شقة، فى حالة تعديل المادة 3 من قانون العقوبات المصرى، سيتم معاقبة من يرتكب أى جريمة فى حق المصرى بالخارج، و هذا يعنى أنه سيتم تنفيذ الحكم حتى و لو صدر غيابيا، فالإنتربول سيطارد المتهم الهارب حتى يتم القبض عليه وتنفيذ الحكم القضائى الصادر.

و أشار الدكتور مصطفى عبد الرحمن، أستاذ القانون الدولى ونائب رئيس جامعة المنوفية، إلى أنه فى حالة ارتكاب مواطن مصرى جريمة على أرض دولة أجنبية و تم محاكمته فى تلك الدولة وتم تبرئته من التهمة المنسوبة إليه، فعند عودته لمصر لا يتم محاكمته مرة أخرى، لأنه لا يتم محاكمة شخص على جريمة واحدة مرتين، و كل دولة تحترم سيادة الدولة الأخرى.

أضاف عبد الرحمن، أنه يتم اللجوء لمحكمة العدل الدولية للحكم فى قضية مثل علاقة مصر والجزائر، بشرط أن يكون الماثل للمحكمة دول و ليس أفراد، وبموافقة و رضا البلدين، و ذلك لصرف تعويضات مالية للمتضررين المصريين من أحداث الشغب بالجزائر، لكن الوقت مازال مبكرا على موافقة الجزائر لاتخاذ هذه الخطوة، التى قد توافق بعد العديد من الضغوط الدبلوماسية.

و أكد النائب محمد خليل قويطة، عضو مجلس الشعب وصاحب مشروع القانون، إنه يوجد نقص تشريعى بقانون العقوبات المصرى، الذى لا يتضمن معاقبة من يرتكب جريمة فى حق مواطن مصرى بالخارج أو ملاحقته قضائيا، مما أدى إلى قتل مصريين و جرح كرامتهم ونهب أموالهم فى الخارج، وكأن المصريين فى الخارج "أيتام"، لذلك تقدمنا بمشروع القانون، ونأمل أن يتم الاستجابة لمطالبنا خلال أقرب فرصة ممكنة.

وأضاف قويطة، أن القانونين الفرنسى والتونسى يعاقبان من يرتكب جريمة فى حق المواطنين الفرنسيين والتونسيين خارج أراضى البلدين، وسنلجأ لمحكمة العدل الدولية، لأن ما حدث فى الخرطوم كان سلوك دولة و ليس سلوك أفراد، مثل نقل الجمهور على طائرات عسكرية جزائرية مجانا، بالمخالفة للقوانين الدولية التى تمنع استخدام الطائرات الحربية "مدنيا".


الفقرة الثانية:
صحفية بالمصرى اليوم تلتقى أسرة الرئيس الأمريكى أوباما فى كينيا
الضيف:
هبة عبد الحميد صحفية بجريدة المصرى اليوم

المغامرات الصحفية التى يقوم بها عدد من الزملاء الإعلاميين والصحفيين تكشف عن تفاصيل و أسرار حياة نجوم و مشاهير، الأمر الذى يستمتع به المتلقى بشكل كبير، و هذا ما ينطبق على المغامرة الصحفية التى قامت بها الزميلة هبة عبد الحميد، الصحفية بجريدة المصرى اليوم، عندما التقت بأسرة الرئيس الأمريكى باراك أوباما فى كينيا.

قالت الزميلة هبة عبد الحميد: قابلت "ماما سارة" جدة أوباما، و سيد أوباما عم الرئيس الأمريكى والمتحدث الرسمى باسم العائلة فى كينيا، والذين كانوا سعداء جدا بزيارتى لهم و رحبوا بى بشكل أسعدنى جدا، ولاحظت أنها أسرة متواضعة جدا و تحب الناس، بدليل أنهم حولوا منزلهم الريفى المتواضع إلى مزار سياحى لكل الراغبين فى زيارته، الأمر الذى يلغى خصوصيتهم، لكنهم سعداء بما وصلوا إليه.. كان من الملاحظ أيضا تسمية العديد من المدارس والأطفال حديثى الولادة و حلويات بكينيا باسم أوباما، ولفتت "ماما سارة" إن الرئيس الأمريكى كان طموحا منذ الصغر، وأنها سعيدة بالمنصب الذى وصل إليه الآن وهو ما يحظى باحترام العالم أجمع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملكة الحب
عضو سوبر
عضو سوبر


المهنة:
المزاج :
البلد:
http://www.m5zntop.com/up//uploads/images/m5zntop3ce4129c83.gif[/img]

رسالة sms رسالة sms: [updown]
عدد المساهمات: 994
نقاط: 41907
السٌّمعَة: 5
تاريخ التسجيل: 28/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: توك شو القاهرة اليوم ( منجددة )    السبت يوليو 24, 2010 6:56 am



العاشرة مساء.. عمر سليمان وأحمد أبو الغيط يذهبان للسودان للتحقيق فى أحداث الخرطوم السوداء.. ومطالب بتحرك أكثر فاعلية لجامعة الدول العربية
شاهدة أحمد زيادة

أهم الأخبار:
- الفيفا تعلن عقد اجتماع فى 2 ديسمبر للتحقيق فى أحداث مباراة مصر والجزائر.
- رئيس الجمهورية يستقبل للاعبى المنتخب وأفراد الجهاز الفنى واتحاد الكرة، ويشيد بهم.
- مناقشة أحداث مباراة مصر والجزائر فى مجلس الشعب والمطالبة بالتحقيق فى الوقائع ومحاسبة المخطئين، اللواء محمد عبد الفتاح عمر ووكيل لجنة الدفاع والأمن القومى يشير فى مداخلة هاتفية، بأصابع الاتهام إلى الإخوان المسلمين على أساس أن هناك تحالفات بين الإخوان فى السودان ومصر والجزائر، ومؤكداً على ما يسمى بنظرية المؤامرة ويعلن استياءه من "جعجعة الإعلام"، فيما أكد النائب محمود أباظة رئيس حزب الوفد فى مداخلة هاتفية، على أنه ما زال هناك شعور بالجرح، لافتاً إلى أن الانفعال الإعلامى هو السمة الغالبة وهو مشروع فى ظل حالة الغضب الحالية، ومطالباً بإجراء تحقيق نظرا للشعور بالمذلة الذى ضاع وسط ما يسمى بالعروبة، فليس كون مصر أنها ضحت كثيرا من أجل الأمة العربية أن يهان أبنائها.

الفقرة الرئيسية:
لماذا يكرهوننا؟
الضيوف:
الكاتب الصحفى مصطفى بكرى رئيس تحرير جريدة الأسبوع
ماجد العراقى أستاذ جامعى عراقى
نادر مصطفى عكو المستشار الثقافى لمجلس الشباب العربى

حاولت الفقرة الرئيسية للبرنامج البحث عن إجابة حول ما يحدث فى الساحة العربية من معاملة مهينة للمصريين، وتساءلت الإعلامية منى الشاذلى: لماذا تكرهوننا؟، وأجاب السورى نادر مصطفى عكو المستشار الثقافى لمجلس الشباب العربى، بأن الحب ليس بالألفاظ بل بالفعل، فمثلاً عندما يأتى سليمان الحلبى من سوريا ليقتل كليبر فهذا حب لمصر، وفى عام 56 عندما ضربت إذاعة القاهرة قامت إذاعة دمشق، وقالت هنا القاهرة، بجانب مشاركة الجيش السورى لمصر فهذا ينم عن حب مصر وحينما يزور جمال عبد الناصر سوريا ويُرفع بسيارته، فهذا حب مصر، وأضاف أنه من أجل حبة لمصر تزوج من مصرية وأقام معها هنا، موضحاً أنه من يسئ لمصر فهو إما جاهل أو مجنون ونحن كعرب لا نقبل المهانة وكثيرا ما كان هناك معارك تدار من أجل الكرامة والإيثار ومصر لها موقعها وكذلك الأقطار الأخرى فكل ما عليهم أن يحلقوا بجناح واحد.

ودعا عكو كل عربى إعلامى أن يكون على بصيرة وأن الاعتداءات وقعت من مجموعة أناس عرفتهم الصحافة بأنهم بلطجية وهؤلاء لا يمثلوا كل العرب، مضيفاً أن نفس الوجوه التى كانت تسرق وتدمر فى بغداد هى نفس الوجوه التى كانت تتصرف بهمجية فى السودان، وأن هناك أيادٍ خفية خارجة عن الشعبين تريد أرباك التنمية التى تسير عليها مصر وهى من العدو المتربص بينابيع النيل، وموضحاً أن الشعبين المصرى والجزائرى أبرياء مما يحدث، وأكد أنه يؤيد حكمة الرئيس مبارك فى مواجهة وإدارة هذه الأزمة مع ضرورة محاسبة المسئولين عن ذلك.

وقال الكاتب الصحفى مصطفى بكرى، رئيس تحرير جريدة الأسبوع، إن الشارع المصرى غير مستعد لأى حديث عن العقل وعن العروبة، بعدما حدث من عصابات قطعت الطريق عليهم من الإستاد إلى المطار وأخذوهم بغدر، وهو ما لا يمت بصلة لأية عروبة، موضحاً أن المسالة بها نوع من التدبير، وعن السؤال لماذا يكرهوننا، أجاب بكرى أن الكراهية ليست قاصرة على الجزائر ولكنها موجودة بشكل أو بأخر بدليل أن المصرى رغم كل ما قدمه ما زال عرضه لنظام الكفيل وأصبح مجرد مشروع قهر فى بلدان كثيرة، كما عبر عن استيائه من لافتات جزائرية أثناء المباراة تسب مصر وتصفها أنها بلد الدعارة، مؤكداً أن هناك أشخاصا متخصصين فى أحداث وإنتاج أزمات مثل الحديث عن الفراعنة والشيعة وغير ذلك من أمور تؤدى إلى أحداث فتنة.

وأشار بكرى إلى أن قناة الجزيرة قناة متخصصة فى هتك عرض الدول، وبالأخص مصر لإحداث أزمة، وحول تحول علاء مبارك لبطل شعبى، لفت بكرى إلى أن ذلك يرجع لكونه تحدث بلسان الشارع المصرى، وأشار إلى ذهاب الوزير عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات العامة وأحمد أبو الغيط وزير الخارجية إلى السودان للتحقيق فى هذه الأحداث، ومؤكداً أن كرامة المصرى دعم للعروبة، وأنه كمصرى لن يشعر بكرامته إلا إذا وجد احترام من العربى ويجب أن تتحرك جامعة الدول العربية أكثر من ذلك، مضيفاً أنه حان الوقت لإعادة علاقة مصر مع بعض الأطراف العربية، وعدم الاستخفاف بذلك بعد أن تركنا تلك القضية، قاصداً العلاقات المصرية – العربية، فى عنق القيادة السياسية.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملكة الحب
عضو سوبر
عضو سوبر


المهنة:
المزاج :
البلد:
http://www.m5zntop.com/up//uploads/images/m5zntop3ce4129c83.gif[/img]

رسالة sms رسالة sms: [updown]
عدد المساهمات: 994
نقاط: 41907
السٌّمعَة: 5
تاريخ التسجيل: 28/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: توك شو القاهرة اليوم ( منجددة )    السبت يوليو 24, 2010 6:58 am

التوك شو.. "الحضرى" يصف أجواء مباراة الجزائر بـ"الإرهابية".. وسياسى سوادانى يشيد بالعلاقات مع مصر.. وعلماء الدين يؤكدون: مباشرة ذبح الأضحية منسك من مناسك الإسلام

الخميس، 26 نوفمبر 2009 - 10:57

إعداد على خليل

مازالت تداعيات الاعتداءات الجزائرية على المشجعين المصريين بإستاد المريخ بالعاصمة السودانية الخرطوم عقب المباراة الفاصلة بين البلدين صاحبة النصيب الأعظم من برامج التوك شو مساء أمس، الأربعاء، بجوار تداعيات أنفلونزا الخنازير وصكوك الأضحية.

"90 دقيقة" قدم لقاءً مع عصام الحضرى، حارس مرمى المنتخب، فى أول ظهور إعلامى له عقب المباراة الدامية، ليؤكد أن اللاعبين عاشوا جوا إرهابيا قبل وأثناء وبعد المباراة. مطالباً "عايز حق كل واحد مصرى تعرض للإهانة فى الخرطوم"، كما تناول "90 دقيقة" تقييم دور السفارة المصرية بالخرطوم الذى وصفه الفنان ماجد المصرى بالقاصر والعاجز عن حماية المصريين.

بينما ركز برنامج "على الهوا" على تناول الأزمة بين مصر والجزائر من الناحية النفسية، مشيراً إلى أنها لا ترتقى إلى أن تكون مشكلة، ومؤكداً أنها ستحل على يد المثقفين من البلدين، وذلك حسب الدكتور أحمد عكاشة، أستاذ الطب النفسى، وأشار البرنامج إلى أزمة المرور سببها عيد الأضحى المبارك، وفى"البيت بيتك" محافظ الدقهلية ينفى خبر تداول الأرز الفاسد بين المواطنين، والفنان أحمد حلمى يناشد الشعب بالاحتفال بالعيد بتعليق علم مصر فى "البلكونات" للدلالة على أننا يد واحدة.

أما "القاهرة اليوم" فكانت قضيته الرئيسية "أنفلونزا الخنازير" و"صكوك الأضحية"، حيث نادى عماد الدين أديب بإيقاف الدراسة لعدم قدرة أجهزة الدولة على إدارة الأزمة، وأشار الشيخ فرحات المنجى إلى أن مباشرة ذبح الأضحية هو منسك من مناسك الإسلام، وقال الدكتور مصطفى غلوش إن الصكوك مباحة فى حالات حددها الشرع.

وأشار "بلدنا" إلى المخاوف الشديدة من موسم الحج الحالى بسبب التهديدات الإيرانية بعمل مظاهرة للتبرئة من المشركين، بمشاركة 70 ألف حاج إيرانى، حيث رفض الشيخ محمود عاشور تدخل إيران السافر لإفساد موسم الحج لتحقيق أهداف سياسية مغرضة، كما أشار إلى أن 20 عضواً بمجلس الشورى تقدموا بطلب إحاطة حول سياسة الحكومة لتأجيل قضايا الفساد.

وأسامة سرايا يؤكد لـ"العاشرة مساءً" أن دخل إعلانات "الأهرام" مثل دخل قناة السويس، ويؤكد البرنامج أن إسرائيل تسخر من العرب وتصفهم بالـ"حقيرين" بعد أحداث مصر والجزائر، وعمرو قنديل يؤكد أن الأعداد التى تعلنها وزارة الصحة ـ حول أنفلونزا الخنازيرـ غير حقيقية، وأضاف "الحياة اليوم" أن إذاعة صوت العرب كانت منبراً للثورة الجزائرية، كما أكد كمال حسن على، رئيس مكتب حزب المؤتمر الوطنى الحاكم فى السودان بالقاهرة، أن العلاقات بين مصر والسودان أقوى من أى عارض، كما أشار "الحياة اليوم" إلى أن ليبيا تحتفل اليوم بعيد الأضحى المبارك.



"بلدنا".. الشيخ محمود عاشور يرفض تدخل إفساد إيران لموسم الحج لتحقيق أهداف "مغرضة".. و20 عضواً بمجلس الشورى يتقدمون بطلب إحاطة حول سياسة الحكومة لتأجيل قضايا الفساد
شاهده أحمد حربى

فقرة أهم الأخبار:
الضيوف:
الدكتور عماد أبو غازى أمين عام المجلس الأعلى للثقافة.

ـ وفاة الحالتين رقم 12 و13 بأنفلونزا الخنازير لسيدتين "حوامل" من الإسكندرية والفيوم، والدكتور عبد الهادى مصباح، أستاذ المناعة، يؤكد من خلال مداخلة هاتفية، أن الإصابة بالمرض للحوامل خطيرة جداً، خاصة فى الشهور الثلاثة الأخيرة، وينصح بضرورة أخذ عقار التاميفلو فور الشعور بالفيروس، وقبل ظهور نتيجة التحاليل، مؤكداً عدم وجود أى أعراض جانبية للعقار بالنسبة للحوامل، وأنه فى حالة الحمل فإن الفيروس يدخل مباشرة إلى الجزء العلوى من الرئة ويسبب التهاباً رئوياً حاداً، مشيراً إلى أننا مقبلون على موسم تتزايد فيه حالات الإصابة، وعلينا الاستعداد ووجود إمكانيات عالية لمنع تحور الفيروس.

وعقب الدكتور عماد أبو غازى، أمين عام المجلس الأعلى للثقافة، أن المصل يختلف من سنة إلى أخرى حسب نوع الإصابة بالأنفلونزا، لافتاً إلى احتمال زيادة الإصابات فى الموسم المقبل، ومع ذلك فإن الأمور فى مصر ما زالت تحت السيطرة، و13 حالة وفاة لا تدعو أبداً للقلق مقارنة بالدول الأخرى، وأن الشيشة تساهم فى نقل المرض، والعجيب أن الغرامة التى توقع على صاحب المؤسسة الممنوع فيها التدخين أكبر من غرامة المدخن.

ـ خلافات حول وجود تناقضات بين الشريعة الإسلامية وقانون حماية الطفل تزامناً مع الاحتفال بمرور 20 عاماً على توقيع الاتفاقية، وغازى يصر على أنه لا يوجد تنافى مع الشريعة الإسلامية مطلقاً، لأن الإسلام ثابت فى كل الأحيان، لكن المعاملات بين البشر هى التى تتغير ويوجد متغيرات للحياة يديرها الأشخاص بمعرفتهم الخاصة، علاوة على وجود مقتضيات اجتماعية مع العلاقات الإنسانية الثابتة مع وجود تطورات دائمة وشاملة فى كل العصور.

- 20 عضواً بمجلس الشورى يتقدمون بطلب إحاطة حول سياسة الحكومة لتأجيل قضايا الفساد والدكتور شوقى السيد، عضو مجلس الشورى، يؤكد من خلال مداخلة هاتفية، أنه طلب تحديد موعد لمناقشة تلك الطلبات، لأن من بينها ما لا يحتمل التأجيل، مبرراً بأن العالم بأسره أصبح يراقب قضايا الفساد ومواقف الدول منها، وكل اعتراضه على عدم تحديد موعد محدد من الحكومة، حيث طالب بذلك منذ سنوات ولم يتم إلى الآن، خاصة أن ترتيب مصر 111 بين دول العالم فى مكافحة الفساد بالتساوى مع الجزائر التى تقبع فى المركز نفسه، معللاً بأن بداية المجالس البرلمانية والحياة النيابية تكون ساخنة ثم تهدى مع مرور الوقت.
وأصاف غازى، أن وجود قضايا للفساد يحاسب عليها مسئولون كبار تعتبر مؤشراً إيجابياً يساعد على محاربة الفساد وملاحقته للقضاء عليه، لأن الفساد يمثل خطراً على حياتنا ولابد من التكاتف لمواجهته.

الفقرة الرئيسية:
موسم الحج وإقحام السياسية فيه هذا العام.
الضيوف:
أحمد السويفى مدير مكتب قناة العالم التليفزيونية الإيرانية بالقاهرة.
الكاتب خالد محمود رمضان عضو مجمع البحوث الإسلامية.
الشيخ محمود عاشور وكيل الأزهر الشريف سابقاً.

أشار البرنامج إلى أن هناك مخاوف شديدة من موسم الحج الحالى بسبب التهديدات الإيرانية بعمل مظاهرة للتبرئة من المشركين فى أمريكا وإسرائيل بمشاركة 70 ألف حاج إيرانى، مما يعد انتهاكاً صارخاً للحرم المكى وحقوق الحجيج من مختلف بلدان العالم، فى الوقت الذى تقف فيه أجهزة الأمن السعودية على أهبة الاستعداد انتظاراً لوجود أى تعديات، حتى إن الأمير نايف بن عبد العزيز حرص بشدة على ذلك، مؤكداً على التدخل بقوة فى حالة حدوث أى تعديات، مهدداً الجميع وملوحاً بأن عصا الحرم الذهبية فى حمايته من الجميع.

قال أحمد السويفى، مدير مكتب قناة "العالم" التليفزيونية الإيرانية بالقاهرة، إن الأزمة فى أساسها هى أزمة سياسية وتم توظيفها ديناً من خلال توظيف الفتوى لها، مؤكداً أن جزءاً من الأزمة السياسية بين السعودية وإيران مكتوم، وجزءاً آخر ظاهرا فى وجود الخلافات التى تزايدت مؤخراً، مشيراً إلى أن الفتوى تخدم السياسية بشكل مباشر، وأن الحج ليس شعيرة من الشعائر، لكنه يعتبر المؤتمر الأكبر للمسلمين، ومن الخطأ حرمان الجمهور الإسلامى من المشاركة فيه، معتبراً أن لكل دولة رؤية خاصة.

أضاف السويفى، أن القضية تحتاج إلى أمة عقلاء موحدة وليست مشتتة وبينها خلافات، موافقاً على المبدأ فى أساسه، معترضاً على تفاصيل تنفيذه، معتبراً أن الحج مؤتمر أكبر فى ظل وجود ضمانات وتفاهم بين الأمة الإسلامية، مضيفاً أن رؤية إيران تتلخص فى التبرئة من المشركين على حد تفسيرهم للآية القرآنية، ولكن غياب الإستراتجية يدل على ضعف الأمة.

أما الشيخ محمود عاشور، وكيل الأزهر الشريف سابقاً، فإنه يختلف معه، حيث يقول إن المبدأ غير مقبول من الأساس لا سلوكياً ولا أخلاقياً ولا دينياً ولا ينبغى إفساد الحج بسبب الوضع السياسى للدول مهماً كان، مؤكداً أن الحج فريضة خالصة لله لتخفيف الذنوب، أما تلك الأمور فلا يمكن مناقشتها إلا فى وجود القادة وحكماء الدول الإسلامية والحج بمثابة مؤتمر كبير يدعو إليه الله، ومن الخطأ استغلال الحج لحل الأزمات السياسية، مضيفاً أن النبى كان يشرع للمسلمين عامة، ومن القبح تشبيهه بما يدور حالياً من حمق سياسى وتصارع بين الأشقاء، متسائلاً هل تسمح إيران لأى دولة بالمظاهرة داخل أرضيها لأى سبب مهما كان، وأن اجتماع حكام المسلمين يكون قوالب وليس قلوبا، مؤكداً أنه لا يمكن توحيد الأمة الإسلامية، لأنها تحتاج إلى منقذ وأنا ضد اجتماع الجماهير، لأن الحكام هم المسئولون، متحدياً فى الوقت نفسه أى شعب بإحداث شغب داخل الحرم.

من ناحية أخرى فسر عاشور المنافع التى تعود على المسلمين فى الحج غير المناسك بالتجارة والاقتصاد والسياسية، مؤكداً أن رابطة العالم الإسلامى والمؤتمر الإسلامى يجتمعون سنوياً فى موسم الحج بالسعودية.

أما الكاتب خالد محمود رمضان، عضو مجمع البحوث الإسلامية، فيرى أن الإيرانيين يريدون الخروج من حيز التنظيم إلى ما يريدون، لأنهم يشعرون بأنهم يتعرضون لضغوط سياسية ودولية وإقليمية لوجود امتدادات للإيرانيين فى لبنان وسوريا والعراق، فضلاً عما يحدث للشيعية فى العالم العربى، مؤكداً أن الإيرانيين، خاصة الحجيج، لم يكونوا هكذا قبل الثورة، متسائلاً هى المذهب الشيعى تغير أم أن هناك أهدافا سياسية يريدون تحقيقها، مراهناً على وجود خطة أمنية للسلطات السعودية مكثفة، مؤكداً أن الأمير نايف حذر بشدة من استعمال القوة ضد المعتدين.

وأضاف خالد أن المسلمين لا يعرفون استثمار موسم الحج بالشكل المناسب لا على مستوى الشعوب أو الحكومات، وأنه حان الوقت لتتوقف إيران عن تدخلاتها فى موسم الحج لتحقيق أهداف سياسية، مؤكداً أن الإيرانيين يجيدون استغلال الفرص فى أضيق الحدود.



على الهوا.. "عكاشة": الخلاف بين مصر والجزائر لا يرتقى إلى أن يكون مشكلة.. والحل فى أيدى مثقفى البلدين.. وأزمة المرور سببها عيد الأضحى المبارك
شاهده جمال جرجس المزاحم

خصص البرنامج حلقته أمس، الأربعاء، لمناقشة تداعيات الاعتداءات الجزائرية على المصريين بعد المباراة الفاصلة بالخرطوم وتحولها لأزمة نفسية بين البلدين، حيث استضاف الدكتور أحمد عكاشة أستاذ الطب النفسى الذى أكد أن ما حدث لا يرتقى إلى أن يكون مشكلة كبيرة، وأن لدينا مشاكل أخرى لابد من العمل على حلها مثل البطالة والصحة والتعليم والقمامة، مشيراً إلى أن الاهتمام بهذه المشاكل هو الانتماء وليس التشجيع، مشيراً إلى أنها ستحل على يد المثقفين من البلدين، كما استضاف البرنامج اللواء كمال ياسين رئيس مرور الجيزة الذى شرح أسباب أزمة ازدحام الطرق.

الفقرة الأولى:
أزمة المرور فى القاهرة والجيزة خلال هذه الأيام.
الضيف:
اللواء كمال ياسين رئيس مرور الجيزة.

أكد اللواء كمال ياسين، رئيس مرور الجيزة، أن السبب الرئيسى فى أزمة ازدحام الطرق والشوارع والتكدس المرورى، هو عيد الأضحى، حيث قام الكثير من المصريين بالنزول للشوارع فى وقت واحد لشراء متطلباتهم من أجل العيد، مما أثار الأزمة خلال هذه الأيام، وحدث تكدس كبير فى الشوارع.

الفقرة الرئيسية:
تداعيات الاعتداءات الجزائرية على المصريين وتحولها لأزمة نفسية بين البلدين.
الضيوف:
الدكتور أحمد عكاشة أستاذ الطب النفسى.

قال الدكتور أحمد عكاشة، أستاذ الطب النفسى، إن الأزمة التى حدثت بين مصر والجزائر حدث ولا تعتبر مشكلة، فى حين أن هناك المئات من المشكلات الحيوية فى مصر دون حل، مشيراً إلى أنه ضد فكرة الحرارة العالية فى التشجيع، فمن الممكن تلخيص ما حدث بأنه ليس حالة انتماء، بل مسماه "إحباط مضاد"، فإذا كان الشعب المصرى لديه انتماء كان عليه حل المشاكل مثل التعليم والصحة والقمامة، هذا هو الانتماء وليس التشجيع.

وأضاف عكاشة، أن المواطن فى مصر محبط فى جميع الاتجاهات، مؤكداً أن بعض الغضب مشروع، ولكن الحماس الزائد يعتبر إزاحة نفسية، مشيراً إلى أنه ضد فكرة التعالى على العرب، خاصة الجزائريين، فما حدث أدى لأزمة نفسية، مضيفاً أن ما نشرته الصحافة والإعلام المصرى من أن هذا الهجوم بربرى هو مفهوم خاطئ، فطارق بن زياد كان بربرياً، فكيف يصفون الهجوم بالبربرى، لذلك أطالب المصريين بعدم الإفراط فى هذه المسألة التشجيعية.

وأوضح أن التشجيع الزائد لا يعتبر انتماءً، بل أدى لأمور عكسية، وأنهى كلامه بأن الأزمة ستحل قريباً على يد المثقفين المصريين والجزائريين على اعتبار ما حدث من الشعب الجزائرى ليس من الشعب كله.



"البيت بيتك".. محافظ الدقهلية ينفى تداول الأرز الفاسد بين المواطنين.. وأحمد حلمى يناشد الشعب بالاحتفال بالعيد بتعليق علم مصر فى "البلكونات"
شاهدته دينا الأجهورى

حفلت حلقة أمس من برنامج "البيت بيتك" بعدد من المفاجآت، منها انضمام الفنان أحمد حلمى للإعلامى محمود سعد أثناء الفقرة الأولى على الهواء، وكانت مفاجأة لأسرة البرنامج، كما شاركت الفنانة منى زكى بمداخلة هاتفية للبرنامج للحديث عن الأزمة الأخيرة بين مصر والجزائر.

أهم الأخبار:
- إعلان حالتى وفاة جديدتين بأنفلونزا الخنازير لسيدتين فى الإسكندرية والفيوم.
- مجلس الشورى يعلن هجومه على وزيرة القوى العاملة عائشة عبد الهادى بسبب إرسالها لعدد من السيدات الحاصلات على شهادات عالية للعمل كخادمات فى السعودية، ومن جانبها نفت الوزيرة عائشة عبد الهادى هذا الخبر، خلال مداخلة هاتفية للبرنامج، وأكدت أن الخبر ليس له أى أساس من الصحة ولم تتعرض لهجوم من قبل مجلس الشورى، كما أضافت أنها رفضت كل السيدات اللاتى تقدمن لها للعمل كعمال نظافة فى إحدى المدارس فى السعودية وكن يحملن شهادات بكالوريوس وليسانس، لأنه لا يليق لهن كمتعلمات أن يعملن فى الفراشة.
- ساقية الصاوى بالزمالك تكرم لاعب الجودو السابق محمد رشوان بعد 25 عاماً كأحسن أخلاق رياضية فى العالم.
- محافظ الدقهلية اللواء سمير سلام ينفى الخبر الذى تم نشره أمس فى جريدة "المصرى اليوم" عن توزيع 20 طنا من الأرز الفاسد على الموطنين بالمحافظة، وأكد أن ما حدث مجرد سوء فهم، حيث إن الجهة المتبرعة بالـ20 طن أرز بمناسبة عيد الأضحى قامت بتعبئة شكائر الأرز فى أكياس صغيرة، ولعدم توفير هذه الأكياس بالكميات المناسبة تمت تعبئة 350 كيلو جراماً منها فى أكياس قديمة تحمل تاريخ صلاحية منتهياً، وأضاف أن الأرز سليم 100% على مسئوليته.

الفقرة الأولى:
تحليل نفسى لما حدث بين مصر والجزائر.
الضيوف:
العالم والمفكر أحمد عكاشة أستاذ الطب النفسى.

بدأ الدكتور أحمد عكاشة أستاذ الطب النفسى، حديثه بأن ما حدث فى المباراة بين مصر والجزائر يحدث لنا فى حياتنا اليومية، وسببه أننا نتحمس بصورة كبيرة لشىء ما وهو ما فعله المشجعون المصريون، حيث تحمسوا لفريقهم وذهبوا للمباراة وهم متفائلون وواثقون فى الفوز، لكن حدث العكس ولم تأتِ النتيجة كالمتوقع، فأصيب الجميع بإحباط كبير الذى نتج عنه ردود أفعال عصبية توالت بعدها الأزمات بين الشعبين.

وأضاف، أن ما حدث أعمق بكثير من مجرد مباراة، لكن السبب فيها هو أننا فشلنا فى إيجاد لغة حوار مفتوحة بيننا وبين الشعوب العربية الأخرى، خاصة فى الـ40 سنة الأخيرة التى تعرض فيها المواطن المصرى للعديد من الإهانات التى أفقدته قيمته كمصرى، فبعدما كان المصرى صاحب أقدم وأكبر حضارة عرفها العالم أصبح "ملطشة" لأسباب عديدة، منها أنه لا يحترم فى بلده الذى فقد فيها آدميته، لذلك أصبح الفرد منا "مهمشا" بالنسبة للشعوب الأخرى.

وأعطى عكاشة مثالاً على فشل المصريين فى فتح حوار مع الشعوب العربية الأخرى بموقف مصر عندما وقعت معاهدة سلام مع إسرائيل، فجميع البلاد العربية لم تفهم لماذا فعلت مصر ذلك، وأيضاً لم توضح مصر موقفها الحقيقى من وراء هذه المعاهدة، لذلك أصبح المصريون فى نظر الشعوب العربية الأخرى "خائنين للقضية العربية"، وهو ما ترسخ فى الأذهان، لذلك ما حدث بين الجماهير المصرية والجزائرية مؤخراً أسبابه تراكمية فى النفوس وليس بسبب المباراة.

وأثناء استكمال عكاشة حديثه مع الإعلامى محمود سعد، دخل الفنان أحمد حلمى ضيفاً على الفقرة وشارك برأيه وأكد أن أى عمل سلبى أو إيجابى يقوم به الإنسان له علاقة بالجو النفسى الذى يعيش فيه الإنسان، بالبلدى "لو مزاجك رايق هيكون كل سلوكك إيجابى والعكس صحيح"، لذلك أرجع حلمى ما حدث بين الشعبين لمجرد التأثر بأجواء نفسية سلبية نعيش فيها، ولهذا السبب أصبح الإنسان منفلتاً عصبيا ونفسياً.

وأكدت الفنانة منى زكى، خلال مداخلة هاتفية، أنه ليس من المفترض أن يؤثر فينا كشعب مصرى ما حدث فى السودان ولا نجعله يوهمنا نفسياً، ولكن يجب أن نتعلم من التجربة ونجعل بيننا وبين الشعوب العربية وغير العربية حدوداً لا يجب تخطيها، مشيرة إلى أن الإعلام المصرى شارك ولو بجزء بسيط فى هذه الأزمة، وهى أنه "كبر" الموضوع، كما ناشدت الإعلام بإظهار الجانب الإيجابى فينا كمجتمع مصرى وشعب عربى للآخرين وليس التركيز فقط على الجانب السلبى.

واختتم حلمى الفقرة بطلب خاص من كل الشعب المصرى بمناسبة عيد الأضحى، وهو أن يقوم كل بيت فى مصر بتعليق علم مصر فى "البلكونات" لنشعر بأننا يد واحدة، ونقول لمصر "بنحبك يا مصر".



"90 دقيقة".. الحضرى: عشنا جواً إرهابياً قبل وأثناء وبعد المباراة.. وعايز حق كل مصرى تعرض لإهانة فى الخرطوم.. وماجد المصرى: دور السفارة المصرية بالخرطوم كان قاصراً وعاجزاً عن حماية المصريين
شاهده وجدى الكومى

الفقرة الأولى:
كيف نمنع تكرار ما حدث من إهانة للمصريين بالسودان.
الضيوف:
الفنان ماجد المصرى.
أحمد خيرى الإعلامى بقناة المحور.

تطرقت الفقرة الأولى من البرنامج لمناقشة ملف الاعتداءات الجزائرية على المصريين فى السودان، من خلال زاوية منع تكرار إهانة المصريين فى أى مكان آخر فى المستقبل.

وأشار الفنان ماجد المصرى إلى أهمية دور السفارات المصرية فى الخارج، مؤكداً على أن دور السفارة المصرية فى الخرطوم كان مقصورا وعاجزاً عن حماية المشجعين المصريين، محملاً السفير المصرى فى السودان مسئولية الإهمال فى تنظيم الاستقبال الملائم للجماهير المصرية، مشيراً إلى أن الفنانين لم يجدوا الأتوبيس الذى أحضرهم إلى إستاد أم درمان عقب انتهاء المباراة.

وأوصى المصرى بضرورة أن يقوم المسئولون بدراسة ملف المنتخب المنافس فى اللقاءات المقبلة، ومعرفة ميول مشجعيه، ومدى حساسيتهم، مشيراً إلى أنه كان على يقين بوقوع هذه الصدامات قبل سفره، لكنه لم يتخيل أن تصل إلى هذا الحد الإجرامى، مؤكداً رؤيته لـ4 طائرات عسكرية جزائرية محملة بالكوماندوز كانت تستعد لعملية إدرار مقاتلين جزائريين فى حالة فوز الفريق المصرى على منافسه الجزائرى، وقال المصرى: ألف مبروك أننا خسرنا ونجونا من هناك.

فيما أكد الإعلامى أحمد خيرى على وجود تنظيمات مكثفة للمشجعين الجزائريين، منها حراسة نائب الرئيس الجزائرى بوتفليقة لهم بنفسه، موضحاً وجود عدد آخر من النوايا لدى التنظيم السياسى الجزائرى تجاه النظام المصرى، وأشار خيرى إلى الدروس المستفادة مما حدث، منها التوحد الكبير للمصريين، وكشف ضعف وعجز أداء السفارة المصرية فى الخرطوم تجاه ممارسة واجباتها.

وفى تقرير لفقرة إخبارية خارجية نقلت شاشة المحور مبادرة رئيس القناة الدكتور حسن راتب لتوحيد الرسالة الإعلامية المصرية، من خلال تكوين تحالف إعلامى لتوصيل صوت مصر إلى العالم، وهى المبادرة التى نتجت عن أزمة مباراة مصر والجزائر، وعرضت الفقرة لاستجابة عدد من القنوات الخاصة منها قناة دريم ورئيسها الدكتور أحمد بهجت، وشبكة تليفزيون الحياة ورئيسها الدكتور سيد بدوى، ومحسن جابر رئيس قناة مزيكا، حيث قام المشاركون فى المبادرة بوضع مجموعة من التوصيات، منها تقديم فيلم تسجيلى بكل اللغات يتحدث عن مصر، وتشكيل اتحاد للقنوات الخاصة يكون له دور فاعل فى مثل هذه الأزمات.

الفقرة الرئيسية:
عصام الحضرى يروى شهادة حية عن المباراة فى الخرطوم.
الضيوف:
عصام الحضرى حارس مرمى منتخب مصر ونادى الإسماعيلى.

استضافت الفقرة الرئيسية للبرنامج الكابتن عصام الحضرى، حارس مرمى منتخب مصر ونادى الإسماعيلى، فى أول ظهور إعلامى له عقب المباراة وبدأ حديثه بالإشارة إلى أن بكاءه عقب المباراة رجع إلى الهزيمة التى نالها المنتخب بعد مجموعة من البطولات التى كان يجب أن تتوج بالتأهل لكأس العالم.

وأكد الحضرى، أنه ومجموعة من لاعبى المنتخب كانوا قد قرروا الاعتزال عقب المباراة، مشيراً إلى أن بعض الإعلاميين قد نادوا بهذا المطلب، وأوضح الحضرى أنهم قد تراجعوا عن هذا القرار بعد ظاهرة الحب التى استقبلتهم بعد عودتهم إلى القاهرة، مشيراً إلى أنه سيشارك المنتخب فى مباراة أنجولا.

وصرح الحضرى بأنهم لم يلعبوا فى جو كروى، وإنما كانوا يلعبون فيما يشبه الدورة الرمضانية، مؤكداً على أن الجماهير كانت فى الملعب، ولم يكن هناك أى التزام، أو تأمين للاعبين، خصوصاً أن هذه الجماهير كانت مسلحة بالأسلحة البيضاء، وكانوا يقذفونهم بالشتائم أثناء مران.

وقال الحضرى: عشنا فى جو إرهابى قبل وأثناء وبعد المباراة، مؤكداً على خوفه من التعرض للأذى أو للإصابة، مشيراً إلى أنه بمجرد انطلاق صافرة النهاية، حتى وجد الكثير من الجماهير فى الملعب، ونفى الحضرى كل أقاويل الجزائريين بتعرض فريقهم للضرب فى القاهرة، مشيراً إلى أنهم متعصبون، بالمقارنة مع المصريين الذين يتسمون بالطيبة والاحترام، مؤكداً أن أتوبيساتهم التى كانوا يستقلونها فى الجزائر كانت تقذف بالطوب كل يوم، رغم ذلك لم يتقدموا بأى شكاوى للفيفا مثلما فعل الجزائريون، مشيرا إلى وجود نية داخلهم لتصعيد المشكلة إلى الفيفا لإلغاء المباراة.

وقال الحضرى: الدليل على طيبتنا أننا نستضيفهم فى أفضل الفنادق ونوفر لهم أفضل الملاعب للمران، رغم أن المنتخب فى أسفاره لا ينزل فى أفضل الفنادق، ولا نجد ملاعب نظيفة للتمرين، مؤكداً على قرب المدير الفنى حسن شحاتة منهم، وأنه يمثل لهم الأب الروحى الذى يحل مشاكلهم، ويوحد صفوفهم، ومنع الشللية بينهم، فلم يذكر أحد انتماءه لأى نادٍ أثناء وجودنا فى المنتخب.

وأضاف الحضرى، أن الجماهير المصرية التى سافرت خلف المنتخب لم تدخل الإستاد، ولم يكن لها حضور، وأنه انتخب ذلك بنفسه أكثر من مرة عندما كان يلوح بذراعه ليعرف استجابة الجماهير، فاكتشف أن مدرج المصريين يشغلها المشجعون السودانيون، فى حين أن مدرجات الجزائريين ممتلئة عن آخرها بخريجى السجون والإرهابيين، مشيراً إلى غياب روابط المشجعين مثل رابطة مشجعى الأهلى أو الزمالك، مؤكداً على أن المسئولين لو كانوا يتوقعون هذا الحضور الإرهابى الجزائرى لحرصوا على دعوة هذه الروابط للحضور إلى الخرطوم.

ثم حكى الحضرى عن مساندة علاء وجمال مبارك للمنتخب عقب انتهاء المباراة، وقيامهما بأدوار ليست أدوارهما، حيث حرصا على الاطمئنان عليهم، وعلى صعودهم جميعاً بسلام للطائرة، مشيراً إلى أن ابنى الرئيس ظلا مرافقين للجماهير المصرية والمشجعين المصريين حتى آخر لحظة، مؤكداً على أن حالة الترابط التى يعيشها المصريون حالياً أفضل من الوصول إلى كأس العالم، وقال: "عايز حق كل واحد مصرى تعرض للإهانة فى الخرطوم"، مشيراً إلى تعرضه للتهديدات من أرقام جزائرية كثيرة، بعد المباراة الأولى، حيث قال: كانوا يرسلون لى حاجات وسخة على التليفون، وأن عدداً كبيراً من المصريين العاديين الذين لا شأن لهم بالكرة كانوا يتلقون مكالمات من الجزائريين الذين كانوا يطلبون أى أرقام مصرية، لبخ تهديداتهم فى آذان المصريين الأبرياء، مشيراً إلى تكريم الرئيس واحتفائه بالمنتخب، وتناولهم طعام الإفطار معه، وإلى أنهم قد وعدوه بإحراز البطولات فى المباريات القادمة، لإدخال الفرحة فى قلوب المصريين.

وأكد الحضرى على أن الجيل الحالى للمنتخب كان يأمل التأهل لكأس العالم، لأنه الجيل الذى أحرز بطولات أفريقيا السابقة، مشيراً إلى أن الأمل يتجدد فى الدورة المقبلة لكأس العالم عام 2014، مؤكداً أن كبر سن بعض اللاعبين فى الفريق لن يقف حائلاً أمام المشاركة عام 2014، وختم الحضرى حديثه بالإشارة إلى أنه يخلص لفانلة النادى الإسماعيلى التى يرتديها حالياً، مؤكداً على أمنيته بأن يختم مشواره الرياضى فى النادى الأهلى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملكة الحب
عضو سوبر
عضو سوبر


المهنة:
المزاج :
البلد:
http://www.m5zntop.com/up//uploads/images/m5zntop3ce4129c83.gif[/img]

رسالة sms رسالة sms: [updown]
عدد المساهمات: 994
نقاط: 41907
السٌّمعَة: 5
تاريخ التسجيل: 28/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: توك شو القاهرة اليوم ( منجددة )    السبت يوليو 24, 2010 7:00 am



"القاهرة اليوم".. عماد الدين أديب ينادى بإيقاف الدراسة.. وعلماء الدين: مباشرة ذبح الأضحية هو منسك من مناسك الإسلام والصكوك مباحة فى حالات حددها الشرع
شاهدته هند سليمان

أهم الأخبار:
- الإعلامى عمرو أديب دعا وزارة الصحة إلى التصريح للمستشفيات والمعامل الخاصة باستقبال حالات الأنفلونزا، خاصة أن البلاد على أعتاب موجة برودة قاسية فى أواخر ديسمبر تعلو معها الأصوات المطالبة بإيقاف الدراسة لحين انتهاء الجائحة، فيما لفت الدكتور عمرو قنديل، وكيل وزارة الصحة للطب الوقائى، خلال مداخلة هاتفية، إلى أن الوزارة بصدد دراسة التصريح للمستشفيات والمعامل الخاصة باستقبال حالات الأنفلونزا للتخفيف من أعباء الوزارة فى الفترة المقبلة، موضحاً أن الوزارة قسمت المصابين بالفيروس إلى ثلاث مجموعات من حيث الخطورة، حيث تضم المجموعة الأولى الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة كأمراض القلب والرئة والكبد، فيما تضم المجموعة الثانية الأفراد الذين يعانون من سمنة مفرطة، والحوامل، وفى هذه الحالات تنصح الوزارة بسرعة التوجه إلى أقرب مستشفى وتعاطى التاميفلو، أما مصابو المجموعة الثالثة فهم الأكثر عرضة للخطر وهم الأفراد الذين يعانون من ضيق التنفس ونهجان غير طبيعى وآلام فى الصدر ودرجات حرارتهم مرتفعة لثلاثة أيام متواصلة، نصحتهم وزارة الصحة بالتوجه إلى مستشفى الحميات، من جانبه، أشار الإعلامى عماد الدين أديب، خلال مداخلة هاتفية، إلى أنه فى دولة مثل مصر تنقصها خبرة إدارة الأزمات والكوارث، وأمام تهديدات بهجمة شرسة للفيروس فى يناير المقبل، "ليس هناك ما يدعو إلى الخجل أبداً أن تعترف الوزارة بعدم قدرتها على مواجهة الفيروس"، منوهاً بأنه فى هذه الحالة ينبغى على الدولة الحفاظ على "فلذات أكبادنا"، مشدداً على أنه ينبغى على الدولة تأجيل الدراسة حينما تشعر بعدم قدرتها على مواجهة الجائحة، مؤكداً أن هذا الأمر لا ينتقص من كرامة المسئولين، إلا أنه سيحافظ على أرواح كثيرة.

وقال الإعلامى أحمد موسى، خلال مداخلة هاتفية، إن الحجاج اليوم واجهوا يوماً عصيباً نظراً لهطول الأمطار الغزيرة فى منى، مطالباً وزير الصحة الدكتور حاتم الجبلى باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد مسئولى الحجر الصحى الذين خالفوا تعاليم المهنة بإعطائهم الحجاج الشهادة الصحية دون توقيع الكشف الطبى عليهم أو إعطائهم تطعيم الأنفلونزا مقابل مبلغ مالى.

الفقرة الرئيسية:
علماء الدين: صك الأضحية حلال مكروه.
الضيوف:
الشيخ فرحات المنجى من كبار علماء الأزهر الشريف.
الدكتور مصطفى غلوش أستاذ العقيدة بكلية أصول الدين بالقاهرة.

خلافاً لرأى فضيلة مفتى الجمهورية الدكتور على جمعة حول قضية صك الأضحية، رأى الشيخ فرحات المنجى، من كبار علماء الأزهر الشريف، أن مباشرة ذبح الأضحية هو منسك من مناسك الإسلام، مستشهداً بقول سيدنا - محمد صلى الله عليه وسلم - لفاطمة - رضى الله عنها - "قومى فاشهدى أضحيتك، فإنه يغفر لك بأول قطرة من دمها كل ذنب".

وأوضح الدكتور مصطفى غلوش، أستاذ العقيدة بكلية أصول الدين بالقاهرة، أن الصكوك مباحة فى حالات حددها الشرع، وهى أن يكون المسلم مسافراً فلا يستطيع أن يشهد أضحيته، أو رجلاً أو سيدة عجوزاً لا تستطيع مباشرة الذبح، فيذبح عنهم أحد بالوكالة أو الصك.

وعن استطلاع الهلال فى البلاد العربية التى قد نسمع أن واحدة منها تحتفل بعيد الأضحى اليوم، الخميس، فيما يؤدى حجاج العالم كله شعائرهم بجبل عرفة، أكد منجى أن الوقوف بعرفة له زمن محدد، مؤكداً أن من يقف بعرفة وهو مؤمن باستطلاع هلال بلده فحجه باطل، لأن هذا اليوم فى اعتقاده ليس عرفة، مشيراً إلى أن معنى هذا اليوم يكمن فى إجماع المسلمين على قول وفعل وعقيدة واحدة، وبفعله هذا يخرج عن الإجماع.

وأشار غلوش إلى أن هناك لجنة من العلماء المسلمين يستطلعون الهلال، فإذا كان الغد هو يوم عرفة، تحرك الحجاج كلهم لوقوف عرفة، منوهاً بقول الرسول - صلى الله عليه وسلم - "الحج عرفة"، فيما أوضح المنجى أن الشهور العربية معروفة منذ قديم الأزل وبداياتها معروفة للجميع، وكانت الأشهر الحرم هى نفسها المعروفة الآن.

وعن فضل صيام يوم عرفة، قال المنجى إن صيام يوم عرفة هو مشاركة وجدانية من المسلمين الذين لم يستطيعوا الحج لإخوانهم فى الحج ليكمل كل منهما الآخر، فيما قال غلوش إنه ما من يوم يعتق فيه الله رقاب العباد أكثر من يوم عرفة، وتنزل الملائكة على الصائمين فى هذا اليوم لتطوف بأجنحتها بقلب الصائم حول المسجد الحرام.



"العاشرة مساءً".. أسامة سرايا: دخل إعلانات "الأهرام" مثل قناة السويس.. وإسرائيل تسخر من العرب وتصفهم بالـ"حقيرين" بعد أحداث مصر والجزائر.. عمرو قنديل: والأعداد التى تعلنها وزارة الصحة غير حقيقية
شاهده محمد البديوى

أهم الأخبار:
- ليبيا تخالف العالم الإسلامى وتعتبر أن اليوم، الخميس، أول أيام عيد الأضحى المبارك.. ومواطنون مصريون يقولون "تعودنا على مواقف وتصريحات القذافى الغريبة".

- الازدحام يعرقل حركة المرور فى القاهرة، ومواطنون يصفون حالة الازدحام والمواصلات بأنها مقرفة.
- 4 أفلام تعرض أيام العيد، وهى "عزبة آدم"، و"أمير البحار"، و"البيه الرومانسى"، و"ولاد العم"، الذى يدور فى أجواء مخابراتية فى إسرائيل، وتم تصويره فى جنوب أفريقيا وبورسعيد وسوريا، والسيناريست عمرو سمير عاطف ينفى تدخل الرقابة فى الفيلم.
- شماتة إسرائيلية فى مصر والجزائر والعرب بعد التصعيدات بين البلدين فى الفترة الماضية، والتليفزيون الإسرائيلى يصف المباراة بأنها عصفت بالعالم العربى، والمواقع الإسرائيلية: أشخاص حقيرون هم هؤلاء العرب".
- الإعلامية منى الشاذلى تنتقد أداء الحكومة المصرية فى إدارة أزمة السودان، وقالت هناك خطأ جسيم من الدبلوماسية والخارجية المصرية فى الفترة الماضية بعد فشل الكثيرين من المواطنين المصريين فى الجزائر والسودان فى التواصل مع السفيرين بعد إغلاقهما هواتفهما، واعتبرت طريقة إدارة الأزمة من قبل "الخارجية" فشلاً وسقوطاً للمؤسسة العريقة التى تحولت إلى مكان للموظفين غير القادرين على أداء أدورهم، على حد قولها، وهاجمت الشاذلى أداء مؤسسة رئاسة الوزراء التى صمتت لمدة أسبوع كامل من الأربعاء الماضى حتى اليوم، وخرجت علينا لنقول "سنقوم بحصر خسائر ممتلكاتنا فى الجزائر"، واعتبرت الوزيرة التى قبلت يد السيدة الأولى والتقطت وسائل الإعلام صورة لها خرجت عن الحدود التى تليق بها كوزيرة، وأن موقفها مؤسف فى إشارة واضحة إلى أنه لا يليق بالوزيرة أن تفعل ذلك مهما كانت دوافعها ونيتها التى ربما تكون حسنة، وأوضحت أن مسئولين سياسيين كبار أدلوا بتصريحات تسببت فى كوارث، مما استدعى تدخل مؤسسات أخرى لتصحيح أخطائهم، وشددت على أن وزارة الشباب والرياضة لم تقم بالدور المنوط بها، وأنه حتى الملف الذى سافر به اتحاد الكرة إلى الفيفا يشكك الكثيرون فى قوته وقدرته على التأثير.

كما أشارت الشاذلى إلى أن وزارة الإعلام شابها قصور كثير فى التعامل مع الرحلة التى نظمتها للسفر لتشجيع المنتخب فى السودان، ولم تقدر الموقف تقديراً حقيقياً وصل بها إلى حد عدم التقاط صورة واحدة لما حدث من اعتداءات من جمهور الجزائر على المصريين، وقالت "للأسف توجد مؤسسة عريقة سأذكرها بالاسم، وهى مؤسسة "الأهرام" والتى كانت منارة للتنوير بمكانتها وكتابها وقيمها، ولكن للأسف اكتشفنا أنه لا يوجد لها مراسل لا فى الجزائر ولا مكتب فى الخرطوم بالسودان التى هى امتداد لمصر، وذات أهمية كبيرة بالنسبة لها وأذكرها هنا اعترافاً بمكانتها وقيمتها.

ورد أسامة سرايا، رئيس تحرير جريدة "الأهرام"، الذى لم يحضر الفقرة الماضية، خلال مداخلة هاتفية، قائلاً "يوجد متخصصون فى الأهرام فيما يخص الجزائر والسودان، ولدينا 3 مراسلين فى السودان"، واعترف أنه لا يوجد مكتب للأهرام فى السودان، مبرراً ذلك بأن الخبر لم يعد المحور الأساسى للشغل الصحفى فى السنوات الأخيرة، إضافة إلى حالة التقشف فى المؤسسة التى أدت إلى إغلاق بعض المكاتب. وردت عليه الشاذلى بأن الأهرام طول عمرها أقوى فى الأخبار من وكالات الأنباء، وقالت "كيف يكون هناك تقشف ومرتبات كبار الموظفين تقترب من المليون جنيه بعد إضافة نسبة الإعلانات".

ونفى سرايا، أن تكون مرتبات الموظفين تقترب من مبلغ المليون، قائلاً "إحنا صحيح بنجيب إعلانات زى دخل قناة السويس، لكن المرتبات المرتفعة تم تخفيضها فى السنوات الماضية، وأنا أرغب فى العمل فى التليفزيون، لأن المرتبات لديكم حالياً أكبر من الجرائد"، فيما تساءلت الشاذلى هل هى سياسة تقشف فى الأهرام أم فكر وتوجيه؟

الفقرة الرئيسية:
مخاطر تحور أنفلونزا الخنازير.
الضيوف:
الدكتور عبد الهادى مصباح أستاذ المناعة.
الإعلامية حنان الشبيشى صاحبة حملة تعليق الدراسة.

قال الدكتور هانى مصباح، أستاذ المناعة، إن الأعداد التى يتم إعلان عن إصابتها بأنفلونزا الخنازير أقل من الحقيقة بكثير، مضيفاً أن الفترة المقبلة تحتاج إلى جهد أكبر من وزارة الصحة وغرف طوارئ مجهزة وأجهزة تنفس وتدريبات على أعلى مستوى وتصرف سريع من المرضى، فى ظل انخفاض درجة الحرارة وتحور الفيروس، وظهور أكثر من 50 حالة مقاومة لمصل التاميفلو.

فيما أكدت الإعلامية حنان الشبيشى أنها تصر على رأيها بتعليق الدراسة، مع تأخير نهاية العام إلى شهر 7 أو8 لحين استكمال وزارة الصحة لتجهيزات مقاومة المرض مع إعلان المستشفيات الخاصة التى تجرى التحليلات، وقالت "سيظل أولادى فى البيت حتى يتم استكمال المنظومة الصحية وباقى الترتيبات"، موضحة أنها لا تخاف من المرض بقدر ما تخاف من العلاج نفسه وطريقته.

فيما أكد الدكتور عمرو قنديل، وكيل وزارة الصحة، خلال مداخلة هاتفية، أنه توجد خطة تحدد بالضبط متى يتم تعليق الدراسة، فى حال زيادة عدد الحالات المصابة ومعدل الوفيات والأعراض الإكلينيكية المصاحبة للمرض، وكشف عن أن الوزارة تتوقع زيادة فى أعداد المصابين بالفيروس فى شهرى ديسمبر ويناير، مشدداً على أنها بنت خططها على هذه الفرضية، وطالب بعدم الذعر أو القلق، خاصة أن نسبة وفيات الفيروس فى مصر 4 فى الألف فى الوقت الذى تبلغ فيه عالمياً 12 فى الألف.



"الحياة اليوم".. صلاح خيرى غنيم: إذاعة صوت العرب كانت منبراً للثورة الجزائرية.. كمال حسن على: العلاقات بين مصر والسودان أقوى من أى عارض.. ليبيا تحتفل اليوم بعيد الأضحى المبارك
شاهده عزوز الديب

أهم الأخبار:
- وزارة الصحة تعلن عن وفاة سيدتين بالفيوم والإسكندرية بمرض أنفلونزا الخنازير، حيث وصلت حالات الوفاة بأنفلونزا الخنازير إلى 13 حالة على مستوى مصر.
- الدكتور عبد العظيم محافظ القاهرة يؤكد استمرار الدراسة بعد عيد الأضحى مباشرة.
- محافظ الجيزة عدد إصابات أنفلونزا الخنازير بسيطة داخل المحافظة.
- الدكتور مجدى راضى المتحدث الرسمى لمجلس الوزراء: الجزائر رفضت طلب مصر بعدم تواجد جمهور أثناء المباراة فى الخرطوم.
- مسيرة احتجاجية لاتحاد طلاب جامعة عين شمس على تجاوزات مشجعى الجزائر على المصرين بالخرطوم.
- الجزائر تلغى رحلاتها السياحية إلى مصر.
- سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة يتقدم بملف عن أحداث مباراة مصر والجزائر للفيفا.
- إطلاق مبادرة شعبية لوحدة المصير العربى.
- جريدة الخبر الجزائرية الإعلام المصرى ناكر لجميل الجنود الجزائريين.
- الكاتب الصحفى السعودى أحمد الطويان الإعلام المصرى يقوم بخدمة تسويقية للجرائد الجزائرية الصفراء.
- أكثر من 200 مليون ونصف المليون مسلم على مستوى العالم يقضون فريضة الحج خلال العام الحالى.
- أمطار غزيرة على الأراضى المقدسة بالمملكة العربية السعودية.
- نموذج لمحاكاة مناسك الحج لبيت الله الحرام فى إحدى المدارس الخاصة.
- الدكتور وحيد سعودى مدير التحاليل بهيئة الأرصاد الجوية يتوقع سقوط أمطارا غداً وأول أيام العيد، وزيادة نسبة البرودة ثانى وثالث ورابع أيام العيد.
- ليبيا تحتفل اليوم بعيد الأضحى المبارك.
- استعداد المذابح والمواطنين المصريين لاستقبال عيد الأضحى.
- زحام رهيب فى المواصلات على مستوى مصر.

الفقرة الأولى:
العلاقة ما بين مصر والجزائر بالنسبة للقوات المسلحة.
الضيوف:
اللواء الدكتور صلاح خيرى غنيم أحد مؤسسى سلاح الصعقة الجزائرية.

قال اللواء الدكتور صلاح خيرى غنيم، أحد مؤسسى سلاح الصعقة الجزائرية، كانت مصر قبلة العرب ومعقل لثوار المغرب العربى، حيث فتحت صدرها للجزائريين وناصرت قضيتهم، فاتحة لهم المجال لإسماع صوتهم عالياً، انطلاقاً من الدعاية للقضايا المغربية والقضية الجزائرية إلى جانب الملتقيات والندوات، وكذلك المؤتمرات للتعريف بهذه القضية ودعمها مادياً ومعنوياً، وهكذا كانت مصر السباقة فى دعم نضال الحركة الوطنية والثورة الجزائرية من خلال الدور الفعال الذى جسده رئيسها جمال عبد الناصر الذى وقف إلى جانب الثورة الجزائرية، ودعمها بكل الوسائل والطرق، موضحاً أن الدعم الإعلامى يتمثل فى أن مصر أكملت مشوار النضال وقدمت كل ما فى وسعها لنصرة القضايا العربية، ومنها قضية الجزائر التى كانت تصل إلى كل العرب من المحيط إلى الخليج عن طريق إذاعة صوت العرب من القاهرة، حيث قدمت دعماً إعلامياً لا نظير له للثورة الجزائرية منذ الأيام الأولى لانطلاقتها، فمن على منبرها الإعلامى صوت العرب كانت إذاعة بيان أول نوفمبر وإعلان انطلاق أول رصاصة للثورة، واستمرت فى التعريف بالقضية والثورة وأبعادها الحقيقية والتصدى للدعاية الفرنسية المغرضة، ومن ذلك قول المذيع أحمد سعيد على إذاعة صوت العرب "إن جمال عبد الناصر كان يتابع الإذاعة شخصياً ويعطى التعليمات والتوجيهات منذ اللحظات الأولى لاندلاع الثورة، وحرص عبد الناصر على توفير كافة الإمكانيات المتاحة للمقاتلين فوق أرض الجزائر والمساندة الإعلامية المصرية للجزائر، فقد نشرت العديد من المقالات حول الأوضاع فى الجزائر وانتصارات الثورة، كما كانت تنشر نداءات الوفد الجزائرى بالقاهرة، التى جاء فى أحدها "لقد أعلنتموها بالأمس ثورة عارمة ضد الاستعمار الفرنسى الذى زعم لمائة لم تبخل الحكومة المصرية ولا رئيسها عبد الناصر بتدعيم الثورة الجزائرية عسكرياً ومادياً منذ انطلاقتها، حيث تم صرف كميات من الأسلحة الخفيفة (بنادق رشاشات، قنابل يدوية) كما تسلم قادة الثورة مبلغ 5000 جنيه لتوفير أكبر كمية من السلاح وإعداد أسلحة للتهريب إلى الجزائر مباشرة، وقدرت أول شحنة أسلحة مصرية بـ8000 جنيه، وقد دخلت عن طريق برقة (ليبيا)، كما أن أول صفقة أسلحة من أوروبا الشرقية بتحويل مصرى بحوالى مليون دولار، هذا فضلاً عن مساهمات الجامعة العربية التى كانت تأتى عبر مصر.

الفقرة الثانية:
السودان.. الوطن الشقيق والبلد المضايف.
الضيوف:
كمال حسن على رئيس مكتب حزب المؤتمر الوطنى الحاكم فى السودان بالقاهرة.

قال كمال حسن على، رئيس مكتب حزب المؤتمر الوطنى الحاكم فى السودان بالقاهرة، "أنا كنت متوتراً قبل وبعد المباراة التى حملت أكثر من اللازم، وأخذت بعداً أكثر، مؤكداً والعلاقات بين مصر والسودان أقوى من أى عارض، مشيراً إلى أن السودان فى ظرف أقل من 72 ساعة كانت تنظم لاستقبال الزائرين من كل مكان بتنظيم المطارات والفنادق والشوارع وترتيب القوات المسلحة والشرطة السودانية.

وأضاف على أن القيادة السياسية المصرية على علم بحجم المجهود الذى قامت به السودان لتأمين المباراة، مؤكداً نحن نريد من الشعب المصرى مجهوداً شعبياً لدعم العلاقات بين مصر والسودان دولة المستقبل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملكة الحب
عضو سوبر
عضو سوبر


المهنة:
المزاج :
البلد:
http://www.m5zntop.com/up//uploads/images/m5zntop3ce4129c83.gif[/img]

رسالة sms رسالة sms: [updown]
عدد المساهمات: 994
نقاط: 41907
السٌّمعَة: 5
تاريخ التسجيل: 28/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: توك شو القاهرة اليوم ( منجددة )    السبت يوليو 24, 2010 7:04 am

توك شو .. "واحد من الناس".. الداعية الشاب معتز مسعود يؤكد: "الطرحة" ليست ضرورية فى حجاب المرأة.. ولماذا لا نطالب الرجل بالحجاب طالما عنده عورة؟



كتب ريمون فرنسيس


أثار برنامج "واحد من الناس" عدة قضايا على رأسها السجينات الفقيرات بسبب الديون، وارتفاع أسعار السلع والمستلزمات الضرورية، واستضاف البرنامج فى الفقرة الرئيسية الداعية الشاب معتز مسعود ليتحدث عن الحجاب، وتساءل لماذا لا نطالب الرجل بالحجاب طالما عنده عورة؟

أهم الأخبار
1- استعرض عمرو الليثى فى تقرير حال بعض السجينات الفقيرات بسبب الديون، وبدأ حملة بالاشتراك مع جمعية رعاية السجينات لجمع تبرعات لهن من أجل الإفراج عنهن.
2- فى فقرة "الناس بيشتكوا من إيه" تباينت شكاوى المواطنين ما بين ارتفاع أسعار السلع واستغلال المدرسين لأزمة أنفلونزا الخنازير، ورفع أسعار الدروس الخصوصية، إضافة إلى مستوى المواصلات السيئ.
3- وزارة الأسرة والسكان تبدأ حملة لمواجهة الهجرة غير الشرعية.
4- المجالس القومية المتخصصة تفكر فى إقامة هيئة قومية لسلامة الغذاء.
5- وزارة المالية تبحث إلغاء الجنيه الورق نهائيا وتعميم العملة المعدنية.
6- فى فقرة التحقيق الميدانى، استعرض الإعلامى عمرو الليثى أزمة منطقة جبل عز بالسيدة زينب، حيث يعيش فيها أكثر من 500 أسرة تعانى من انتشار العقارب والثعابين والفئران ومنازل آيلة للسقوط، مع غياب الرعاية الصحية اللازمة لمواجهة ذلك، فضلا عن انعدام الخدمات من مياه وصرف وكهرباء، رغم أن منازل المنطقة مرقمة من قبل المحافظة.

فقرة 2
الضيف:
فنان الأراجوز عادل ماضى.
طالب فنان الأراجوز عادل ماضى فى لقاء مع الإعلامى عمرو الليثى بأن يخصص قسم بمعهد الفنون المسرحية للمسرح الشعبى ومن بين دراسته دراسة الأراجوز، لأنه يعد من تراث مصر الذى لا يحظى بأى اهتمام رغم قيمته للحضارة المصرية، فقد كان الوسيلة الأولى للإعلام والتوعية والنقد فى تاريخ مصر. وقال عادل ماضى: "أنا فخور بأنى أراجوز وعلمت المهنة لأسرتى كلها زوجتى وأولادى الذين سلكوا طريق الفن أيضا فى التمثيل والموسيقى".

الفقرة الرئيسية
الضيف:
الداعية الشاب معتز مسعود

قال الداعية الشاب معتز مسعود فى بداية لقائه مع الإعلامى عمرو الليثى، إنه لم يكن يتصور التحول الكبير فى حياته من حياة الملذات كأى شاب عادى، إلى حياة الدعوة والصلاح، و"كانت وفاة عدد من أصحابى هى بداية إعادة النظر فى حياتى".

سأله عمرو عن تأثير تعليمه الأجنبى فى الجامعة الأمريكية، فقال مسعود: "التعليم الأجنبى له تأثير سلبى وآخر إيجابى، إلا أن الحل ليس الاستغناء عنه، بل تنقيحه واستخدام النافع منه، وأسلمة ما نأخذه، لأن الإسلام كالجسد الذى يحتاج إلى غذاء، والحل هو استيراد العلم من الغرب من خلال فكر الإسلام".

سأله عمرو عن سبب التحول فى حياته وبماذا ينصح الشباب؟ فقال مسعود: "لا اعتبر ما حدث بحياتى تحول بل نظر عندما حاولت أن أفهم الدين بعمق أكبر، بعدما لاحظت غياب الأخلاق عن المجتمع، ومن يريد أن يحدث له هذا النظر عليه أن يطلب ذلك من الله أولا قائلا: ربى دلنى لمن يدلنى عليك ثم يتجه إلى العلماء الذين سندهم متصل بالرسول بعيدا عن الذين يستخدمون الدين لخدمة أغراضهم".

وأضاف مسعود: " الذين يحرمون كل شىء ويطلبون تطبيق الحد على العاصين، فإنهم مصابون بازدواجية الحرمان المحرمة وهو شخص يكون قد ابتعد عن الملذات وانشغل بتطهير نفسه، إلا أنه يحقد على الذين يتمعتون بهذه الملذات لأنه مازال يشتهيها وبذلك يحاول تعويض هذا بالعنف".

وسأله عمرو عن غياب الأخلاق عن المجتمع، فقال معتز: "غياب الأخلاق يعود لتقصير أهل الحق مقابل إنصاف أهل الباطل، فنرى فى النهاية أن أهل الباطل هم السائدون والحل أن يعود أهل الحق إلى ربهم تائبين".

وسأله عمرو فى أن البعض يأخذ عليه أن محاضراته الدينية مليئة باستخدام العبارات الإنجليزية، فقال معتز مسعود: "الآن أفضل بكثير فكانت محاضراتى كلها بالإنجليزية، أما الآن استخدم الإنجليزى فى أضيق الحدود فى بعض المصطلحات التى ليس لها مقابل بالعربية، وهذا ليس عيبا إنما كان الإمام أبو حامد الغزالى يعرف لغات ويستخدمها فى تعليم الدين".
سأله عمرو الليثى: لماذا أغلب جمهورك من النساء، فقال: "هذا طبيعى لأنهن فى الغالب أسبق بالخير، وهن اللاتى يربين الصغار من الجنسين، فهم أولى بالوعظ، كما أنى لست وحدى، كل الدعاة الشباب جمهورهم من النساء".

وعن رأيه فى عمل وحجاب المرأة قال معتز مسعود: "لست مع التفرقة بين الرجل والمرأة، بل أفضل استخدام لفظ إنسان، أما الحجاب فلا أحب أن يكون أولوية الحديث فى الدين، لأن "الطرحة" موجودة فعلا فى الإسلام ولكنها ذكرت فى نهاية الرسالة، وبالتالى إذا أصبحت بداية الحديث فى الدين، فيحدث هذا كوارث عديدة، ذلك مقابل إغفال الكلام عن الصدق والخيانة والإخلاص فهناك إخلال فى ترتيب الفضائل".

وأضاف مسعود قائلا: "الحجاب ليس بالطرحة فقط، بل يكفى الملبس المحتشم للمرأة، وإذا كنا ندقق الحساب للمرأة فالرجل أيضا يجب أن يلبس الحجاب، لأن عنده عورة حتى لوكانت عورته أقل من المرأة أو نسبة الشهوة عنده أكبر".

وعن غياب القدوة من حياة الشباب، سأله عمرو الليثى فقال مسعود: "الفقر والبطالة والمرض والعشوائيات مع استيراد بعض العادات من الغرب، أدت إلى غياب الأخلاق، ناهيك عن بعض المحاولات للتدين الظاهرى، وكل هذا أحدث بلبلة، والحل أن نبدأ من الأجيال الجديدة من مراحل التعليم الأولى، أما اليائسين من الفقراء فأفضل حل لهم هو الرضاء بما هم عليه، وهذا سيأتى من خلال أن يروا غيرهم الذين فى نفس الظروف المادية السيئة وهم فى حالة رضاء عن حالهم".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملكة الحب
عضو سوبر
عضو سوبر


المهنة:
المزاج :
البلد:
http://www.m5zntop.com/up//uploads/images/m5zntop3ce4129c83.gif[/img]

رسالة sms رسالة sms: [updown]
عدد المساهمات: 994
نقاط: 41907
السٌّمعَة: 5
تاريخ التسجيل: 28/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: توك شو القاهرة اليوم ( منجددة )    السبت يوليو 24, 2010 7:07 am

التوك شو: "القاهرة اليوم" يكشف تخبط المسئولين إعلامياً فى إدارة "حادث رشيد".. و"الحياة اليوم" يستعرض تجارب العائدين من وباء الأنفلونزا.. و"على الهوا" يعرض مطالب العائلة المالكة بقصورها التاريخية

22


برامج التوك شو تكشف تخبط المسئولين إعلامياً فى إدارة "حادث رشيد"
إعداد محمود المملوك

تنوعت اهتمامات برامج "توك شو" مساء أمس السبت، ما بين القضايا المحلية والعربية والدولية، حيث ركز الجميع على إحدى القضايا بطريقته الخاصة، وأبرز "القاهرة اليوم تداعيات تصادم "لنشى رشيد" والذى كشف تخبط المسئولين فى التصريحات الإعلامية حول الأزمة رغم تبرير اللواء أحمد زكى عابدين بأن ثقافة المخالفة أصبحت قاعدة أساسية فى أيدلوجية المصريين والحكومة تواجه كما غير مسبوق من المخالفات، ومع عودة طلبة المدارس والجامعات خصص "الحياة اليوم" حلقته لاستعراض تجارب العائدين من رحلة مرض أنفلونزا الخنازير، ونقلت تأكيدات الدكتور نصر السيد مساعد وزير الصحة للطب الوقائى التى قال فيها إنه لا داعٍ للخوف من تحور الوباء، كما أن فعالية التاميفلو فى علاج المرض بلغت 99.5%.

وروى عدد من المشاهدين فى "كل ليلة" قصصا غريبة فى ملف التحرش الجنسى فى مصر، حيث ذكرت إحدى المشاهدات أن شخصا اغتصب خطيبته لوضع أسرتها أمام الأمر الواقع لزواجه منها، فيما تحرش أحد الأطباء بسيدة فى وجود زوجها، وكشف الزميل محمد ثروت رئيس قسم الشئون الدولية بجريدة اليوم السابع خلال حلقة أمس من "على الهوا" أن العائلة الملكية المصرية تحاول الآن استرداد قصورها التاريخية بالزمالك، لافتاً إلى أن تعاطف المواطنين والزخم الإعلامى الذى صاحب جنازة وفاة الأميرة فريال، يرجع للحنين لـ"البروتوكول والشياكة والذوق الملكى فى زمن الصخب والضوضاء والأغانى الهابطة".

وعربياً ناقش "البيت بيتك" تأثير أزمة دبى على البورصة المصرية ووضع الاقتصاد الإماراتى، دولياً عاد الجدل حول مبادرة منع المآذن بسويسرا فى "العاشرة مساء" واستضاف عدداً من الخبراء لتوضيح سبب ونتائج الأزمة.


القاهرة اليوم.. "حادث رشيد" يكشف تخبط المسئولين فى إدارة الأزمة ومحافظ كفر الشيخ يبرر: ثقافة المخالفة أصبحت قاعدة أساسية فى أيدلوجية المصريين.. و"التعليم" تسمح بتأجيل الامتحان للحالات المصابة بالأنفلونزا
شاهدته هند سليمان
أهم الأخبار:
- الإعلامى أحمد موسى يوضح أن حادث تصادم مركبين لنقل الركاب برشيد كشف ضعف إدارة الأزمة سواء على المستوى الإعلامى الذى رصد تضاربا فى تصريحات المسئولين وتناقضها مع أقوال شهود الواقعة، أو على مستوى تحمل المسئولية، بينما لفت محافظ كفر الشيخ أحمد زكى عابدين، فى مداخلة هاتفية، إلى أن ثقافة المخالفة التى أصبحت قاعدة أساسية فى أيدلوجية الشعب المصرى حتى أصبح الفعل الصحيح استثناء يثير الدهشة، مشيرا إلى أن الحكومة تواجه كما غير مسبوق من المخالفات برا وبحرا مما يجعلها تعجز أمامها عن التحرك لتحولها لثقافة عامة.

ومن جانبه، أوضح محافظ البحيرة محمد شعراوى، فى مداخلة هاتفية، أن رعونة قائدى المركبين والحمولة الزائدة هى السبب الرئيسى فى الحادث، مشيرا إلى أن قائد المركب القادم من شاطئ قرية مطوبس فقد السيطرة على المركب بعد الخروج عن السرعة المناسبة فاصطدم بالمركب الثانى، إلى جانب ركوب 20 فردا بمركب لا تتحمل أكثر من 10 أشخاص، منوها بأن فرق الإنقاذ لم تنتشل أى جثة، كما لم تتلقَ أقسام الشرطة حتى الآن أى بلاغ عن فقدان أى شخص، وبالتالى لا يستطيع أن يحدد عدد المفقودين، ملوحا بإمكانية سحب رخص هذه المراكب فى حال لم يلتزم أصحابها بعدد الركاب المحدد والسرعة المحددة.

- الإعلامى عمرو أديب يدعو وزارتى الاستثمار والمالية، لحماية الاستثمارات المصرية بالجزائر والتى بلغت 35 مليار جنيه، خاصة بعد قرار الحكومة الجزائرية بمنع أى شركة أو فرد تابع لشركة أوراسكوم من تحويل أموال إلى خارج الجزائر، والتصريحات "النارية" التى أطلقها رئيس الوزراء الجزائرى وإصراره على تصعيد الأزمة، فيما كان تعليق نظيره المصرى الدكتور أحمد نظيف متمسكا بروابط العروبة بين مصر والجزائر.

- موسى يشير إلى مدى حزم وقسوة المملكة العربية السعودية فى التعامل مع المخالفين فى أزمة السيول التى أصابت مدينة جدة بالشلل التام، وأديب يلفت النظر إلى أن تقاعس المستثمرين والبنوك العربية والمصرية عن تقديم المساعدة لمجموعة "دبى العالمية"، موضحاً أنه بإمكان المستثمرين المصريين شراء جزء من ديون المجموعة لتفويت الفرصة على أى مستثمر آخر مهما كانت جنسيته ولمساعدة هذه الإمارة التى "سترد الفضل بالتأكيد أضعافا مضاعفة" فى صورة استثمارات.

الفقرة الرئيسية: الصحة تؤكد توافر التامفلو مجانا بمستشفياتها دون إجراء التحاليل
الضيوف: الدكتور نصر السيد مساعد وزير الصحة للطب الوقائى
عادل عبد الغفار المتحدث الرسمى لوزارة التربية والتعليم
أكد الدكتور نصر السيد مساعد وزير الصحة، للطب الوقائى أن توافر عقار التاميفلو بالمستشفيات الحكومية دون انتظار نتيجة التحاليل، مشيرا إلى أن الوزارة اعتمدت حوالى 17 معملا على مستوى الجمهورية لإجراء تحليل أنفلونزا الخنازير بسعر 450 جنيها حدده الوزير الدكتور حاتم الجبلى، موضحا أن هذه المعامل على اتصال دائم بالوزارة للتبليغ عن الحالات، خاصة لو كانت لطالب أو طالبة.

وأشار السيد إلى أن السبب الرئيسى فى تأخر تطعيم الأطفال حتى الآن على الرغم من توافر الجرعات هو عدم وجود تجارب كافية لتقييم درجة الأمان، مرجحا أن يكون تطعيم الأطفال فى مصر إجباريا حفاظاً على أرواح الأطفال، فيما صرخ أحمد، والد أحد الأطفال المصابين بالأنفلونزا فى اتصال هاتفى، بعدما خاض رحلة قاسية للاطمئنان على طفله الذى أصابته الأنفلونزا، فاتصل برقم 105 فنصحته بالذهاب إلى مستشفى المبرة بالإسكندرية التى رفضت استقبال الطفل لعدم توفر الإمكانيات.

وعن احتساب أعمال السنة والاستعداد لموسم الامتحانات، أوضح عادل عبد الغفار المتحدث الرسمى لوزارة التربية والتعليم، أن ولى أمر الطالب لابد أن يخطر إدارة المدرسة بغياب طفله بسبب الأنفلونزا أولا، فتقوم المدرسة طبقا لقرارات الوزير الدكتور يسرى الجمل بإعفاء الطالب من أعمال السنة ونظام التقويم الشامل، مشيرا إلى أن الإجراء ذاته يطبق على الفصل أو المدرسة بعد قرار إغلاقها، وفى حال ظهور أى حالة مصابة فى لجان الامتحانات يؤجل الامتحان لهذه الحالة، أما إذا كانت هناك أكثر من حالة يتم تأجيل الامتحان للجنة بكاملها، وعن رفض بعض المدارس الدولية قرار إغلاق المدرسة على الرغم من تفشى الأنفلونزا بها، قال عبد الغفار إنه عندما تظهر حالتان متتابعتان بفصل واحد فى أقل من ثمانية أيام يصدر قرار وزارى بالإغلاق فورا وتتم متابعة تنفيذه، مؤكدا أن المدارس كلها متساوية أمام الوزارة.


البيت بيتك: الاقتصاد الإماراتى قوى ويستطيع التصدى لأى أزمات ومصر تأثرت سيكولوجياً بالانهيار فقط.. وشيرين تنفى خبر إصابتها بأنفلونزا الخنازير.. وعمال مترو الأنفاق يلقون مخلفات البناء فى النيل
شاهدته دينا الأجهورى
أهم الأخبار:- 13 مصاباً فى حادث معدية رشيد فى محافظة البحيرة وأنباء عن وجود حالات وفاة، ونفى اللواء محمد عبد السلام محجوب وزير الدولة للتنمية المحلية فى مداخلة هاتفية، ما نشر اليوم فى عدد من الصحف عن وجود حالات وفيات نتيجة الحادث، مؤكداً أن عدد المصابين بلغ 13 فقط، وتم نقلهم إلى أحد المستشفيات وقت الحادث، وبعد التأكد من شفائهم سيغادرون المستشفى، وأنه تم القبض على سائقى وصاحب المركب الثانية للتحقيق معهم حول الحادث وأسبابه.

- الفنان فاروق حسنى وزير الثقافة يستقبل اليوم فى مكتبه أيرينا بوكوفا المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" وتحدثا عن المشروعات القادمة بين مصر واليونسكو.
- النيابة العامة تبرئ أرز الدقهلية من الفساد وتؤكد أنه مطابق للمواصفات وصالح للاستخدام الآدمي.

- البرنامج يعرض تقريرا عن قيام عدد من العمال بإلقاء "طوب مكسور" محمول على عربة "كارو" أمام كورنيش النيل وتحديدا أمام هيلتون رمسيس، حيث وجد عدد العمال وقام بتتبعهم لمعرفة مصدر هذا الطوب، تبين أنه ناتج عن تكسير وإصلاحات فى محطة مترو الأنفاق "السادات" ويقوم العمال بنقل الطوب على عربة ويتم إلقاؤه فى النيل، فيما نفى المهندس محمد شيمى رئيس هيئة مترو الأنفاق فى مداخلة هاتفية، معرفة الهيئة بهذه الأفعال، مؤكداً أن الاتفاق معهم كان على أساس رمى الحمولة فى مكان مخصص لذلك وليس فى أماكن عامة، مضيفاً أنه سيتم التحقيق الفورى فى هذه الجريمة واتخاذ قرار حاسم.

- محكمة جنايات شمال القاهرة اليوم السبت، تقضى فى أولى جلسات محاكمة قاتل فاتن "فتاة مصر الجديدة" غيابياً بالسجن المؤبد للمتهم الأول أسامة محمود إبراهيم السكسك، والحبس سنة لوالده محمود إبراهيم السكسك، كما قضت المحكمة بمصادرة السلاحين المضبوطين على ذمة القضية..

- المطربة شيرين عبد الوهاب تنفى فى مداخلة هاتفية من أبو ظبى، خبر إصابتها بمرض أنفلونزا الخنازير كما نشرت بعض الصحف اليوم، وأكدت أنها بعدما أحيت حفلا غنائيا فى أبو ظبى احتفالا بالعيد القومى للإمارات شعرت بأعراض الأنفلونزا وتم نقلها على الفور لأحد المستشفيات، وبعد التحاليل ثبت سلامتها وأنها مصابة بأنفلونزا عادية، ولكن التعب ظهر عليها شديداً لأنها حامل فى شهورها الأولى مما أدى لضعف مناعتها.

الفقرة الرئيسية: مناقشة حول "ماذا حدث فى بورصة دبى؟"
الضيوف:
الدكتور ماجد شوقى رئيس البورصة المصرية
ياسر الملوانى رئيس مجلس إدارة شركة "هيرمس"
علاء سبع رئيس مجلس إدارة شركة "بيلتون"
أسامة صالح رئيس هيئة الاستثمار بالمناطق الحرة
بدأ ياسر الملوانى رئيس مجلس إدارة شركة "هيرمس"، حديثه بتلخيص المشكلة والأزمة التى تمر بها بورصة دبى أو الاقتصاد الإماراتى، والتى نجمت عن حجم القروض لدى دبى عالية جدا نتيجة التنمية والطفرة التى مرت بها دبى فى الفترة الأخيرة، حيث شهدت تطويرا هائلا، والقروض الحالية نتيجة طبيعية لما حدث فيها، موضحاً أن انهيار البورصة فى دبى شىء غير متوقع تماما ولم يتخيله أحد، لأنه من المعروف أن اقتصاد الإمارات ككل قوى ويستطيع التصدى لأى أزمات اقتصادية، ولكن ما حدث سبب صدمة للعالم ككل، وأدى إلى تقلص المصداقية بين الإمارات وباقى الدول على المدى البعيد، مضيفاً أنه ليس معنى انهيار بورصة دبى انهيار البورصة المصرية، ولكن لا ننكر أنه حدث تأثر بالأزمة ولكنه تأثير سيكولوجى فقط.

من جانبه أكد علاء سبع رئيس مجلس إدارة شركة بيلتون، أن السبب الرئيسى فيما حدث للاقتصاد فى دبى هو الخلط بين دور الحكومة فى الإمارات ودور قطاع الأعمال، وإلى الآن لم يتضح موقف الحكومة الإماراتية من أزمة دبى، فلماذا تخلت حكومة الدولة عن التصدى لهذه الأزمة وهى قادرة بالفعل على حلها، ولم تظهر إجابات واضحة لأسئلة عديدة، ولكن لابد من إعادة هيكلة عامة لاقتصاد الإمارات دولة وقطاعا خاصا.

أما أسامة صالح رئيس هيئة الاستثمار بالمناطق الحرة أكد أن الاستثمارات الإماراتية فى مصر مكتملة رأس المال ومستمرة فى نشاطها بشكل طبيعى، ولم تتأثر بالأزمة، واتفق فى الرأى مع علاء سبع فى أن دور الحكومة فى الإمارات سلبى وغير واضح، وعليها أن تتدخل لحل الأزمة وشدد على أن اقتصاد الإمارات ككل قادر على تخطى هذه الأزمة، ولابد من وجود حلول غير تقليدية وسريعة وطارئة لدى الحكومة.

فيما لفت الدكتور ماجد شوقى رئيس البورصة المصرية، إلى أن مؤشرات البورصة انخفضت فى اليوم الأول من الأزمة بشكل منخفض لا يستدعى الفزع، ولكن على مدار الثلاثة أيام الأخيرة استطعنا تعويض خسارة يوم واحد والبورصة حاليا مستقرة ولا خوف من أى تأثيرات عليها، مؤكداً أن حكومة الإمارات قادرة على حل أزمة دبى، حيث إن اقتصاد الإمارات اقتصاد قوى، وكان من المتوقع أن تساند أبو ظبى دبى فى محنتها المالية، ونحن فى انتظار معرفة موقف الحكومة الإماراتية من حل الأزمة خلال الساعات القليلة المقبلة.


90 دقيقة.. حبس سائقى ومالكى معديتى رشيد.. محافظ كفر الشيخ: لم نعثر على جثث ولم تصلنا بلاغات عن مفقودين.. ومجلس الشعب يوافق بصفة نهائية على مشروع قانون نقل وزراعة الأعضاء

شاهدته سحر الشيمى
قال اللواء أحمد زكى عابدين محافظ كفر الشيخ، خلال اتصال هاتفى لبرنامج 90 دقيقة، إن عناصر المسطحات المائية مسحت قاع النيل ولم تعثر على أى جثث، وأضاف وتم الاستعانة بميكرفون فى القرية للإبلاغ عن أى مفقود ولم نتلق أى بلاغ، بينما أشار جمال الزينى عضو مجلس الشعب، خلال اتصال هاتفى، أنه تقدم ببيان عاجل لرئيس الوزراء حول غياب الرقابة فى الحادث، حيث إن هذه اللنشات مسئولية الوحدة المحلية من الناحية الأمنية، ومن ناحية الترخيص، أى أنها مسئولية تقع على عاتق الحكومة.

أهم الأخبار:
- مجلس الشعب يوافق بصفة نهائية على مشروع قانون نقل وزراعة الأعضاء البشرية، أشارت الدكتورة شيرين أحمد فؤاد وكيل لجنة الصحة بمجلس الشعب، خلال اتصال هاتفى، أن القانون متوازن وسد معظم الثغرات وتم حسم مسألة الوفاة بإحالة الموضوع إلى لجنة ثلاثية لتحرى الحقيقة.

- بدء محاكمة الأطباء المتهمين فى وفاة الضحية السادسة بأنفلونزا الخنازير، أكد الدكتور رجب حسن محامى المتهمين الأول والثانى فى اتصال هاتفى، أن الوزير نفسه قرر أن الطبيب لا يستطيع أن يحدد إن كانت هذه أنفلونزا طيور أم أنفلونزا خنازير، والقضية لا تزال برمتها منظورة أمام القضاء.
- المؤبد غيابياً لقاتل فتاة مصر الجديدة.
- رحمة وزايد ضحية جديدة لقسوة زوجة الأب.
-الدراسة تعود والرعب من أنفلونزا الخنازير يتجدد.

الفقرة الأولى.. أنفلونزا الخنازير كيف يمكن التعامل معها
الضيوف:
الدكتور عبد الهادى مصباح أستاذ المناعة
الدكتورة مها التونى أستاذ الباطنية بجامعة عين شمس
أكد الدكتور عبد الهادى مصباح أستاذ المناعة أن الأمر لا يستدعى كل هذا الهلع، ولكن الحذر مطلوب ونحن فى فصل الشتاء الوارد فيه أن يتحور الفيروس، ويكون بشكل أكثر شراسة، ومن ثم فإن سلوكيات الأشخاص لابد أن تكون هى الواقى الأول فى ظل هذه الظروف.

وأضاف مصباح، أن هناك 7 دول تحور فيها المرض بالفعل، وهذا التحور يأتى على شقين: الأول ضراوة الفيروس نفسه والثانى هو عدم الاستجابة للتاميفلو، وإن كانت نتائج البخاخات التى تعطى عن طريق الأنف لا تزال ناجحة، مشيرا إلى أن السلالات فى مصر لا تزال حساسة للتاميفلو والمصل فعال فيها بنسبة عالية.

وأكدت الدكتورة مها التونى أستاذ الباطنة بجامعة عين شمس، أن هناك احتياطات يجب الأخذ بها فى تعاملاتنا اليومية وهو تجنب الأماكن المزدحمة، والتهوية الجيدة للأماكن، وغسيل الأيدى كل ساعتين، والاهتمام بالعرض على الطبيب عند اكتشاف الأعراض المبكرة للمرض، سواء كانت أعراض برد عادية أو عدوى فيروس، وشددت على ضرورة تجنب استخدام الأسبرين والفولتارين كخافض للحرارة حتى سن 18 سنة تجنبا للمضاعفات.

الفقرة الثانية ناقشت هل مصر دولة بوليسية..
الضيوف:
سحر الجعارة كاتبة صحفية
أحمد سميح مدير مركز الأندلس للتسامح ومكافحة العنف
اللواء سعد الجمال الخبير الأمنى وعضو مجلس الشعب
أشارت الكاتبة الصحفية سحر الجعارة، أن مصر تحكم منذ سنوات بقانون الطوارئ، حتى إن هناك أجيالاً بأكملها لا تعرف غيره، ولم يعد مقبولا أن تصبح الشرطة الجهاز الوحيد الفاعل فى مصر وتغيب معظم أجهزة الدولة، أو أن تصبح الشرطة عوضا عن الأجهزة المختلفة فى الدولة.

وقالت سحر الجعارة، إننا أصبحنا نعيش فى عصر إرهاب الدولة، وإن الدولة أفرطت فى إعطاء سلطات متزايدة لرجال الشرطة وإن هناك شريحة منهم تعانى انعدام العدالة وآخرون مهددون بالخروج إلى المعاش المبكر إن لم ينقذوا الشدة والصرامة فى بعض تعاملاتهم مع بعض فئات الشعب، علاوة على أن جميع القوانين والتغييرات الدستورية الأخيرة لم تكن فى مصلحة الشعب.

ومن جانبه أشار أحمد سميح مدير مركز الأندلس للتسامح ومكافحة العنف إلى أن هناك إحصائيتين، الأولى تقر بأن هناك 7 أفراد شرطة لكل ألف مواطن، والأخرى ترفع العدد إلى 12 رجل شرطة لكل ألف مواطن، وهذه الإحصاءات تخيف وبشكل مرعب، إننا نعيش فى ظل قانون الطوارئ منذ 29 سنة، وهناك شتان بين حمايتى من قبل الأجهزة الشرطية، والآخر أن أكون تحت المجهر طوال الوقت.

وقال اللواء سعد الجمال الخبير الأمنى وعضو مجلس الشعب إن قانون الطوارئ له الفضل فى استقرار الأوضاع، وأضاف لولا قانون الطوارئ ما كنا نعيش هذه الأيام فى سلام، ورغم ذلك فإن الساحة لا تخلو من بعض العمليات الإرهابية، والسنوات السابقة تشهد على الكثير من الأحداث الإرهابية التى أقلقت المواطن فى عز الظهيرة، وأثرت على الاستثمارات فى الوطن والتنمية والسياحة، وكل شىء نالت منه، وليس معنى زيادة رجال الشرطة أن هناك انتهاكاً لحرمات المواطنين، ولكن هو تكثيف للجهود الأمنية من أجل الحماية.



"على الهوا".. العائلة الملكية المصرية تحاول استرداد قصورها التاريخية بالزمالك.. وتعاطف المواطنين الذى صاحب جنازة وفاة الأميرة فريال سببه الحنين للبروتوكول والذوق الملكى فى زمن الصخب والضوضاء والأغانى الهابطة
شاهده جمال جرجس المزاحم

أهم أخبار:
- مقتل عقيد شرطة بعد مواجهة حدثت بين شرطة المسطحات المائية وبين الصيادين، والتى أسفرت عن مقتل ضابط الشرطة والآخرين.
- حادث اصطدام "معديتين" فى فرع رشيد، وتم عرض تقرير مصور عن الحادث الذى راح ضحيته العديد من المواطنين الأبرياء.
الفقرة الأولى: تاريخ العائلة المالكة فى مصر
الضيف: الكاتب الصحفى محمد ثروت الباحث فى تاريخ العائلات المالكة ورئيس قسم الشئون الدولية بجريدة اليوم السابع

قال الكاتب الصحفى محمد ثروت الباحث فى تاريخ العائلات المالكة ورئيس قسم الشئون الدولية بجريدة اليوم السابع، إن تاريخ العائلة المالكة فى مصر لم يحظ بالاهتمام الكافى، فهناك الكثير من الأسرار حول تاريخ هذه العائلة مازال فى طى الكتمان، مضيفاً أن العائلة المالكة بدأت فى الانقراض ولم يبقَ منها سوى 5 فروع، الأول فرع الملك أحمد فؤاد الثانى وفرع عمر طوسون وفرع النبيل عباس حليم وفرع الأمير عمرو إبراهيم وفرع الخديوى عباس يعيشون بين سويسرا وباريس دون ممتلكات أو مخصصات، لافتاً الانتباه إلى أن أحفاد الثوار وأحفاد البنوك التقوا فى البيزنس والدراسة بالجماعة الأمريكية.

وكشف ثروت، أن تعاطف المواطنين والزخم الإعلامى الذى صاحب جنازة وفاة الأميرة فريال يرجع إلى حنين جيل كبير من الشباب إلى "البروتوكول والشياكة والذوق الملكى، فى زمن الصخب والضوضاء والأغانى الهابطة"، موضحاً أن العائلة المالكة مازالت تحب بلدها مصر وترفض أن تدفن خارج الوطن، ومشيراً إلى أن الرئيس الراحل أنور السادات كرم العائلة المالكة عدة مرات، فالعائلة المالكة فى مصر مازالت تتعامل فيما بينها بالبروتوكول الملكى كما كان يحدث فى القصور المالكية، حتى إن بعضهم مازال يحاول استرداد بعض القصور فى منطقة الزمالك.

وتحدث ثروت عن إسهامات أسرة محمد على الملكية التى لا يعلمها الكثيرون، فعمر طوسون كان من رواد النهضة الثقافية فى مصر وشارك حفيده حسين فى إثراء مكتبة الإسكندرية بالمخطوطات أيضا، كما أنشا النبيل عباس حليم أول نقابة للعمال فى مصر للتضامن معهم ضد الملك فاروق، كما أن الملكة فريدة والدة الأميرة فريال رحمها الله كانت فنانة تشكيلية معروفة فى أوروبا، وقد أثنى على رسوماتها الفنان فاروق حسنى وزير الثقافة عندما كان ملحقاً ثقافياً وأقام بعض المعارض لها هناك من أجل أن تعيش بكرامتها دون الحاجة لأحد.
الفقرة الثالثة: آثار أزمة دبى الاقتصادية
الضيوف:
الدكتور رشاد عبده أستاذ الاقتصاد والتمويل الدولى
الدكتور جودة عبد الخالق أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة ورئيس اللجنة الاقتصادية بحزب التجمع

قال جودة عبد الخالق أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة ورئيس اللجنة الاقتصادية بحزب التجمع، إن اقتصاد دبى هو اقتصاد شكلى ومؤقت وغير قائم على الإنتاج، ولكن على الاستثمارات الأجنبية فقط، وهو نموذج لا يحتسب ضمن الاقتصاديات الفعلية الحقيقة، كما أن اقتصادها مرتبط بالاقتصاد العالمى، موضحاً أن ما يحدث فى دبى هو رهان خاسر لأن الاقتصاد غير قابل للاستمرار، وأرفض تسميتها بكيان اقتصادى.

وأكد رشاد عبده أستاذ الاقتصاد والتمويل الدولى أن دبى قادت تجربة فريدة من نوعها وأصبحت تنافس هونج كونج وسنغافورة، وأضاف أن دبى بها أندية قمار ومساهمات فى بنوك أمريكية وأوروبية ومصانع طائرات والكثير من الاستثمارات الذى تساهم فى زيادة الإنتاج المحلى لها، مضيفاً أنه ضد رأى الدكتور جودة فى أن الاقتصاد الإماراتى غير قابل للاستمرار، مؤكداً أن دولة الأمارات أصبحت محط أنظار رجال الأعمال فى العالم، وأن الإنتاج لا يمكن اعتباره العمود الفقرى لأى دولة، فالإمارات تستثمر أموالها فى مشروعات تجارية ضخمة.


"الحياة اليوم" يعرض تجارب العائدين من رحلة الوباء.. ومساعد وزير الصحة يؤكد: لا داعى للخوف من تحور أنفلونزا الخنازير وفعالية التاميفلو فى علاج المرض بلغت 99.5%.. ومخاوف من اشتراط الشركة المنتجة للمصل عدم مقاضاة المواطنين فى حال حدوث مضاعفات
شاهدته منى فهمى
أهم الأخبار:
- السودان تعلن انتهاء العام الدراسى مبكرا بسبب أنفلونزا الخنازير H1N1.
- بدء محاكمة الأطباء المتهمين بالتسبب فى وفاة الضحية السادسة بأنفلونزا الخنازير فى يناير 2010.
- لجنة الصحة بمجلس الشعب توافق على مشروع قانون زراعة الأعضاء، والدكتور حمدى السيد نقيب الأطباء يؤكد فى مداخلة هاتفية مع البرنامج، أن رئيس الجمهورية محمد حسنى مبارك أحال مشروع القانون إلى مجلس الشورى، وأنه تم الاعتراض على المشروع فى مجلس الشورى، وأنه سيتم إرسال تعديلات لجنتى الصحة والشئون التشريعية بالشورى على مشروع القانون، لإبداء الرأى فى هذه التعديلات، متوقعا أن يهتم مجلس الشورى بشكل كبير بمشروع القانون خلال الأيام القادمة، وأضاف السيد: "نحن لسنا متخوفين من تعطيل المشروع، لأن رئيس الجمهورية بنفسه، ممثلا للدولة والحكومة، هو الذى أحال المشروع للمجلس، كما أن المشروع يتعلق بمسألة حياة أو موت ونقل أعضاء بشرية، كما أن الحكومة وضعت هذا المشروع ضمن الأولويات التى يتم إنجازها قريبا، مشددا على أن الكلمة النهائية بخصوص هذا المشروع ستكون لدى مجلس الشعب.
- النائب مصطفى بكرى عضو مجلس الشعب يتهم الدكتور عاطف عبيد بإهدار المال العام، بسبب بيع 650 ألف متر فى سيناء للمستثمر الإيطالى وجيه سياج، ويوضح فى مداخلة هاتفية مع البرنامج، إنه التقى أمس المستشار عبد المجيد محمود النائب العام واستمع لأقواله لمدة ساعتين، وتقدمت بكل الدلائل التى تثبت صحة أقوالي، وتورط وزير السياحة الأسبق فؤاد سلطان فى هذه المشكلة، مطالباً النيابة العامة باستدعاء كافة المسئولين بالحكومتين السابقة والحالية الذين أبرموا هذه الصفقة لأخذ أقوالهم.
- عرضان من انجلترا وألمانيا لإقامة مباريات مع المنتخب المصرى.
الفقرة الرئيسية: العائدون من أنفلونزا الخنازير يرون حكاياتهم مع المرض ورحلة العلاج
الضيوف: الدكتور سمير عنتر نائب مدير مستشفى حميات إمبابة.
- الدكتورة رانيا الكوم طبيبة أطفال ووالدة طفلين أصيبا بأنفلونزا الخنازير.
- الدكتور إبراهيم مجدى حسين مدرس الأمراض النفسية بجامعة عين شمس، وكان مشتبها فى إصابته بالمرض.
- عمر نصر قليقلة ابن مساعد وزير الصحة الذى تماثل للشفاء بعد إصابته بالمرض.
- زياد محمد عرفة شاب تماثل للشفاء بعد إصابته بالمرض.

رغم ارتفاع أعداد الوفيات بين المصابين بأنفلونزا الخنازير H1N1 إلى 29 حالة فى مصر، إلا أن هذه الفقرة من البرنامج استهدفت طمأنة المواطنين والتأكيد على أن هذا المرض كغيره من الأمراض الأخرى يصاب به الإنسان، وسرعان ما يشفى منه.

وقال سمير عنتر، نائب مدير مستشفى حميات إمبابة، إن العديد من الأسئلة تدور حول أسباب اشتراط الشركة المنتجة لعقار التاميفلو أن يقوم الشخص الذى سيتعاطى العقار بالتعهد أنه لن يقاضى الشركة إن حدثت له مضاعفات بسبب العقار، فى ظل تصنيع العقار بسرعة خلال وقت أقل من المتوقع، وأضاف، هذا الأمر لم يحدث مع أى دواء آخر على مستوى العالم، لأنه يشترط فى الأدوية خاصة المستخدمة لعلاج الأوبئة أن تتوافر بها معايير السلامة قبل الكفاءة.

وأضاف نائب مدير مستشفى حميات إمبابة، أنصح أى مريض تظهر عليه أعراض أنفلونزا الخنازير بالتوجه إلى المستشفى التابعة لمنطقته المكلفة من وزارة الصحة باستقبال مثل هذه الحالات، للحصول على عقار التاميفلو تحت إشراف طبيب مختص، خاصة إذا كان المشتبه فى إصابته بالمرض لديه "عوامل خطرة" تضعف مناعته، مثل أن يكون الشخص فوق الـ 65 عاما، أو طفل عمره عدة شهور، أو يكون شخصا مصابا بمرض مزمن مثل السكر أو القلب أو أمراض الجهاز التنفسى، أو أن تكون سيدة حاملاً، وليس مهما أن يتم عمل تحاليل لهذه الحالات المشتبه فى إصابتها بالمرض، بل يتم حقنها بالعقار على الفور، حفاظا على أرواح المواطنين.

وقال عنتر: نحن مستمرون فى تحذير المواطنين من تعاطى التاميفلو عشوائيا بدون الرجوع إلى طبيب مختص، كما أننا لا نستطيع وقف انتشار أنفلونزا الخنازير، لأنه وباء عالمى ينتقل بالرزاز، وهو وباء لا يفرق بين دولة متقدمة وأخرى متخلفة تعانى من نقص فى الإمكانيات، بدليل أن الولايات المتحدة الأمريكية نفسها انتشر بها الوباء بشكل كبير، والدواء المتفق عليه عالميا حتى الآن لعلاج هذا المرض هو التاميفلو.

وأوضح عنتر أن المشتبه فى إصابتهم بالمرض الذين تم حقنهم بالتاميفلو لن تحدث لهم مناعة من هذا العقار، ولن يفقد العقار صلاحيته معهم، فإن أصيبوا بأنفلونزا الخنازير وتم حقنهم مرة أخرى بالتاميفلو فسوف يتماثلون للشفاء، فلا داعى للقلق بخصوص هذا الأمر، مضيفاً أن المتماثلين للشفاء بعد الإصابة بأنفلونزا الخنازير لن يصابوا بالمرض مرة أخرى، إلا فى حال تحور الفيروس، ولافتاً إلى أن الحجاج الذين تم حقنهم بالتاميفلو لا يمكن أن يكونوا حاملين للمرض، لكن المشكلة فى الحجاج الذين لم يتم تطعيمهم، لذلك تمت مطالبة الحجاج بعدم مقابلة المحيطين بهم لعدة أيام لحين التأكد من عدم إصابتهم بالمرض، بدلا من عمل حجر صحى لهذا العدد الهائل من الحجاج الذين لم يتم تطعيمهم.

ومن جانبها قالت الدكتورة رانيا الكومي، طبيبة أطفال، ووالدة طفلين أصيبا بأنفلونزا الخنازير، "ابنى محمد شعر بآلام شديدة فى رجليه، وقال لى: يا ماما رجلى مكسرة ومش قادرة تشيل جسمى"، وهو بالطبع تعبير كبير على طفل عمره لا يتجاوز الـ 9 سنوات، وهو ما جعلنى أفكر فى مدى إصابته بأنفلونزا الخنازير، ثم أصيب ابنى الثانى بالمرض، وبعد تطعيمهما بالتاميفلو كانا عصبيين بعض الشيء، حيث إن العصبية هى أحد الأعراض الجانبية للعقار، لكنهما تماثلا للشفاء الآن، وهما فى صحة جيدة.

وأشار الدكتور إبراهيم مجدى حسين، مدرس الأمراض النفسية بجامعة عين شمس، "كان مشتبها فى إصابتى بأنفلونزا الخنازير، ثم اشتبه طبيب آخر فى إصابتى بالتيفود، لأننى كنت أشعر أن لسانى بيتقطع"، فتم حقنى بالتاميفلو بدون أخذ منى مسحة حلق، وأخذت أيضا علاجاً للتيفود.. واتضح فى النهاية أن مناعتى ضعيفة وعندى مشكلة فى كرات الدم البيضاء، بسبب كثرة الأدوية التى أخذتها، لكننى لست مصاباً بأنفلونزا الخنازير أو بالتيفود.

كما أوضح عمر نصر قليقلة، أحد الشباب المتماثلين للشفاء بعد إصابته بالمرض، أنه لا داعى للقلق من هذا الفيروس، فأنا وأخى أصبنا بالمرض وتماثلنا للشفاء، ونحن الآن فى صحة جيدة.

وأكد زياد محمد عرفة، أحد الشباب الذين تماثلوا للشفاء، أنه تلقى العدوى من صديقه عمر قليقلة، وأضاف، قلت له ربنا يسامحك، لأنه فى بداية إصابتى بالمرض اعتقدت أننى لن أتماثل للشفاء، لكننى شفيت من المرض بعد حقنى بالتاميفلو واتباع إرشادات الطبيب"، إلا أننى تسببت فى إصابة والدتى وأخى وأختى بالمرض، ما دفع والدى للهروب من المنزل، والذهاب إلى منزل جدتي.

وقال الدكتور نصر السيد، مساعد وزير الصحة للشئون الوقائية، فى مداخلة هاتفية مع البرنامج، إن فيروس أنفلونزا الخنازير تحور لدى 30 حالة على مستوى العالم، من إجمالى ملايين الحالات المصابة، لكن لم يتم تسجيل أى حالة تحور للفيروس فى مصر حتى الآن.. مشدداً على أنه لا داعى للخوف من تحور أنفلونزا الخنازير قريبا إلى فيروس جديد تماما له جينات وراثية جديدة، كما أن فعالية التاميفلو فى علاج المرض تقدر بحوالى 99.5%، ومن الممكن أن تتناقص هذه النسبة فى حالة تحور الفيروس.


العاشرة مساء.. جدل منع المآذن فى سويسرا لا يزال مستمرا.. الدكتور على السمان: الأوروبيون متخوفون من سلوكيات المسلمين وخاصة زيادة الإنجاب.. والدكتور إبراهيم نجم: الموقف الرسمى ضد الحظر.. ومحمود عمارة: لابد من وجود لوبى ضغط عربى قادر على الفعل
أهم الأخبار:
- البرنامج يرصد فى تقرير له، ارتفاع نسبة الغياب الكبيرة فى المدارس بسبب اعتقاد الكثيرين أن اليوم آخر يوم فى إجازة العيد التى كان أعلن الدكتور أحمد نظيف أنها تستمر لـ10 أيام، واشتكى الطلاب المنتظمون من غياب المدرسين وعدم انتظام الحصص الدراسية.
- الفنان فاروق حسنى وزير الثقافة يستقبل إيرينا بوكوفا المديرة البلغارية الجديدة لمنظمة اليونسكو، اليوم فى القاهرة، مؤكداًَ على سعادته بالتعامل معها واحترامه لها، وبوكوفا تقول "أتيت للتعبير عن تقديرى لوزير الثقافة على المستوى الشخصى، وتقديرى لعضوية مصر فى المنظمة الدولية"، مؤكدة أنها تتطلع للتعاون مع حسنى فى الحوار الثقافى.
- مكرم محمد أحمد المرشح لمنصب نقيب الصحفيين، يطالب الصحفيين بالذهاب اليوم للتصويت للانتخابات باعتبارها انتخابات نزيهة، مؤكداً أن أصوات الجمعية العمومية هى التى تحدد النقيب القادم، بينما يؤكد ضياء رشوان منافسه الانتخابى على نفس المقعد، أن دافعه للترشح هى الأحوال السيئة للصحفيين وتراجع النقابة عن أداء دورها، مشيراً إلى أن النقابة لم تحرك ساكناً لحل أوضاع الصحفيين والمشاكل، وحل مشكلة الصحف المغلقة.
- اللواء محمد شعراوى محافظ البحيرة، ينفى فى مداخلة هاتفية، وجود غرقى فى حادث اصطدام العبارتين برشيد، وذلك بعد إجراءات أجهزة البحث الجنائى الذين أكدوا أنهم توصلوا لجميع الركاب، كما تم مسح قاع النيل عن طريق الضفادع البشرية وتدخلت القوات المسلحة، ولم يتم العثور على جثث، كما اعترف أن المحافظة غير قادرة على منع بعض المخالفات للعبارات المخالفة، مؤكداً على اتخاذ إجراءات مشددة فى الفترة المقبلة، مشككاً فى بعض الصور المعروضة بالبرنامج لمراكب تحمل العشرات من الركاب مما يعرضهم للغرق، قائلاً "معرفش دى رحلة يومية ولا مشهداً للتصوير"، وهو ما ردت عليه الإعلامية منى الشاذلى بأن الصور مثبتة من مكان غرق العبارتين.

الفقرة الأولى: صحفية تقضى 6 ساعات على كرسى متحرك فى مغامرة صحفية
الضيوف: مادلين نادر الصحفية بجريدة وطنى صاحبة المغامرة
الدكتور أشرف مرعى أستاذ التربية الرياضية للمعاقين
أبدت مادلين نادر الصحفية بجريدة وطنى صاحبة المغامرة، سعادتها بمشاعر المصريين فى التعامل معها كمعاقة، وأشارت إلى أنها خلال تجربتها على الكرسى المتحرك، والتى ركبت خلالها المترو والأتوبيس والتاكسى أن جميع فئات المصريين ساعدوها، سواء الكبير أو العجوز أو الشاب أو الفتاة أو المنتقبة، مؤكدة أن أتوبيسات النقل العام والمترو غير ملائمين تماماً كوسيلة نقل للمعاق، وأن أوتوبيسات النقل الخاص أبوابها لا تسمح أساساًَ للكرسى المتحرك بدخول الباص، فى حين يظل التاكسى هو الوسيلة الأكثر ملائمة لاحتياجات المعاق، وإن كان مكلفاً جداً ويخضع خلاله المعاق لاستغلال السائقين.

من جانبه دعا الدكتور أشرف مرعى أستاذ التربية الرياضية للمعاقين، هيئة النقل العام إلى أن تضع فى حسبانها تجهيز أتوبيسات تناسب المعاقين، مشدداً على ضرورة وجود قانون يكفل للمعاق حقوقه كمواطن له نفس الحقوق والواجبات بالنسبة للشخص العادى.

الفقرة الرئيسية: استفتاء حظر المآذن فى سويسرا
الضيوف: الدكتور على السمان رئيس المؤسسة الدولية لحوار الأديان
الدكتور محمود عمارة رجل الأعمال ومؤسس الجالية المصرية فى فرنسا
الدكتور إبراهيم نجم المستشار الإعلامى لمفتى الجمهورية

اعترف الدكتور على السمان رئيس المؤسسة الدولية لحوار الأديان، بوجود حساسية شديدة لدى الغرب من كلمتى الإسلام والمسلمين، وأن أحداث 11 سبتمبر لم تنته آثارها بعد، مشدداً على أن سلوكيات المسلمين أنفسهم كانت سبباً فى ذلك، خاصة فيما يتعلق بزيادة الإنجاب بشكل كبير، مما يؤدى إلى خوف أوروبى مبرر من تغيير التركية السكانية لهذه البلدان، وينتج عنه ردود فعل سلبية، ودعا السمان إلى رد فعل متزن ومحسوب يتفق مع منع المآذن، ولا يزيد الصورة سوءا، منتقدا من ينادى بسحب الأموال من البنوك السويسرية، لأنه قرار غير مدروس على حد قوله.

وأشار الدكتور إبراهيم نجم المستشار الإعلامى لمفتى الجمهورية، إلى أنه وقت وجوده فى سويسرا فترة التصويت على حظر المآذن، أكد له أفراد الجالية المسلمة أنهم لا يريدون رد فعل غاضب يمكن أن يؤثر على قضيتهم، لأن لديهم الوسائل للرد على حظر المآذن من خلال اللجوء على الدستور والقانون، موضحاً أن نائبة بالبرلمان أكدت له أن الموقف الرسمى السويسرى مناهض لهذه المبادرة، وأنه فى حوار داخلى حولها من أجل احترام الخصوصية السويسرية، مؤكداً على ضرورة كيفية تحقيق مفهوم الاندماج والمشاركة للمسلمين فى هذه المجتمعات، لافتاً إلى أن أصحاب ملصق ضد المآذن استعانوا بخبراء لتجهيزه وتم توزيع الآلاف منه، فى حين لم يستطع المسلمون سوى توزيع 200 كارت صممه شاب مسيحى يحمل عبارة "سماء سويسرا تحتمل كل الأديان".

بينما حمّل الدكتور محمود عمارة رجل الأعمال ومؤسس الجالية المصرية فى فرنسا، الأحزاب اليمينية المتطرفة سبب هذه الصورة السيئة، إضافة إلى تصرفات أفراد بالجاليات العربية التى تعطى انطباعاً سيئاً للغرب عن المسلمين، فى الوقت الذى يجب فيه أن يكون رد فعلهم بنفس شروط الديمقراطية التى يتعاملون بها، مؤكداً أن المسلمين يتحدثون بينهم البعض فى الوقت الذى يحتاجون فيه توصيل أفكارهم على الأوروبيين، وتكوين لوبى ضغط عربى قادر على الفعل، داعيا إلى فتح قنوات اتصال وقنوات تليفزيونية وبرامج باللغات الأجنبية لمخاطبة الغرب وتعريفه بقضايانا.


"كل ليلة".. خبراء: البورصة المصرية استعادت معظم خسائرها رغم أن الأجانب "بيصطادوا فى المياه العكرة".. ملف التحرش الجنسى: شخص يغتصب خطيبته لوضع أسرتها أمام الأمر الواقع وطبيب يتحرش بسيدة فى وجود زوجها
شاهده على خليل

اهتم البرنامج بمناقشة تأثير أزمة دبى وإعلانها اعتزامها إعادة هيكلة شركات لها، وبالتالى تأجيل نحو 59 مليار دولار من القروض أحدث صدمة وأوقد شرارة مخاوف عالمية بشأن قدرة الإمارة على خدمة ديونها، وتأثيرات ذلك على الأوضاع فى مصر.

الفقرة الأولى: تأثير أزمة ديون دبى على البورصة المصرية
الضيوف:
الأستاذ عيسى فتحى رئيس الشركة الاستراتيجية للأوراق المالية
الدكتور صلاح جودة الخبير الاقتصادى

أشار عيسى فتحى رئيس الشركة الاستراتيجية للأوراق المالية، إلى وجود يد خفية وراء هذه الأزمة، والدليل أن الإعلان، الذى تم من مسئولى دبى، تم يوم الأربعاء الموافق 25 نوفمبر 2009 أى قبل إجازة العيد بيوم واحد، مما أدى لسقوط الأسهم، وأن معظم المشترين من الإماراتيين، مضيفاً أن البورصة المصرية استعادت معظم خسائرها، لأنها "خسارة دفترية"، وأن الأجانب "بيصطادوا فى الميه العكرة"، وأنه لا يوجد تكافؤ فرص بين مصر ولندن، لأن لديهم "بيع على المكشوف"، وأنه حدث امتصاص لما حدث فى الأزمة.

وأضاف محمود شعبان عضو مجلس البورصة، فى مداخلة هاتفية، أن الشركات التى أقرضت شركة دبى كانت لابد أن تعلم أن هناك أزمة عقارات فى العالم، وأن معظم الشركات الدائنة إنجليزية، وقد تكون الشركات الدائنة تحاول الحصول على الأصول بأسعار رخيصة، مشيراً إلى أن ما حدث طمع فى أسعار البترول بسبب الارتفاع الذى شهدته، وأن ما حدث فرقعة إعلامية لإحداث عدم ثقة.

وقال صلاح جودة الخبير الاقتصادى، إن أكبر 4 شركات تعمل فى المجال العقارى، مثل ليو سترلينجوداماك، كانت تعلم أنها مقبلة على كارثة، لذلك أخذت احتياطاتها، مشيراً إلى أن البنوك، مثل "المشرق" و"أبو ظبى الإسلامى" و"البنك الوطنى للتنمية" لم تتأثر بصورة كبيرة بالأزمة، وأن معظم المتعاملين فى البورصة المصرية يتعاملون بنظام الائتمان، وأن الأزمة سوف تستمر حتى يناير القادم.

الفقرة الثانية: هل التحرش كبت جنسى أم سلوك مجتمعى؟
الضيف: الدكتورة هبة قطب أستاذ الطب الجنسى والشرعى بجامعة القاهرة
قدم البرنامج فى بداية الفقرة تقريراً تناول آراء المواطنين فى مشكلة التحرش وأسبابها وكيفية التوصل لحل لها، والتى رجعت جميعها للبيت والأسرة.

وعرفت الدكتورة هبة قطب أستاذ الطب الجنسى والشرعى بجامعة القاهرة، التحرش، بأنه كل ما لا يرضى المتحرش به، مثل النظرة والكلمة واللمس والاعتداء، حتى نصل للاغتصاب، مشيراً إلى التحرش النفسى وهو معاكسة فتاة أمام أخرى، كما أشارت للتحرش البصرى وهو عرض الأعضاء التناسلية أمام فتاة، مضيفة أن المتحرش يعرف أنه يفعل "شىء غلط"، وتنصح الفتاة بضرب المتحرش بها، مشيرة إلى أن التحرش سلوك اجتماعى لانتفاء العقاب، وأن معظم المتحرشين يكونون فى سن المراهقة حتى 25 سنة، لكن لكل قاعدة شواذ.

وأضافت قطب أنه لا يوجد توصيف قانونى للتحرش الجنسى، وأن هناك اعتبارات أخرى مثل الخوف من إثارة المشاكل والخوف على الشرف، تؤدى لعدم الإبلاغ عن التحرش، مشيرة إلى أن معدلات التحرش فى البيئة الشعبية تكون أكثر، مضيفة أن هناك انحرافا سلوكيا فى حالة المتحرشين كبار السن، وهو أقرب للسلوك الحيوانى، وأن الحل الوحيد هو العقاب الرادع والسريع للمتحرش.

كما تناول البرنامج مداخلات المشاهدين، فأشارت نورهان إلى أن خطيب زميلتها اغتصب خطيبته لوضع أهلها أمام الأمر الواقع، وأشارت سناء من الرياض إلى أن الطبيب تحرش بها أثناء حضور زوجها، وقال فهد من مرسى مطروح إنه لا يوجد تحرش بين أهل مرسى مطروح، وذلك بسبب التزام الفتيات ولبسهن الحجاب، وأشارت نيفين من القاهرة لصغر سن المتحرشين حيث يكون من 11 ـ 12 سنة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملكة الحب
عضو سوبر
عضو سوبر


المهنة:
المزاج :
البلد:
http://www.m5zntop.com/up//uploads/images/m5zntop3ce4129c83.gif[/img]

رسالة sms رسالة sms: [updown]
عدد المساهمات: 994
نقاط: 41907
السٌّمعَة: 5
تاريخ التسجيل: 28/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: توك شو القاهرة اليوم ( منجددة )    السبت يوليو 24, 2010 7:10 am

التوك شو: تعادل الأهلى والزمالك يعيد الروح للكرة المصرية.. معارك واتهامات بسبب قانون زراعة ونقل الأعضاء.. وهلال يؤكد: للمنتقبات حق دخول الامتحانات بدون النقاب.. وسراج الدين: العلم لم يقهر الدين

الأربعاء، 9 ديسمبر 2009 - 12:44


"صحة المصريين" كان العنوان الأبرز الذى رفعته برامج "توك شو" مساء أمس، الثلاثاء، بغض النظر عن تصريحات الدكتور هانى هلال، وزير التعليم العالى، "غير المنطقية"، ففى "البيت بيتك" أكد أن قرار مجالس الجامعات نص على عدم السماح للطلبات بوضع النقاب على وجوههن داخل لجنة الامتحان فقط، وليس منعهن من أدائه.

نشبت معركة على الهواء مباشرة فى "القاهرة اليوم"، بعد اتهام الدكتور محمود المتينى، مدير مركز زراعة الأعضاء بجامعة عين شمس، للنائب الإخوانى الدكتور أكرم الشاعر، عضو لجنة الصحة بمجلس الشعب، بتضليل الرأى العام المصرى وتنفيره من القانون الذى يمثل حقا من حقوق الإنسان، وهو الشىء نفسه الذى ناقشه برنامج "90 دقيقة" الذى اعتبر أن أزمة تشخيص حالات وفيات جذع المخ أبرز معوقات القانون، رغم حاجتنا إليه لإنقاذ وتحسين سمعة مصر من عار تجارة الأعضاء، وكتب الخبراء فى "بلدنا" للمشاهدين علاج الوقاية من أنفلونزا الخنازير وتركز على غسل اليدين والنظافة باستمرار، وعدم ملامسة الأسطح والعطس بالطريقة السليمة، وزيادة عدد ساعات النوم.

واهتم "الحياة اليوم" بالتركيز على الجانب الخبرى، فذكر أن 3 نقابات عمالية مصرية انسحبت من الاتحاد الدولى للخدمات بفرنسا، احتجاجًا على قبوله عضوية النقابة المستقلة للضرائب العقارية، ونقل مطالب لجنة الدفاع عن أصحاب المعاشات للحكومة بوقف قانون التأمينات الاجتماعية الجديد، وأوضح أن هناك اتهامات للدكتور حمدى السيد نقيب الأطباء بافتعال أزمة العلاج الطبيعى.

ولن يستطيع أن يغفل "العاشرة مساء" رغم حلقته المسجلة، فقد تميزت الإعلامية منى الشاذلى كعادتها بإجراء حوار مع الدكتور إسماعيل سراج الدين، مدير مكتبة الإسكندرية، حيث أشار إلى أن العلم لم يقهر الدين، وهناك أمور مطلوبة تكنولوجيا لكنها مرفوضة أخلاقيا، كما أن الفن تحكمه معايير أخرى، وأن تطور الدول يتم من خلال العقول، خاتماً بأن المكتبة تتبنى مشروع ترجمة يكسر حكر اللغة الإنجليزية للعلم.



"القاهرة اليوم".. تعادل الأهلى والزمالك يمثل عودة الروح لكرة القدم المصرية.. ومعركة على الهواء مباشرة بعد اتهام الدكتور محمود المتينى للنائب الإخوانى أكرم الشاعر بتضليل الرأى العام المصرى وتنفيره من القانون الذى يمثل حقا من حقوق الإنسان
شاهدته - هند سليمان

أهم الأخبار
- الإعلامى عمرو أديب يعتبر نتيجة مباراة أمس، الثلاثاء، بين النادى الأهلى ونادى الزمالك بمثابة عودة الروح لكرة القدم المصرية، نظراً للأداء المشرف لنادى الزمالك بعد كبوة طويلة أنزلته فى آخر عربة من قطار المنافسة فى الدورى المصرى، فيما كان أداء الأهلى غير متوقع، حيث كان مخيبا للآمال لبعض الوقت إلا أنه حافظ على شباكه نظيفة.
- أديب جدد طلبه فى حق الشعب المصرى أن يحتفل بيوم سنوى فى حب مصر، الأمر الذى تردد صداه فى نفوس المصريين داخل مصر وخارجها، مناشدا الشعب المصرى بأن يقوم بنفسه باختيار اليوم ليكون خاصا به لا بحكومة معينة، مشددا على قيمة العلم بالنسبة للأجيال الجديدة التى فى طريقها لفقد الانتماء لعلم مصر وأرضها.
- منى بدوى، مدير عام المتابعة للجهاز التنفيذى لمشروع الصرف الصحى، تكشف بعفوية أمام لجنة الإسكان فى مجلس الشعب تورط الحكومة فى إلقاء 400 ألف متر مكعب يومياً من الصرف الصحى الخام الناتج عن المخلفات دون معالجة فى نهر النيل.

الفقرة الرئيسية:
استمرار أزمة قانون نقل وزراعة الأعضاء.
الضيوف:
النائب جمال الزينى عضو لجنة الصحة بمجلس الشعب.
الدكتور محمد محمود زهران أستاذ جراحة الكلى والمسالك البولية بطب القصر العينى.
الدكتور أكرم الشاعر عضو مجلس الشعب عن كتلة الإخوان.

أكد الدكتور أكرم الشاعر، عضو مجلس الشعب، أن الجدل الدائر الآن ليس حول تأييد قانون نقل الأعضاء من عدمه، ولكنه حول نقل الأعضاء من رجل يُدعى أنه ميت ولكن قلبه مازال ينبض، فيما أشار الدكتور محمد محمود زهران، أستاذ جراحة الكلى والمسالك البولية بطب القصر العينى، إلى أن توقف القلب لا يعنى بالضرورة وفاة الشخص، ولكن عند موت جذع المخ يكون الشخص قد وافته المنية، وهنا يجوز نقل الأعضاء من المتوفى لمريض حى يحتاج هذا العضو للاستمرارية فى الحياة دون عناء المرض ومشقة العلاج.

من جانبه، قال النائب جمال الزينى، عضو لجنة الصحة بمجلس الشعب، إن إقرار قانون نقل الأعضاء يوفر على مصر تكاليف باهظة تتحملها لغسيل الكلى لنسبة تساوى ثلاثة أضعاف الدول الأخرى من مرضى الفشل الكلوى، كما أن إقرار هذا القانون القائم على التبرع يحمى المواطن المصرى من مافيا تجارة الأعضاء وعصابات سرقة الأعضاء حتى لو كلفتهم موت الشخص لأخذ أعضائه، مشيرا إلى أن القانون كذلك يوفر الأعضاء للمرضى المعالجين على نفقة الدولة، فيما يتحمل الميسر تكاليف زرع كليته.

بينما أشار الدكتور محمود المتينى، مدير مركز زراعة الأعضاء بجامعة عين شمس، فى مداخلة هاتفية جواز نقل الأعضاء من متوفٍ ينبض قلبه، موضحا أن فى هذه الحالة ستكون كفاءة العضو أعلى منها عندما يكون المتبرع قد مات إكلينيكيا، مطالبا من ناحية أخرى، الدكتور الشاعر بالكف عن بلبلة وتضليل الرأى العام المصرى وتنفيره من القانون الذى يمثل حقا من حقوق الإنسان، فيما اعتبر الدكتور شادى الغزالى حرب، مدرس مساعد بكلية الطب جامعة القاهرة، فى مداخلة هاتفية من لندن، أن سن هذا القانون تأخر، حيث يعتبره الغرب والعالم العربى الآن قانون حياة بغض النظر عن منافعه.



"بلدنا".. الخبراء يكتبون علاج الوقاية من أنفلونزا الخنازير: غسل اليدين والنظافة باستمرار وعدم ملامسة الأسطح والعطس بالطريقة السليمة وزيادة عدد ساعات النوم
شاهده - أحمد حربى

فقرة أهم الأخبار
الضيف:
الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشى.

- الدكتور فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب يحدد شروطا جديدة لتقديم الاستجوابات البرلمانية، أهمها الاعتماد على مستندات حقيقية بدلا من قصاصات الصحف، والنائب المستقل الدكتور جمال زهران، عضو مجلس الشعب، يصف فى اتصال هاتفى، هذه الشروط بالمتعسفة، ويؤكد أن هناك استبدادا للأغلبية تحت قبة البرلمان، ولافتاً إلى أن الاستجوابات التى يتقدم بها نواب المعارضة تتم استنادا إلى حقهم البرلمانى الذى تمنحه لهم لائحة المجلس، مشيراً إلى أنه تقدم بـ 22 استجوبا وسوف يتقدم لاحقا بـ8 آخرين، والكاتبة الصحفية فريدة الشوباشى، تؤكد أنه من الصعب تحديد هذه الأولويات، خاصة أن المعيار الحقيقى لها فى يد الأغلبية والحزب الحاكم، وهو ما يعد ظلما للمعارضة، موضحاً أن استبعاد قصاصات الصحف من الاستجوابات يعتبر إهانة كبرى وإلغاء لدور السلطة الرابعة.
- الدكتور مصطفى الفقى، رئيس مجلس الشعب، ينتقد الدكتور محمد نصر علام وزير الموارد المائية والرى، بسبب كثرة غيابه عن جلسات البرلمان، والشوباشى تضيف، أن الفقى له مواقف كثيرة مستقلة، وأن قضية مياه النيل تعتبر مسألة حياة أو موت، ولا بد أن يكون فى أولى الاهتمامات، منتقدة الإهمال لدول حوض النيل ودول أفريقيا، مما يمنح إسرائيل فرصا كبيرة للنيل من مصر، كما أن النيل يتعرض للإهانة من قبل المصريين خاصة فى مسألة إهدار المياه.
- حظر بناء المآذن فى سويسرا يثير استياء البرلمان، والشوباشى توضح أنها عاشت فى فرنسا 27 عاما دون مضايقات، ولا بد أن نكون مسلمين بالفعل ولا نضمر ضغينة للغرب، ولكن هناك تمييز من الجانبين.
- أزمة فى عدم اعتراف محافظتى الدقهلية ودمياط بـ8 قرى عالقة بينهما، والشوباشى تصفها بالمهزلة الجديدة من مهازل الحكومة، وانتقدت تحولنا مثل بعض الدول التى لا تعترف أحيانا بجنسية سكانها مطالبة الحزب الوطنى بالنزول إلى أرض الواقع لرؤية الحقائق.
- أزمة فى إحدى القرى فى الفيوم بسبب إصرار الحكومة على هدم 15 منزلا لتوصيل خط مياه إلى القرية، والشوباشى تؤكد أنه يوجد بدائل أخرى كثيرة بدلا من تشريد تلك الأسر وأن الحكومة تصر على اتباع أسلوب القهر الذى لا يليق بدولة محترمة فى حجم مصر.

الفقرة الرئيسية:
خوف المصريين من أنفلونزا الخنازير.
الضيوف:
الدكتور عبد الرحمن شاهين المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة.
الدكتور مدحت الشافعى أستاذ المناعة والروماتيزم بطب عين شمس.
الدكتور أحمد رءوف أستاذ طب الأطفال ورئيس جمعية الطب النفسى للأطفال.

قال الدكتور عبد الرحمن شاهين، المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة، إن مصر دولة لها تركيبة جغرافية خاصة، حيث يعيش بها 80 مليونا فى 7% فقط من مساحتها، وهو ما تسبب فى وجود مخاوف كثيرة من انتشار المرض، كما أن مصر من ضمن 5 دول استوطن فيها مرض أنفلونزا الطيور الخطير الذى تتعدى نسبة الوفيات بسببه 66%، مقارنة بأنفلونزا الخنازير الذى لا تتعدى نسبة الوفيات به 7%، مما جعل هناك تنسيقا بين وزاراتى الصحة والتعليم لمواجهة الوباء منذ 5 شهور، لذلك نجحنا فى تنفيذ 90% من بنود البروتوكولات الموقعة بين الوزارتين، علاوة على وجود 18 مليون طالب وتلميذا فى المراحل التعليمية المختلفة فى مصر، لكن الغريب هو أن عدد حالات الإصابة فى المدارس الخاصة أعلى من المدرس الحكومية.

وأضاف شاهين أنه من الصعب أن يكون التعامل واحدا وبالدرجة نفسها مع 5 أفراد من أسرة واحدة، فنحن حددنا بعض المعايير للطفل الذى يشعر بالأعراض دون الخمس سنوات، وكذلك الشيخ فوق 65 عاما، حيث من حقهما تعاطى التامفلو مباشرة مع الإبقاء فى المنزل، إذا كانت الأعراض بسيطة، وإذا كانت الأعراض قوية لا بد من تعاطى العقار مع الحجز فى أحد المستشفيات، موضحاً أنه تم اعتماد 16 معملا من المعامل الكبرى فى مصر، وجارى اعتماد معامل أخرى لإجراء التحاليل فيها، علاوة على أن وزارة الصحة نجحت فى الحصول على 5 ملايين جرعة مصل ضد الوباء، إلا أننا نحتاج إلى مليون ونصف جرعة أخرى، لاستخدامهم فى تطعيم الأطباء المتعاملين مع الحالات المصابة بالفيروس.

وأكد شاهين أن فرص تصنيع العقار فى مصر قائمة، مشيراً إلى عدم وجود بديل فعال للتامفلو ولم يتم اعتماد أى بديل آخر من منظمة الصحة العالمية، موجهاً نصائحه إلى الأطفال بالبقاء فى المنزل إذا شعروا بأعراض المرض وعدم الذهاب إلى المدرسة، مع النظافة بشكل دائم وفورى بغسل اليدين بالماء والصابون والعطس فى مناديل ورقية والتخلص منها.

وأكد الدكتور مدحت الشافعى، أستاذ المناعة والروماتيزم بطب عين شمس، أنه يوجد حالات لم يتم الإعلان عنها وتم شفاؤها، وأن التطعيم له دور كبير فى مواجهة المرض مثلما حدث مع الحجاج التى انعدمت فيهم حالات الإصابة، مشيراً إلى أن الاسترخاء وكثرة عدد ساعات النوم يزيد من تقوية جهاز المناعة، لدى الأفراد مضيفا أن عقار التامفلو يأتى مرحلة ثانية بعد الراحة والهدوء اللذين هما أساس العلاج كما أنه يوجد مصل تامفلو خاص بالأطفال ومتوفر فى كل صيدليات مصر، لافتاً إلى أن الشخص المصاب يحدث له مناعة لمدة 6 شهور، ومن الممكن أن يصاب بالمرض ثانية فى حالة تحور الفيروس.

فيما اعتبر الدكتور أحمد رءوف أستاذ طب الأطفال ورئيس جمعية الطب النفسى للأطفال، أن أهم مكاسب مصر عموما من فترة هذا الوباء هى النظافة العامة وارتفاع مستوياتها على جميع الأصعدة والاهتمام بدورات المياه، وأشياء أخرى كانت خارج الحسابات، لافتاً إلى أن أنفلونزا الخنازير هى أنفلونزا عادية ولا داعى لخوف منها أكثر من اللازم.

وأضاف رءوف، أن وزارة الصحة بذلت مجهودا كبيرا جدا لمواجهة المرض وأن الشعب، ورغم ذلك فإن الشعب لا يزال مرعوبا من الوباء بسبب حالات الوفيات خاصة بين الحجاج وطلاب المدارس، لدرجة أن بعض الأهالى رفضوا مقابلة الحجاج مباشرة خوفا من العدوى والإصابة بالمرض، وهو ما استدعى تدخل الدولة لمنح المصابين والحجاج والطلاب إجازة إجبارية لعدم انتشار الوباء.

واستقبل البرنامج عددا من الاتصالات الهاتفية عديدة من الأهالى وأولياء الأمور للاطمئنان على ذويهم، واستفسروا عن بعض الأمور المتعلقة بفيروس أنفلونزا الخنازير وطريق انتشاره وكيفية علاجه.



"90 دقيقة".. الجدل حول قانون نقل وزراعة الأعضاء يتجدد.. أزمة تشخيص حالات وفيات جذع المخ أبرز معوقاته.. وإنقاذ وتحسين سمعة مصر من عار تجارة الأعضاء يعجل به
شاهده وجدى الكومى

أهم الأخبار:
- لصان يختطفان طفلا ثم يختلفان على الحصيلة، مما يعرضهما لكشف أمرهما، والقبض عليهما، وعرض البرنامج تقريرا خارجيا لوالدة الطفلة وهى تحكى كيفية اختطاف رضيعها منها بحجة إرضاعه.
- وزير التربية والتعليم يحدد جدول امتحانات الثانوية العامة، و12 يونيو أول أيام امتحانات المرحلة الثانية للثانوية العامة، وأن يكون يوم 13 يونيو أول أيام المرحلة الأولى، وفى مداخلة هاتفية للدكتور عادل عبد الغفار المتحدث الرسمى باسم وزارة التربية والتعليم، أضاف أن أيام 7،8 أغسطس سوف تخصص لامتحانات الدور الثانى، وأن امتحانات التعليم الفنى سوف تبدأ يوم 29 مايو والدور الثانى لها سوف يكون يوم 24 يوليو.
- البرنامج يعرض تقريرا لاحتجاجات المئات من الفلاحين الذين رضخوا للحكومة وقاموا بزراعة الذرة بناء على طلبها، وخوفا من تطبيق الغرامة التى قرروها عليهم فى حالة مخالفتهم لها، حيث اشتكى الفلاحون بأن الحكومة لم تبد استعدادها الآن لشراء هذا الكم الكبير من محاصيل الذرة التى قدرته الفقرة بـ 89 ألف فدان ذرة فى الدقهلية فقط.
- طلاب كلية العلاج الطبيعى يتوقفون عن الدراسة اعتراضا على تصريحات حمدى السيد الذى منع إدراجهم فى نقابة الأطباء تحت مسمى "أطباء"، فيما أشار الدكتور حمدى السيد نقيب الأطباء فى مداخلة هاتفية إلى أنه لم يتعسف مع طلاب العلاج الطبيعى، وأنه يحترم مهنتهم، لكنه لن يقبل أن يقوموا بالكشف على مريض تحت مسمى "طبيب" وإنما يقبل بتسمية "أخصائى".
- اعتصام 107 ممرضات بكلية التمريض جامعة المنصورة احتجاجا على قرارات رئيس الجامعة التعسفية بانتدابهم إلى مستشفيات الجامعة، وهو ما يتعارض مع طبيعة عملهن على حد قولهن.

- قضية النوبيين ضد هيفاء وهبى مستمرة أمام المحاكم بدون حسم، حيث قررت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة تأجيل القضية إلى جلسة 22 ديسمبر لعدم إعلام أحد أطراف القضية وهى شركة "روتانا"، وأشار أحد المحامين النوبيين أن الضرر الذى حاق بهم لم ينته رغم حذف العبارة المسيئة للنوبيين من الأغنية التى كانت تقول "والقرد النوبى"، وأشار إلى مطالبتهم بأن يتم إعلان هذا الحذف بشكل رسمى، كما يتم إثبات حذف "السى دى" واستبداله بآخر لا يحويها.

الفقرة الرئيسية:
قانون نقل الأعضاء بين ضرورة الوجود ومخاوف الاتجار.
الضيوف:
الدكتور شيرين أحمد فؤاد عضو لجنة الصحة بمجلس الشعب.
الدكتور عصام العريان أمين صندوق نقابة الأطباء.
الدكتور محمد الوحش رئيس وحدة زراعة الكبد بكلية طب جامعة الأزهر.

تناولت الفقرة الرئيسية المخاوف المطروحة مسبقا من تطبيق قانون نقل الأعضاء، وإذا ما كان سيسهم فى تجارة الأعضاء الموجودة فعلا أم سيؤدى لتضييق الخناق حول هذه السمسرة، وقال الدكتور شيرين أحمد فؤاد عضو لجنة الصحة بمجلس الشعب، إن هذا القانون من أكثر القوانين التى أثير حولها الجدل داخل المجلس، ونوقش فى العديد من الجلسات، مشيرا إلى أنه حتى الآن مازال مطروحا للنقاش فى مجلس الشورى، موضحاً أن سبب هذا الجدل لوجود العديد من النقاط الخلافية، فى القانون، منها مثلا المادة 12 الخاصة بتعريف الوفاة، مشيرا إلى أهمية وجود اليقينية من أن الشخص المتوفى لن يعود إلى الحياة، وأكد على وجود لجنة عليا للبت فى هذا الأمر تتكون من الأطباء، ورجال الدين، ورجال المنظمات المدنية والحقوقية.

وأشار فؤاد إلى أهمية الجانب الصارم لوجه القانون الذى يغلظ العقوبة فيما يتعلق بعمليات سمسرة الأعضاء خصوصا لغير المصريين، متطرقاً إلى أنه لن تقوم كل المستشفيات بعمليات النقل والزراعة، لكن مجموعة منها فقط، فى ظل توافر مدير مسئول عن النقل، وتتعاون معها اللجنة الثلاثية التى سوف تنتقل إلى مكان حدوث الوفاة، ولن تعلم من هو المتوفى، ومن هو المنقول إليه، مؤكدا على أنه يجب أن يتم التفريق بين النقل والزراعة بين الأحياء داخل الأقارب وأعضاء الأسرة الواحدة، وبين حى ومتوفى، وهو ما سوف يرتبط فى الأساس بقائمة يحدد فيها نوع الأنسجة والفصيلة، ومن كل المحافظات، مشيرا إلى أنه سوف يكون هناك إعلان واف بكل تفاصيل هذه القائمة، مؤكدا على أن الاستثناء الوحيد هو الذى سيرتبط بإنقاذ متوف.

كما أكد فؤاد على منع النقل والزرع لغير المصرى، مشيرا إلى أنه لا يجوز النقل بين المصرى وغير المصرى إلا بين الأزواج، كما أكد على أنه لو تم تطبيق القانون بعدالة وبكل شفافية، سوف تتكفل الدولة بتكاليف الزرع، لكل الأشخاص وتحديدا غير القادرين، كما أن اللجنة العليا لزراعة الأعضاء التى ستتكون من أفراد هم أهل ثقة، سوف يضعون قائمة قابلة للاطلاع من الأفراد الذين سوف يتم النقل إليهم.

فيما تناول الدكتور عصام العريان، أمين صندوق نقابة الأطباء، موضوع تدهور سمعة مصر بسبب الاتجار فى الأعضاء والسمسرة خصوصا لغير المصريين، مشيرا إلى أن هذا الأمر قد جلب العار لسنوات طوال تصدت نقابة الأطباء لهذه التجارة غير المشروعة، لكن لم تفلح جهود النقابة وحدها فى القضاء عليها، كما أكد العريان على أن القانون لم ير النور بعد، وهو ما يضاعف من إلحاح الحاجة لظهوره، لإنقاذ سمعة مصر، ونجد آلاف المنتظرين لعلاج أكبادهم، مشيرا إلى أهمية وجود توافق مجتمعى لكى يرى القانون النور، مشيراً إلى جهود النقابة فى محاربة سمسرة نقل الأعضاء، ومؤكدا على أن تغليظ العقوبات بلغ بها حد عقوبة الإعدام، كما أكد على أن النقابة قد تلقت دعما قضائيا ضد بعض السماسرة الذين قاموا بمقاضاة النقابة بحجة أنها تمانع عمليات النقل والزرع.

ولفت العريان إلى أهمية وجود ثقافة التبرع بالأعضاء من الأحياء للأحياء، لمواجهة هذه التجارة، كما أكد على أن حالات وفيات نزيف الأسفلت تعتبرا منجما ثريا لنقل الأعضاء، مطالباً بتوفير التمويل الكافى والثقافة والإعلام، وإشاعة ثقافة التبرع، والمناخ السليم لتطبيق هذه العقوبة، وتطبيق القانون لإنقاذ حياة الآلاف الذين يموتون سنويا بسبب نقص الأعضاء التى تنقذ حياتهم، ومعاقبة هؤلاء السماسرة الذين يشوهون صورة مصر.

بينما ذكر الدكتور محمد الوحش، رئيس وحدة زراعة الكبد بكلية طب جامعة الأزهر، خطورة آليات تطبيق القانون، مؤكدا على أهمية بث الطمأنينة لدى المجتمع فى الإقرار بحالات الوفيات علنا، ولفت الوحش النظر إلى عدم وجود متخصصين فى تشخيص حالات وفيات جذع المخ، كما أكد على عدم وجود ثقة فى تنفيذ هذا القانون، مشيرا إلى وجود مراكز لزرع الأعضاء، لكنها ليست كثيرة بالشكل المطلوب، مطالباً بتوافر لجنة مستقلة فى الفصل فى أحقية الأشخاص الموجودين على قائمة الانتظار، مشيرا إلى أهمية أن تكون شخصية المتبرع المتوفى مجهولة للشخص الذى تم النقل له، لتلافى عديد من الكوارث، وضرب الوحش المثل بوجود بعض الكروت المخصصة للإقرار بالتبرع لدى من يتوفى فى حوادث السير بالخارج، مشيرا إلى أنهم حتى لو لم يحصلوا على هذه الكروت، فإنهم يسألون أهل المتوفى.

الفقرة الطبية
(خليك فى أحسن حالاتك): تصحيح عيوب الإبصار.
الضيف:
الدكتور أحمد صدقى زميل كلية أطباء العيون الملكية بإنجلترا.

استهل الدكتور أحمد صدقى زميل كلية أطباء العيون الملكية بإنجلترا حديثه بالتأكيد على أن زراعة القرنية مثلا تحول شخصا مصابا بمرض صعب العلاج فى البصر إلى شخص آخر منتج فى المجتمع، مشيرا إلى أمنيته بأن يتم تطبيق هذا القانون بشكل مثالى، وأن يتم الالتزام بآليات تنفيذه، متطرقاً إلى كيفية استخدام تقنية الليزك فى علاج قصر النظر، وطوله، والاستجماتيزم، وكذلك نظارات القراءة لدى كبار السن، لكنه لا يتماشى مع ظروف كل المرضى، وفى الوقت نفسه أكد أنه آمن جدا، ولا يسبب أى أعراض جانبية.

وحصر صدقى عيوب الإبصار فى 3 أشياء قصر النظر، وطول النظر، الاستجماتيزم، مشيرا إلى أن العيب الأول ينتج عنه وجود الصورة أمام الشبكية، أما طول النظر فهو العكس، فى حين أن العيب الثالث للبصر هو الاستجماتيزم، ينتج عن وجود أكثر من بؤرة بصرية على سطح القرنية، موضحاً أن الوراثة البحتة هى سبب الإصابة بقصر النظر أو طول النظر، وتطرق صدقى إلى وجود ما يسمى بكسل العين، وهو الذى ينتج عن عدم الكشف المبكر عن النظر، مما يسبب عدم استجابة العين لأى عدسة لاصقة أو نظارة فيما بعد، وقال إن علاج ذلك، يتم بواسطة بعض التمارين مثل أن يقوم الوالدان بمداراة العين السليمة لتحفيز العين المصابة على النظر، كما أشار إلى أن مركز الإبصار داخل المخ، يتعود بمرور الزمن على ذلك مما يسبب هذا الكسل.

وأشار صدقى إلى أهمية عمل كشوف دورية لتجنب بعض الأمراض مثل القرنية المخروطية التى تجعل البعض يحتاجون للتغيير النظارة الطبية كل 6 أشهر، لافتاً إلى تطور عمليات علاج القرنية المخروطية، ومنها علاج هذه القرنية بالقطرة التثبيتية التى تسمى رايبوفلاجين التى يستخدمها أطباء الأسنان فى تثبيت الأسنان، وأوضح أن هناك علاجا آخر لهذا المرض، وهو الدعامات التى هى عبارة عن مادة توضع داخل أنسجة القرنية، وبعد شهرين، تقوم هذه الدعامات بتحجيم القرنية، وتحسين النظر، أما الحالات الأخرى فزراعة القرنية هو أمثل حل لها.



"البيت بيتك".. هانى هلال يؤكد: قرار مجالس الجامعات نص على عدم السماح للطلبات بوضع النقاب على وجوههن داخل لجنة الامتحان فقط وليس منعهن من الدخول.. وإبراهيم حسن يعتبر مشكلة نادى الزمالك "داخلية" وطارق السعيد يشير إلى مفاوضات ضمه للفريق الفنى للنادى
شاهدته - دينا الأجهورى

أهم الأخبار:
- التعادل السلبى بين فريقى الأهلى والزمالك فى مباراة القمة التى جمعتهما.
- الطالبات الجامعيات المنتقبات يتظاهرن ضد قرار منع دخولهن الامتحانات، والدكتور هانى هلال وزير التعليم العالى ينفى فى مداخلة هاتفية للبرنامج، ذلك القرار، ويوضح أنه لم يتم منع دخول المنتقبات للامتحان، وأن القرار الذى صدر من مجالس الجامعات نص على عدم السماح للطلبات بوضع النقاب على وجوههن داخل لجنة الامتحان، وبمعنى آخر لا يوجد مانع من دخول الطالبات المنتقبات إلى الحرم الجامعى، ولكن فور دخولها لجنة الامتحان عليهن رفع النقاب من على وجوههن، وذلك لأن هناك بعض الأشخاص يستخدمونه استخداما سيئا فى خداع المراقبين، وأكد أن هذا القرار يأتى للحفاظ على بناتنا وليتأكد المراقب من أن الطالبة التى تؤدى الامتحان هى نفسها المذكورة فى كشف اللجنة.
- ادعاءات باضطهاد الطلبة الجزائريين داخل الجامعات المصرية، حيث أرسل بعضهم استغاثة للرئيس الجزائرى لحمايتهم.
- مجلس الشعب يقر قانون الآثار من حيث المبدأ، وإحالته مرة أخرى إلى لجنتى الشئون الدستورية والتشريعية ولجنة الثقافة والإعلام لإعادة صياغته بشكل نهائى.
- نواب مجلس الشعب يجتمعون على إدانة الاستفتاء السويسرى الأخير بحظر بناء المآذن فى سويسرا، ويطالبون رجال الأعمال المصريين بسحب أموالهم من البنوك السويسرية.
- وقفة احتجاجية لسكان العقارات المخالفة فى عزبة الهجانة بمدينة نصر، ومختار الحملاوى نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية يؤكد فى مداخلة هاتفية، أن قرار المحافظة بإزالة هذه العقارات ليس قرارا ظالما كما وصفه البعض حيث إن المحافظة ترى أن هذه العقارات مخالفة قانونيا، بسبب أن تم بنائؤها دون ترخيص، إضافة إلى أنها منطقة حظر جوى لقربها من مطار جوى، مما لا يسمح ببناء عقارات تتعدى الخمس أدوار لذلك فقرار الإزالة سليم وقانونى، بينما أشار النائب مصطفى السلاب، عضو مجلس الشعب عن دائرة مدينة نصر، فى مداخلة هاتفية أيضاً أن كل ما همه فى هذه المشكلة هو وجود حل يتناسب مع الأهالى التى ستضر من هذا القرار، والبحث عن حل وسط مثل توقيع غرامات على أصحاب هذه الأملاك لمخالفتهم، وهذا ما سأناقشه فى جلسة يوم الخميس فى المجلس.

الفقرة الرئيسية:
تحليل لمباراة القمة بين الأهلى والزمالك.
الضيوف:
كابتن إبراهيم حسن نجم منتخب مصر ومدير الكرة السابق بنادى المصرية للاتصالات.
كابتن طارق السعيد المدرب السابق للمصرية للاتصالات.
كابتن إسلام الشاطر لاعب فريق حرس الحدود.

اعتبر كابتن إبراهيم حسن، نجم منتخب مصر ومدير الكرة السابق بنادى المصرية للاتصالات، أن تعتبر مباراة اليوم تمثل عودة جديدة لنادى الزمالك الذى أثبت لجمهوره ومشجعيه أنه قادر على العودة من جديد وتحقيق إنجازات كروية وكأنه يفى بوعده لمشجعيه، وهذا ما كنت أتوقعه من شقيقى حسام حسن الذى يرجع له الفضل فى إعادة تأهيل لاعبة الفريق من جديد، لافتاً إلى أن مشكلة نادى الزمالك كانت "داخلية" بين الجهاز الفنى للفريق ولاعبة الفريق، مما أدى لوجود خلل، ولكن مع التغييرات التى حدثت فى الجهاز الفنى للفريق أرى أن حال نادى الزمالك سيتبدل للأفضل.

أما كابتن طارق السعيد فيرى أن أداء فريق نادى الزمالك اليوم جيد جدا، كما أن الفريق هو الذى بادر بالهجوم واستطاع أن "يمسك الكرة" فى الملعب، وأضاف أن هذه المباراة بمثابة صفحة جديدة يفتحها النادى مع جمهوره، موضحاً أن أجمل ما كان يميز المباراة اليوم هو حالة حب واحترام بين مشجعى الفريقين وعدم سيطرة حالة التعصب المعروفة عليهم، وعن حقيقة انضمامه للجهاز الفنى لنادى الزمالك، أكد السعيد أنه تجرى حاليا مفاوضات لانضمامه للجهاز الفنى للنادى الذى يكن له احتراما وتقديرا، خاصة انه ابن من أبناء النادى الذى تربى ونشأ فيه، وأكد أن حلم حياته أن ينضم للنادى ليرد له جزءا من جميله عليه.

من جانبه يرى كابتن إسلام الشاطر أن مباراة اليوم كانت بين مدربى الفريقين وليس لاعبة الفريقين، لأن المباراة تعتبر بداية لكابتن حسام حسن والذى أثبت أنه قادر على بناء فريق من جديد، كما تعتبر بداية لكابتن حسام البدرى أيضا، لأن هذا أول لقاء قمة بين الفريقين، مؤكداً أن نجاح كابتن حسام حسن فى إدارة فريق الزمالك كان فى إمكانية التعامل معهم، حيث إن حسام تعامل معهم من الناحية النفسية وهذا ما كان يحتاجه لاعبو النادى الذين مروا بظروف صعبة أصابتهم بالإحباط على مدار الـ4 سنوات الماضية.



"الحياة اليوم".. 3 نقابات عمالية مصرية تنسحب من الاتحاد الدولى للخدمات بفرنسا احتجاجًا على قبوله عضوية النقابة المستقلة للضرائب العقارية.. لجنة الدفاع عن أصحاب المعاشات تطالب الحكومة بوقف قانون التأمينات الاجتماعية الجديد.. واتهامات لنقيب الأطباء بافتعال أزمة العلاج الطبيعى
شاهده بلال رمضان

أهم الأخبار:
- لجنة النقل والصناعة بمجلس الشورى تناقش أحوال السكة الحديد والحوادث الأخيرة المتكررة، فى حضور المهندس مصطفى قناوى رئيس الهيئة الجديد، الذى أكد على أن العنصر البشرى هو نقطة الضعف الأساسية فى حدوث معظم الحوادث، مشيرًا إلى أنه جارى الآن تطوير معهد وردان من أجل تدريب العاملين بالهيئة الذين يقدر عددهم بسبعين ألف عامل، كما أشار إلى أنه تم إعطاء كل سائقى القطارات أجهزة تليفون محمولة، لتتم متابعتهم أثناء رحلتهم، وفى تقرير عرضه البرنامج أكد الدكتور فاروق إسماعيل، رئيس لجنة التعليم بمجلس الشورى، على أنه طالب الهيئة بإنشاء مدرستين أو ثلاثة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، لتخريج فنى النقل فى السكة الحديدية، وتتعاون أيضًا مع كليات الهندسة بالجامعات المصرية، فيما طالب الدكتور جلال غراب، وكيل لجنة النقل بمجلس الشورى، بإعادة هيكلة إدارة السكة الحديد، مشيرًا إلى أن العاملين بالسكة الحديد والبالغ عددهم سبعين ألف عامل، يعملون على 800 جرار، يسوقهم 1600 عامل، بالتالى يجب إعادة هيكلة للمرفق، وتقدير العمال الذين يبذلون جهدًا من الناحية المادية، وأن يكون هناك حسن اختيار للقيادات، فيما أكد الدكتور مصطفى ثابت عضو مجلس الشورى، على أن العاملين ليسوا على مستوى العلمى الجيد الذى يقابل العصر الحديث والتكنولوجيا الحديثة، كما أن المرتبات لا تساعدهم على الظهور بالمظهر اللائق.
- تشييع جنازة ضابط الشرطة المقدم محمد السيد عبد العال ببورسعيد اليوم على يد مسجلين خطر أثناء محاولتهم تهريب أسماك من بحيرة المنزلة، وأفادت التحريات أن المقدم محمد اشتبه فى سيارتين نقل، وأثناء قيامه بالتفتيش هربت السيارة الأولى، بينما "دهسته" السيارة الثانية، مما أدى إلى إصابته بكسر فى قاع الجمجمة، ونزيف داخلى بالمخ، وتم نقله للمركز الطبى العالمى، ثم توفى بالمستشفى متأثرًا بجراحه، فيما ألقت أجهزة الأمن القبض على قائد السيارة وصديقهُ، وقررت حبسهم على ذمة التحقيق، وذلك فى الوقت الذى قررت فيه النيابة العامة تجديد حبس قتلة ضابط المسطحات المائية المقدم محمد شكرى.
- الصحة تدرس تسعير التامفلو تمهيدًا لطرحه فى الأسواق وكيفية تداوله، والتى يجب أن يصرف فيها بروشتة صادرة من طبيب استشارى أو طبيب حميات، فيما أعلنت الجامعة العربية عن بيان لحماية المسئولين العرب والدوليين من الوباء أثناء مشاركتهم فى فعاليات الجامعة، والذى تضمن البيان استخدام خمسة ملايين جرعة من العقار موجودة داخل مخازن الوزارة، كما صرحت الوزارة بحصولها على 150 ألف جرعة من الشركة الموردة للقاح المضاد للوباء، وسوف تكون الأولوية فى التطعيم للأطباء.
- محافظة القاهرة تقرر غلق أربعة فصول دراسية لمدة خمسة عشر يومًا، لظهور حالات الإصابة بين الطلاب، وذلك بمدارس "سان فاطيما الخاصة" فى إدارة شرق مدينة نصر، و"جلال الدسوقى" فى إدارة الساحل، و"عمر المختار" بإدارة المطرية، و"أمين النشارتى التجريبية" فى إدارة منشية ناصر، فيما تقدم عدد كبير من الأهالى بالشكوى مما يعانوه من عدم إمكانية الوصول عن طريق الخط الساخن بوزارة التربية والتعليم، والدكتور عادل عبد الغفار المتحدث الرسمى باسم وزارة التربية والتعليم، يشير فى مداخلة هاتفية، إلى أن البيان الذى أصدرته وزارتى الصحة والتربية والتعليم يحتم على جميع المعامل التى أقرتها وزارة الصحة والمعامل الخاصة بأنه فى حين ظهور النتيجة إيجابية أو سلبية سوف يتم الإبلاغ فورًا.
- رئيسة منظمة اليونسكو إرينى فيكوفا تناقش التنوع الثقافى بمكتبة الإسكندرية، وأكدت فى كلمتها على أن مصر أهم عضو فى يمكن أن تدعه المنظمة، خاصة أن لليونسكو أحد أهم مكاتبه فى القاهرة، والتى تمكنا من دعم المشروعات، خاصة المتعلقة منها بمجالات العلوم التعليمية، ومشروعات الاتصال، وأكد الدكتور إسماعيل سراج الدين، مدير مكتبة الإسكندرية، على أهمية وجود مشروعات ترعى المهمشين فى العالم، وأن التعاون بين مصر واليونسكو مازال مستمرًا.
- منع عضوات هيئة تدريس جامعة القاهرة المنتقبات من إلقاء المحاضرات والمراقبة فى الامتحانات، والمجلس الأعلى للجامعة يعلن عن القرار الذى اتخذه فى 25 من نوفمبر 2009 اليوم، ومن المتوقع تعميم القرار فى كل الجامعات، وفى مداخلة هاتفية لعلاء ثابت رئيس قسم شئون التعليم بجريدة الأهرام المسائى، أشار إلى أن المجلس الأعلى للجامعات أدلى بالقرار ومن المفترض أن تطبقه كل الجامعات، كما أكد على أن القرار هو منع دخول المنتقبات الامتحانات فقط، وعن تداعيات القرار توقع ردود فعل غاضبة غدًا على مستوى الجامعات.
- نقابة المرافق والعاملين بالخدمات الصحية، ونقابة البنوك والتأمينات بمصر تنسحب من الاتحاد الدولى للخدمات بفرنسا، احتجاجًا منهم على أن الاتحاد قبل عضوية النقابة العامة للعاملين بالضرائب العقارية والتى يرأسها كمال أبو عيطة، وأرسل رؤساء هذه النقابات رسائل عاجلة للسكرتير العام للاتحاد الدولى، أعلنوا فيها عن رفضهم استقبال وفد الاتحاد الدولى والذى من المقرر أن يزور مصر يوم 17 من ديسمبر الجارى، وفى مداخلة هاتفية لرئيس النقابة العامة بالضرائب العقارية المستقلة كمال أبو عيطة، وصف ما فعلته هذه النقابات الثلاثة "إنهم بيسبقوا قبل ما يتطردوا من الاتحاد الدولى"، وذلك لأنهم محل نقد من الاتحاد الدولي، وأضاف "هناك ملاحظات عليهم نتيجة لعم التزامهم بمعايير العمل النقابى"، كما اتهمت النقابات الثلاثة بالتزوير فى انتخاباتها، ونفى فاروق شحاتة رئيس النقابة العامة للعاملين بالبنوك فى مداخلة هاتفية، أن تكون نقابة البنوك من النقابات المشتركة بالاتحاد الدولى، وأن النقابات الثلاثة هم: النقابة العامة للعاملين بالمرافق، والخدمات الإدارية، والخدمات الصحية، وأوضح لكن الثلاث نقابات أرسلوا للاتحاد الدولى بأن قبولهم بهذه النقابة غير الشرعية إذا استمر بهذه النقابة سوف يستقيلون، تضامنًا مع نقابتنا، وتساءل هل الخطوات التى اتبعها أبو عيطة فى إنشاء هذه النقابة هى قانونية؟، فيما اعترض كمال أبو عيطة على ما قاله شحاتة، قائلا إن نقابته هى غير الشرعية، واستدل بأنه سلك الطرق التى يحتم عليها الدستور، كما أنه أودع أوراقه لوزيرة القوى العاملة، فيما استنكر شحاتة مما أشار إليه أبو عيطة بأن وزيرة القوى العاملة ليس من شأنها أن تتسلم هذه الأوراق، والمعنى بذلك هو الاتحاد الدولى.
- لجنة الدفاع عن أصحاب المعاشات والحقوق التأمينية أصدرت بيانا تطالب الحكومة بوقف قانون التأمينات الاجتماعية الجديد، والذى تضمن تمسك أعضاء اللجنة بالقانون رقم 79 لسنة 75، بشرط تطوريه لسد الثغرات الموجودة فيه، وطالب البيان الحكومة بدفع ديونها إلى التأمينات التى بلغت 362 مليار جنيه، فيما وصف البيان الجديد بأنه محاولة من الدكتور بطرس غالى، وزير المالية، لإعادة هيكلة نظام جديد للمعاشات تتخلى فيه الدولة عن دورها الدستورى، بالإضافة إلى تخفيض اشتراكات التأمينات لحماية المستثمرين والقضاء على مبدأ التكافل الاجتماعى، والبدرى فرغلى رئيس اتحاد أصحاب المعاشات يؤكد فى مداخلة هاتفية، أن الحكومة لجأت إلى تمويل العجز فى موازنتها، واستقطاب أموال كل التأمينات إلى أن وصل الرقم فى تقرير البنك المركزى، 388 مليار جنيه، مشيرًا إلى أن هذا الرقم يفوق أرقاما كبيرة جدًا، وأن الحكومة بصدد تقديم تستولى فيه على 80 % من فلوس التأمينات الاجتماعات، وهى حوالى 320 مليار جنيه تتحول إلى أذون خزانة، وربحها 4.6، ونحن لدينا 8.5 مليون، نصفهم وصل لحد المجاعة، وثلاثة أرباعهم إلى حد الفقر، وقال سنلجأ لكل الطرق الاحتجاجية لمنع هذا القرار، وقبل كل هذا لدينا رئيس الجمهورية الذى تكلم كثيرًا فى خطاباته الأخيرة عن المعاشات.
- اعتصام طلاب كلية العلاج الطبيعى بجامعة القاهرة، وإضراب عن امتحانات نصف العام، احتجاجًا على مطالبة الدكتور حمدى السيد نقيب الأطباء بتحويل كليات العلاج الطبيعى إلى معاهد فنية، كما هدد عدد كبير من طلاب الامتياز عن عدم عملهم بالقصر العينى، وطالبوا رئيس مجلس الشعب بضم النقابة للعلاج الطبيعى، للاتحاد العام لنقابات المهن الطبية، إضافة إلى تعديل قانون مزاولة مهنة العلاج الطبيعى، ورفع إدارة العلاج الطبيعى إلى وزارة مركزية بوزارة الصحة، الدكتور سامى سعد، رئيس نقابة العلاج الطبيعى، يعتبر فى مداخلة هاتفية أن من افتعل هذه الأزمة هو نقيب الروماتيزم والتأهيل، لأنه يريد ممارسة المهنة بدون رخصة أو مؤهل، ولأنهم غير مؤهلين لاستقبال المرضى للعلاج الطبيعى، وقال إن حل هذه الأزمة لدى الدكتور حاتم الجبلى سيتحدد موقفه يوم الأحد فى لقائه مع مجلس اتحاد نقابة العلاج الطبيعى.

الفقرة الرئيسية:
الفلاح المصرى مشكلات متفاقمة وحلول عاجزة.
الضيوف:
النائب أحمد أبو عقرب وكيل لجنة الزراعة فى مجلس الشعب.
الكاتب الصحفى محمد البرغوثى.
الحاج محمد برغش أمين الفلاحين فى حركة مواطنين ضد الغلاء، ورئيس مجلس إدارة جمعية السلام الزراعية.

تطرق البرنامج إلى خطاب الرئيس مبارك الأخير الذى دعا فيه الحكومة إلى حل مشاكل الفلاح المصر التى تبدأ بانخفاض المحاصيل وقيمة العائد، مع زيادة البذور والمبيدات والسماد، وأيضًا سوء حالة الأراضى والمياه، وكل الظروف الخاصة بتسويق المنتج الزراعى، وتساءل: عن السياسات الحكومية الجديدة، وهل هذه السياسات تلبى احتياجات الفلاح؟

وأشار الحاج محمد برغش، أمين الفلاحين فى حركة مواطنين ضد الغلاء، ورئيس مجلس إدارة جمعية السلام الزراعية إلى عدم ثبات سعر الكيماوى، ووجوده فى الجمعيات وبنك التنمية بنسبة تتفاوت من 30% إلى 40%، و60% ملك التجار، ولكى تحصل الجمعيات على نسبة كبيرة من البنك، فيما لفت الانتباه إلى نسبة الخصم الكبيرة التى يحصل عليها التجار عند دفع مبالغ كبيرة فى شراء كميات كبيرة من الأسمدة، وأكد على عدم وجود حلقة تسويقية تحمى المزارع من لعب التجار.

وأكد النائب أحمد أبو عقرب، وكيل لجنة الزراعة فى مجلس الشعب، أن الزيادة الأسعار العالمية وارتفاعها، ترتب عليه تضاعف الأيدى العالمة، فأصبح قيمة الأيدى الواحدة من 20 جنيها إلى ثلاثة أضعاف، فارتفع سعر السماد أيضًا، واستنكر رجوع سعر أردب القمح إلى 150 جنيها، فى حين بقى سعر السماد مرتفع، وبالتالى فيجب أن يتم تدعيم الفلاح بهذا الفرق.

وقال الكاتب الصحفى محمد البرغوثي، إن المهندس أمين أباظة وزير الزراعة والمهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة، دائمًا ما يتحدثون عن أنهم يملكون أدوات التدخل الحاسم فى أى وقت لمنع تجار الأسمدة من زيادة الأسعار، أو إجراء اتفاقات احتكارية، فتساءل قائلا: هل تمكنتم أن ترغموهم على البيع بسعر متوازن؟ وأضاف: علينا أن نسترشد بتجربة مصانع الأسمنت، مؤكداً على أن تجار الأسمدة عام 2007 حققوا نسبة تتراوح بين 10 و12 مليار جنيه فى عام واحد من دماء الفلاحين، ورفعوا الأسعار دون منطق ودون مبرر، حتى إن بنك التنمية والائتمان الزراعى التابع للحكومة منذ شهر 3 عام 2007، مارس هذا الدور أيضًا تحت شعار "أنا ليه ما كسبش"، فكان البنك يحصل على طن اليوريا بقيمة 900 جنيه ويبعه للفلاح بقيمة 1450 جنيها، وأكد على أن هذه الأرقام حصل عليها من شركة أبو قير لصناعة الأسمدة، فتخلى البنك عن دوره كداعم وتحول إلى تاجر.



"العاشرة مساء".. الدكتور إسماعيل سراج الدين: العلم لم يقهر الدين وهناك أمور مطلوبة تكنولوجيا لكنها مرفوضة أخلاقيا.. والفن تحكمه معايير أخرى.. وتطور الدول يتم من خلال العقول.. ومكتبة الإسكندرية تتبنى مشروع ترجمة يكسر حكر اللغة الإنجليزية للعلم
شاهدة - أحمد زيادة

عرض البرنامج حلقة خاصة مسجلة عن مكتبة الإسكندرية التى وصفتها الإعلامية منى الشاذلى بأنها قبلة القارئين، لما تحتويه من مجموعة كبيرة من الكتب والتى تقدر بنحو 670 ألف مجلد فى جميع مناحى المعرفة والكثير من المخطوطات والخرائط التى تعتبر شاهدا على الوعى والتحضر والتاريخ، وأثنت الشاذلى على المكتبة باعتبارها مركز إشعاع للعلم والمعرفة، بالإضافة إلى تكاتف العاملين فيها على إنجاز العمل الجماعى، واستضاف البرنامج الدكتور إسماعيل سراج الدين مدير المكتبة، وأكد أن المكتبة كانت معبدا يجمع كبار المفكرين لما تتميز به من ماض عريق، ربما يعد لمستقبل مشرق فى كل مناحى العلوم والفنون ومحاولة المشاركة فى خطوات إنسانية، مضيفاً أن المكتبة كان بها حديقة حيوان ونباتات منذ أن بناها الملك بطليموس اليونانى، إلا أنه تم حرقها أيام الملكة كيلوا باترا التى حطمت سمعتها وظلمت فى كتب التاريخ، خاصة من خلال هيروديت وشكسبير رغم أنها كانت حريصة على استقلال مصر.

وأشار سراج الدين إلى أن المكتبة بها عدة كتب سمعية وبانوراما حضارية من خلال تسع شاشات عرض، وتضم عددا من المتاحف مثل متحف الآثار والذى يمثل عصورا مختلفة من الفرعونى والرومانى وصولا إلى الإسلامى ومتحف السادات والذى يتحدث عن تاريخه، بالإضافة إلى تسع معارض منها معرض شادى عبد السلام وروائع الخط العربى وورش عمل، لافتاً إلى أن دور المكتبة لا يقتصر على القراءة والاطلاع، بل يتعدى إلى الندوات والاطلاع على ثقافات الشعوب الأخرى والخروج على المألوف.

وطالب سراج الدين، بالعمل بحديث الرسول، صلى الله وعليه وسلم، "اطلبوا العلم ولو فى الصين"، موضحاً أن المسلمين أخذوا بالعمل بهذا الحديث خلال ثمانية قرون ورفعوا بها رايته، وأصبح منهم الفارابى الذى أخذ ما يناسب الأمة وترك ما لا يناسبها وابن الهيثم الذى طبق مبدأ المنهج العلمى الحديث قبل جالليوا بستة قرون، مؤكداً أن العلم لم يقهر الدين، لأن العلم ليس لدية مرجعية غير المنهج الموثق، ولكنه لا يجيب على مجموعة كبيرة من الأسئلة التى لا يجيب عنها سوى الدين والفلسفة، مثل ماذا تعنى الحياة، كما أن هناك أمورا مطلوبة تكنولوجيا، لكنها مرفوضة أخلاقيا، ويجب أعمال الفكر الأعمق للكون بدليل قولة تعالى "أفلا تبصرون"، لافتاً إلى أن الفن يحكم عليه بمفاهيم أخرى مثل التذوق والجمال بعيدا عن العلم والدين.

وأضاف سراج الدين، أن تطور الدول يتم من خلال العقول، فمثل كوريا وسنغافورة عندما ركزا على جودة التعليم ووضعا قواعد صارمة لذلك، وأدخلا الصرامة مع الثورة الإدارية، جعلتهم ينتقلان من أفقر دول العالم منذ 40 عاما، إلى مصاف الدول العظمى.

وعن تصوراته العلمية فى الفترة المقبلة، قال سراج الدين، إنه يتوقع اختراع شبيه بـ"الفاكس" يتم من خلاله إرسال الأشياء المجسمة ويقوم الجهاز المستقبل أيضا بتجسيمها، كما تحدث عن مشروع عظيم تتبناه مكتبة الإسكندرية لتطوير التعليم والبحث العلمى والترجمة إلى حد كبير بالتنسيق مع الأمم المتحدة، وذلك من خلال اختراع لغة خاصة للكمبيوتر تجعل الشخص يكتب بلغة بلده الأصلية، لكنها تصل للآخر بلغتهم الخاصة وفى ثوان معدودة، وقد استعدوا لهذا العمل قرابة ثلاث سنوات من خلال 600 مليون كلمة فى العربية، بالإضافة إلى 14 لغة من خلال 14 فرد بالإضافة إلى إمكانية اختصار المقالة باللغة المطلوبة نفسها، وأشار إلى أن هذا المشروع سوف يكسر حكر اللغة الإنجليزية للعلم، ومن المتوقع أن ينتشر فى مصر خلال الخمس سنوات القادمة، وفى ختام الحلقة تمنت الشاذلى انتشار عدوى مكتبة الإسكندرية لجميع ربوع مصر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

توك شو القاهرة اليوم ( منجددة )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» .. المصارع العالمى "ذا ميز" يصل القاهرة
» حكمة اليوم
» حكمه اليوم * وكل يوم .
» أحكام اليوم
» قصة اليوم بعنوان "غرفة 39"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى لعبة الحياة :: منتدى الاخبار والحوادث :: اخر الاخبار المحليه والعالميه والتطورات السياسيه-